رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أسقف البحر الأحمر: "الخطاب الديني بريء من التوجيه الخاطئ"

الأربعاء 21/أغسطس/2019 - 06:46 م
البوابة نيوز
مصطفى بكر عبدالوهاب _ تصوير أية على
طباعة
أكد الأنبا إيلاريون أسقف البحر الأحمر، أن الخطاب الديني بريء من التوجيهات الخاطئة، مشيرا إلى أن القرآن والكتاب المقدس على حق، موضحا أن من يقومون بالشرح أو التلقين هم من يقومون بتوصيل الفكر الخاطئ للمتلقين سواء من المسلمين في المساجد أو المسيحيين في الكنائس.
وقال نيافة الأنبا إيلاريون في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز" إن الخطاب الديني بريء من الأخطاء، مشيرا إلى أن الخطأ عبارة عن استخدام خاطئ لعبارات الكتاب الموحي بها من الله وذلك بهدف تزييف الحقائق وتوجيه المتلقن لفكر الملقن سواء الشيخ في المسجد أو القس في الكنيسة.
وأضاف إذا استخدمنا العبارات الصحيحة كاملة الموجودة في النصوص المقدسة يتحقق التوجيه الصحيح للمتلقين، لافتا إلى أن الملقن يقوم بشرح جزء من العبارات للمتليين دون إظهار باقي العبارة وهذا الفكر هو فكر توجيهي مقصود بمعنى أن الملقن سواء الشيخ والقس أراد أن يوجه المتلقين من الإنسان العادي حسب أهوائه الشخصية أي إلى فكر الملقن ذاته من خلال قص العبارات في الكتاب المقدس أو القرآن وعدم شرحها كاملة.
وتابع: يعطي المتلقين المعلومة منقوصة وبهذا يشوش على المتلقين ويوصل له الأفكار الهدامة والغير صحيحة، وذكر نيافته أمثلة من الكتاب المقدس تدل على أن هذا الفكر المدمر الهدام موجود ومتداول من قديم الأزل وليس مستحدثا.
وطالب أسقف البحر الأحمر، بضرورة اختيار شيوخ المساجد والآباء فى الكنائس بعناية شديدة حتى لا يندس بينهم من يهدم المجتمع بأفكار هدامة وغير بناءة.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟