رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

نواب عن مشروع الصوب الزراعية: مشروع قومي في الظهير الصحراوي

الأحد 18/أغسطس/2019 - 10:58 م
مشروع الصوب الزراعية
مشروع الصوب الزراعية
محمد خيري
طباعة
قال النائب بدوى النويشي، عضو مجلس النواب، إن مشروع الصوب الزراعية منتشر فى عدد كبير من محافظات الجمهورية، وبالتحديد فى الظهير الصحراوى لبعض محافظات الصعيد، بإشراف القوات المسلحة، مضيفًا أنه تم تخصيص ٥٩ ألف فدان فى الصحراء الشرقية أمام مركزى ببا والفشن بمحافظة بنى سويف على سبيل المثال لاستخدامها فى عدة مشروعات للتنمية الزراعية والصناعية والعمرانية، بالإضافة إلى تدشين مشروعات الصوب الزراعية.
وأضاف النويشي، أن الاستفادة الكبيرة من مشروعات الصوب الزراعية تتمثل فى إنتاجية الفدان الواحد ضمن مشروع الصوب الزراعية أضعاف ما ينتجه الفدان الواحد فى الأراضى العادية، مشيرًا إلى أن مشروع الصوب الزراعية من المشروعات القومية الكبرى التى انتهجتها الدولة مؤخرًا لزيادة الإنتاج الزراعى من المحاصيل.
وأشار إلى أن مشروع الصوب الزراعية غير مخصص للإنشاء فى أماكن محددة بعينها، وإنما تم تدشين المشروع فى الظهير الصحراوى لعدد من محافظات الجمهورية، سواء بالصحراء الشرقية أو الغربية من ٦ أكتوبر وحتى محافظة بنى سويف بحوالى أكثر من ٦٠ ألف فدان.
فيما أكد النائب فؤاد حسب الله، عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، أن مشروع الصوب الزراعية من المشروعات الرائدة فى بلد من المفترض أنها بلد زراعى فى الأساس، مشددًا على ضرورة استغلال الأراضى الزراعية والمستصلحة أحسن استغلال حتى تم تحقيق فائض للتصدير.
وأضاف، أن المشروع من أفضل المشروعات التى توفر المنتجات الزراعية والفواكه للسوق المحلية، بالإضافة إلى منتجات التصدير من الفائض، فضلًا عن أن ذلك المشروع يقضى على جشع التجار فيما يتعلق بأسعار الفواكه، خاصة حينما تعرض منافذ القوات المسلحة لتلك المنتجات فى الأسواق وتنافس بأسعار أقل من سعر السوق.
وشدد النائب خالد مشهور، عضو مجلس النواب، على أهمية مشروع الصوب الزراعية والذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرًا إلى أنه يتوافق مع اهتمام الدولة المتزايد خلال السنوات الأخيرة بتطوير الزراعة، سواء بإدخال عدد من التقاوى الجديدة التى تزيد إنتاجية الفدان، أو الارتقاء بأحوال الفلاح، أو تكثيف الاعتماد على نوع جديد من الزراعة والتى تمثلها الصوب الزراعية.
وأوضح أن مشروع الصوب يعد المشروع الأكبر فى مجال الصوب الزراعية بمنطقة الشرق الأوسط، وهو ما يبشر بنقلة حقيقية بمجال الزراعة، مضيفًا أن القيراط الواحد من الصوب الزراعية يعادل إنتاج فدان كامل من الأراضى المكشوف. وأشار إلى أهمية وتوافق مشروع الصوب مع توجه الدولة نحو الحفاظ على المياه ومواجهة الشح المائي، فالصوبة الزراعية توفر ٤٠٪ من المياه وتتيح أحيانًا إنتاج أربعة أو خمسة أضعاف نظيرتها من الزراعات المكشوفة، بالإضافة إلى قدرتها على مواجهة التغير المناخي، حيث أن الصوب الزراعية تحمى النباتات من الطقس السيئ. أما النائبة شادية ثابت، عضو مجلس النواب، فأكدت أن مشروع ١٣٠٠ صوبة زراعية سيساهم فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغذاء، ومواجهة الزحف العمرانى الذى أدى إلى تقليص مساحة الرقعة الزراعية، لامتدادها على مساحة ١٠ آلاف فدان، فى عدد من المناطق منها الحمام والفشن والميمون والعدوة بالمنيا. 
وأوضحت أن المشروع هدفه إحياء الحياة الزراعية، والعمل على إنشاء مجتمعات تنموية متكاملة، وتحقيق عنصر الجودة فى إنتاج المنتجات الزراعية، مؤكدة أن المشروع يعمل على الاستفادة من وحدة الأرض والمياه، خاصة فى ظل محدودية الأراضى التى يتم الزراعة عليها فى الوقت الحالي.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟