رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close
نصر عبده
نصر عبده

نصر عبده يكتب: صوب الخير.. مصر تملك غذاءها

الأحد 18/أغسطس/2019 - 09:28 م
طباعة
أعرف جيدًا أن ما حدث في مشروع الصوب الزراعية لن يُعجب الكثيرين، أعي جيدًا أن هذا المشروع لن يروق لكارهي وأعداء مصر، وكيف يعجبهم وهو المشروع الذي يأخذ مصر إلى طريق الاكتفاء ذاتيًّا من الغذاء، وينتج لهم غذاءً آمنًا وصحيًّا؟!
هذا المشروع، هو مشروع الخير، على أرض الخير، داخل صوب الخير، حتى يجني المصريون ثماره خيرًا كثيرًا ويعرفوا جيدًا أن هناك دولة تعمل من أجلهم ولصالحهم ليلَ نهار، وأن الرئيس ومن يعمل معه بجِدٍّ وجدية وضمير ووطنية لا يبتغون إلا عِزَّة ورفعة مصر وشعبها.
رأينا جميعًا صوب الخير، رأينا إنجازًا ومشروعًا عملاقًا جديدًا يرى النور على أرض مصر، رأينا اهتمامًا غير مسبوق بالصعيد وأهله، الذي عانى من الإهمال كثيرا حتى اعتقد أهله أن الدولة نسيتهم أو تناستهم.
أصابني الذهول وتملكتني الدهشة عندما أعلن اللواء مصطفى كامل رئيس جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، أننا نستورد 98% من بذور الخضراوات في مصر، وسألت نفسي: كيف لبلد زراعي أن يستورد بذور الخضراوات بهذه النسبة الهائلة؟ كيف لنا أن نطور من أنفسنا ونحن في تلك الحالة؟
وكانت الإجابة على الفور من اللواء مصطفى كامل، حينما أعلن أن الشركة الوطنية للزراعات المحمية ستنتج البذور لأول مرة في مصر، قد نكون تأخرنا في ذلك، ولكن أن تأتي متأخرًا أفضل من ألا تأتي.
والشركة الوطنية للزراعات المحمية، هي إحدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطينة بالقوات المسلحة، وتعد صرحًا من صروح التنمية ودعامة أساسية من دعائم الاقتصاد الوطني وركيزة واضحة على طريق التقدم والنمو.
ويعد المشروع القومي للصوب الزراعية الذي ينفذه جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، من خلال الشركة الوطنية للزراعات المحمية، مشروعا قوميا بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ، فعندما ننفذ 10 آلاف بيت زراعي والأنشطة الإنتاجية المكملة لها على مساحة 100 ألف فدان فى عدة مناطق، هى منطقة الحمام بمحافظة مطروح والعاشر من رمضان وأبوسلطان وقرية الأمل بالإسماعيلية واللاهون بمحافظة الفيوم والفشن بمحافظة بنى سويف والعدوة بمحافظة المنيا، علينا أن نعرف جميعًا أننا أمام مشروع لكل المصريين، يحقق لهم العديد والكثير من النفع والفوائد أهمها:
1- توفير غذاء صحي آمن للمواطن المصرى والمساهمة فى تقليل الفجوة الغذائية فى جمهورية مصر العربية.
2- بناء وتطوير استثمارات زراعية قائمة على المعايير الدولية فى الزراعات الحديثة، والعمل على خفض الأسعار .
3- خفض معدل التضخم السنوى وتعددت أهداف الشركة التى تتضمن المساهمة فى القضاء على البطالة، والمساهمة فى سد الفجوة الغذائية، والمساهمة فى تحسين معدلات التصدير، وإنتاج بذور الخضراوات محليًا، والتصنيع الزراعى لمنتجات غذائية بمواصفات وجودة عالمية.
4 - زيادة القدرة على التخصيص الأمثل للمتاح من الأراضى التى تتناسب مع زراعة المحاصيل المختلفة الحقلية والعلفية والخضراوات فى ظل محدودية مساحات الأراضى التى تزرع حاليًا، أو التى يمكن استصلاحها للزراعات المكشوفة.
5- ترشيد الاستخدام من الموارد المائية العذبة المتاحة فى مصر لمواجهة الالتزامات المتزايدة فى الاستخدامات المختلفة، وذلك فى ظل محدودية المتاح منها أيضًا، حيث تقدر جملة الموارد المائية العذبة المتاحة حاليًا بنحو 80 مليار م3 سنويًا، تمثل حصة مياه نهر النيل 70% منها، وتختص الزراعة فى الاستخدامات المائية حاليًا بنحو 63 مليار م3 سنويًا تمثل نحو 79% من جملة الموارد المائية العذبة المتاحة فى مصر.
6 - تعظيم الاستفادة من وحدة الأرض ومن وحدة المياه بتطبيق الأساليب العلمية الحديثة فى تنفيذ المشروعات الزراعية لزيادة الإنتاج مع ترشيد التكاليف، حيث يحقق استخدام البيوت الزراعية ترشيدًا كبيرًا فى استهلاك مياه الري وفى استخدامات وحدة الأرض أيضًا، ففى البيوت العادية يقل استخدام المياه بنحو 40% عنها فى الزراعات المكشوفة على نفس المساحة مع تحقيق ضعف الإنتاجية.
7- تحقق البيوت الزراعية عالية التكنولوجيا ترشيدًا يصل لنحو80% من مياه الرى مع زيادة فى الإنتاجية تصل لنحو أربعة أمثال، ويتحقق ذلك من خلال منظومة التحكم البيئى فى درجات الحرارة والرطوبة والتهوية ومستويات الإضاءة المطلوبة.
8- العمل على زيادة المعروض من بعض أصناف الخضراوات الطازجة فى الأسواق بالأسعار المناسبة، والجودة العالية وعلى مدار العام، حيث يرجع انخفاض متوسط نصيب الفرد فى مصر حاليًا من الغذاء الصافى من الخضراوات إلى انخفاض صافى الإنتاج المحلى منه متزامنًا مع الزيادات السكانية المستمرة.
9- يتيح المشروع بعد استكماله في 2021، أكثر من 300 ألف فرصة عمل جديدة مباشرة، حيث يقام المشروع فى أكثر من 10 آلاف صوبة زراعية على مساحة 100 ألف فدان.
10- ينتج المشروع القومى للصوب الزراعية بحلول 2021 أكثر من 1.5 مليون طن من الخضراوات سنويًا، علما بأنه جارٍ العمل أيضًا فى مناطق أبو سلطان ومنطقة اللاهون بالفيوم ومنطقة الفشن والعدوة بمحافظتى بنى سويف بإجمالى 7853 صوبة زراعية على مساحة 87500 فدانا.
تحية إجلال وتقدير لقواتنا المسلحة الباسلة التي تبني وتعمر وتحارب الإرهاب وتحمي مصر في آنٍ واحد، تحية تقدير لجهاز الخدمة الوطنية، ما يقوم به من مشروعات تغير وجه الحياة في مصر، وتعمل على تغيير حياة المصريين للأفضل، وتأخذ بأيديهم إلى مستقبل أفضل.
وأقول للرئيس السيسي: "كمِّل مشوارك، كلنا معاك، عايزين مصر تكتفي ذاتيًا من الغذاء، ونعرف جميعًا أنك تسعى جاهدًا لذلك، لا تلتفت لأعداء الوطن، فهم لا يريدون لنا خيرًا أبًدا ولن يريدوه".
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟