رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

رسومات "الكعبة والطائرة والسفينة" تزين منازل قرى المنيا لاستقبال الحجاج

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 08:17 م
البوابة نيوز
اسماء منتصر
طباعة
ينتظر أهالي الحجاج بقرى محافظة المنيا، عودة ذويهم من الأراضى المقدسة، ويجهزون لطقوس الاحتفالات بعودة الحجيج منذ سفرهم، وتجد منازل الحجيج بالقرى تتزين بالدهانات والألوان الجديدة، وعبارات "حج مبرور وذنب مغفور ورسومات للطائرة والسفينة ورسومات للكعبة المشرفة".
وبدأ أهالى الحجيج رسمها على جدران المنازل بالقرى لتكون من ضمن الاحتفالات برجوع الحجاج احتفالا بتأدية فريضة الحج.
ويعد الرسم على الجدران من الطقوس القديمة التى ابتكرها المصريون فى الريف للتعبير عن رحلة الحاج منذ سفره بالطائرة أو السفينة ووصوله إلى بيت الله الحرام ورجوعة إلى منزله، فهى طقوس مرتبطة بأهالى القرى من عشرات السنين الذين يعبرون عن الاحتفال بالحج بتلك الرسومات، فهى ارتبطت بمشاعر الحجاج ارتباطا عاطفيا منذ السفر بالجمال، حيث كانت ترسم الجمال قديما على تلك المنازل، وتعبر تلك الرسومات عن قيام صاحب المنزل بمناسك الحج، وأنه أخذ لقب حاج وأصبح حاجا.
وتنتشر هذه العادة فى منازل القرى أكثر فى صعيد مصر، ويقوم أهل الحجيج بالاتفاق مع الخطاطين والرسامين ليقوموا بدهان المنزل من الخارج حتى يكتب عليه عبارات الحج ورسومات الطائرة والسفينة والكعبة المشرفة.
ويصاحب الخطاط أثناء الرسومات احتفالات بالمزمار البلدى والأعلام الخضراء وذبح الذبائح وتنطلق الزغاريد ويتوافد المهنئين احتفالا بعودة الحاج ويعتبر موسم الحج هو موسم للخطاطين والرسامين فى القرى. 
وتقول الحاجة "أم طارق" والتى تنتظر ابنها القادم من الحج بعد أيام، إن أهالى القرى اعتادوا هذه العادة منذ القدم، وأصبحت من الطقوس الرئيسية للحج وعلامة مميزة لكل حاج حج بيت الله، ولا بد أن يعود الحاج ويجد هذه الرسومات فى استقباله مع الاحتفالات والزينة والأعلام الخضراء.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟