رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

برلماني: تجربة الإصلاح الاقتصادي تدرس عالميا.. والمرأة البطل الحقيقي

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 03:21 م
النائب محمد عبد الله
النائب محمد عبد الله زين الدين
محمد بكر
طباعة
أكد محمد عبدالله زين الدين وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب والأمين العام لحزب مستقبل وطن بمحافظة البحيرة أن برامج الإصلاح الاقتصادى الذى رسم معالمه وأصر على تنفيذه الرئيس عبدالفتاح السيسى ونفذته الدولة منذ 2016 بكل مهنية واحترافية أنقذ مصر من شبح الإفلاس بعد العام الأسود الذى اعتلت فيه جماعة الإخوان الإرهابية سدة الحكم وفشلت فشلا ذريعا فى إدارة الدولة المصرية.
وقال "زين الدين" فى بيان له اليوم الثلاثاء، إن الرئيس السيسى بعد نجاحه غير المسبوق فى تاريخ الأنظمة الحاكمة للدول على مستوى العالم فى تثبيت أركان الدولة وإعادة بناء جميع مؤسساتها ومواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود لم يغفل الاتجاه نحو الإصلاح الاقتصادى، مؤكدا أن الرئيس السيسى حقق نجاحا كبيرا فى ملف الإصلاحات الاقتصادية وبشهادات من مؤسسات مالية واقتصادية ومصرفية عالمية لا تعرف المجاملة أبدا.
وأضاف أن تجربة مصر فى الإصلاح الاقتصادى تدرس عالميا، ففى الوقت الذى تم فيه اتخاذ قرارات اقتصادية صعبة ومريرة لم تغفل مصر استمرارها فى مواجهة الإرهاب ولم تغفل أيضا توسيع نطاق الحماية الاجتماعية مؤكدا أن الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى نجحت وبدرجة امتياز مع مرتبة الشرف فى التنفيذ الحرفى لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بعدم تحميل غير القادرين من الفقراء والبسطاء تحميل أى أعباء من فواتير الإصلاح الاقتصادى.
وتابع أن الدكتورة غادة والى لم تثبت للرئيس السيسى والمصريين، وإنما للعالم كله، أن المرأة المصرية تستحق كل الإشادة بها من الرئيس السيسى، وهى قادرة على القيادة والعمل والعطاء بلا حدود، مؤكدًا أن الدكتورة غادة والى من أهم الوزراء الناجحين والذين أكدوا للعالم كله أن المرأة المصرية تستحق أن تحظى بثقة الرئيس السيسي وأنها دائما تتقدم الصفوف لمواجهة جميع التحديات والمخاطر والمؤامرات التى تواجه الدولة المصرية وأنها هى البطل الحقيقى الذى قاد الشعب المصرى ليقف صفا واحدا خلف القيادة الحكيمة للبطل الزعيم الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى.
وتوجه النائب محمد عبدالله زين الدين بتحية قلبية للدكتورة غادة والى، وكل سيدة مصرية وطنية وقفت بجوار مصر وقائدها وقادت أسرتها فى التأييد التام والمطلق لسياسات الدولة المصرية فى مسيرة الإصلاح الاقتصادى لثقتها الكاملة والمطلقة فى الرئيس السيسى ليس له أى أهداف سوى بناء الدولة المصرية المدنية الحديثة الديمقراطية القوية اقتصاديا والقادرة على مواجهة جميع التحديات والمخاطر التى تواجهها داخليا أو خارجيا.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟