رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

مصدرو البصل بكفر الشيخ يرفضون رد الأعباء ويطالبون الحكومة بالعدول عن القرار.. "الجزار": البصل المصري متدن جدًا بالخارج ويجب وقف التصدير 15 يومًا لرفع الأسعار وتعويض الخسائر

الإثنين 12/أغسطس/2019 - 09:02 م
البوابة نيوز
أحمد عشري
طباعة
غضب يسود مصدرى البصل، الذين أعلنوا رفضهم قرار مجلس الوزراء، الخاص برد الأعباء التصديرية المستحقة لدى صندوق دعم وتنمية الصادرات، مؤكدين أنهم سيتعرضون لخسائر فادحة وربما توقف تصدير سلعة مهمة تنعش الصادرات المصرية التى تعود بالعملة الصعبة على مصر.


ويقول «أحمد قورة - من كفر الشيخ» وعضو اتحاد مصدرى البصل «تحت التأسيس»: عقدنا مؤتمرا حاشدا بقرية «شوبر» التابعة لمركز طنطا، بحضور نواب من البرلمان وشخصيات عامة، لمخاطبة رئيس الوزراء والمسئولين من وزراء الزراعة والتجارة وغيرهم من المعنيين، للعدول عن القرار إلا أننا لم نتلق ردا حتى الآن، مطالبا بتفعيل آلية عمل تصدير المنتجات الزراعية داخل السعودية، مما يحافظ على كرامة المصدر المصري، وحتى لا يتعرضوا لخسائر فادحة، حيث إن السعر حاليًا متدن ويمثل إجحافا كبيرا لهم.
ويشير قورة إلى أن مصدرى البصل، كانوا يحصلون على حوافز إضافية عن كل شحنة بصل يتم تصديرها عبارة عن صرف 8 آلاف جنيه عن كل كونتر 30 طنا يتم تصديرها، نظرًا لأنه يتم الاستفادة من العائد الدولارى لصالح خزينة الدولة، وأيضًا لأن سعر البصل بالسعودية متدن جدًا، حيث يقارب 50 قرشا للكيلو.
من جهته يرى «عبدالحميد الجزار- عضو الاتحاد» أن سعر البصل المصرى متدن جدًا بالخارج، ويجب وقف التصدير ١٥ يومًا حتى يرفع السعر لتعويض الخسائر الفادحة التى نعانى منها.
ومن جهته يكشف «عز الدين جودة- رئيس اتحاد مصدرى البصل وأحد أبناء كفر الشيخ» عن أن النشاط الزراعى يمثل 13 ٪ من الإنتاج القومى لمصر، وبالرغم من ذلك فإنه يغطى 50 ٪ من احتياجات الشعب، مضيفًا، أنه يتم إنتاج ما يقارب 2 مليون طن بصل، تستهلك السوق المحلية منه 700 ألف طن، وتعتبر الهند والسعودية وروسيا من أكبر المستوردين. 
ويستطر جودة قائلا: «البصل يتم تصديره للسعودية بسعر 800 ريال للطن، وتصدير الكونتر 30 طنا يكلف 23 ألف جنيه، والكيلو يصفى ربح 50 قرش فقط، بعد الحصول على الحوافز الإضافية للمصدرين، والتى تم وقفها بقرار من رئيس الوزراء.
ويرى «عصام السيسي- من كبار مصدرى البصل» أن المشكلات لا تقتصر على إلغاء الحوافز الإضافية للتصدير، بل هناك مشكلات أخرى منها مشكلة المصدرين مع جهاز حماية الأراضي، والذى يقوم بتحرير محاضر للمصدرين، حيث يتم التجهيز فى مكان معد لذلك، نظرًا لأن شروط التعبئة من قبل الحجر الصحى وهيئة سلامة الغذاء، تتطلب أن تتم فى مكان مجهز لرفع جودة ومستوى الصادرات المصرية، ولكن حماية الأراضى تزيل أماكن التعبئة، بحجة أنها مخالفة، رغم إقامتها بالخشب والصاج دون الخرسانات.
وتابع محمد حمدى «مصدر بصل» المصدرون يواجهون مشكلة أخري، أنه كان فى السابق يتم استخراج سجل التصدير من الأقاليم والآن أصبحت مركزية فى القاهرة فقط، الأمر الذى يؤدى للزحام والتكدس، مضيفًا، مشكلة تحليل العينات الخاصة بالتصدير «متبقيات المبيدات» تتم فى معمل واحد فى الدقى بالقاهرة وتصل تكلفة تحليل العينة 1400 جنيه فضلًا عن مصاريف الانتقالات.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟