رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

كريم عبدالعزيز: "الفيل الأزرق 2" أكثر إثارة ورعبًا.. والأحداث تدور خلال 3 أيام فقط.. ولم أتوقع طرح جزء ثان.. وشخصية يحيى لم تتغير.. واستمتعت بالعمل مع هند صبري ونيللي كريم

الأحد 11/أغسطس/2019 - 01:00 ص
كريم عبد العزيز
كريم عبد العزيز
حوار: علاء عادل
طباعة
بعد خمسة أعوام يعود الفنان كريم عبدالعزيز لتجسيد شخصية يحى راشد، فى فيلم «الفيل الأزرق 2» الذى لقى استقبالًا جماهيريًا حافلًا.
عن ذلك وتقييمه للجزء الثاني، وتجربته فى تصوير مشاهد خطرة خلال الأحداث، وأعماله المقبلة، كان لـ«البوابة» معه هذا الحوار..
> بداية.. هل كنت تعلم مسبقًا بوجود جزء ثان للفيلم؟
فى الحقيقة لا.. وفوجئت كثيرًا حينما عرض على تقديم جزء جديد، وسألت نفسى ما الذى يمكن تناوله فى قصة اكتملت خلال الجزء الأول، لكن عندما قرأت سيناريو الفيلم وجدته عملا محكما، يلقى الضوء على عالم غريب، وأكثر إثارة ورعبًا من الجزء الأول.
> ما الفرق بين شخصية يحيى فى الجزء الأول عنها فى الجزء الثاني؟
شخصية يحيى لا تتغير، حتى بعد زواجه وإنجابه لطفل، فهو شخصية لها طابع محدد، مهما تغيرت الظروف من حوله فهو ثابت على صفاته، فنجد أنه يعود للسهر وشرب الخمر من جديد.
> أيهما أكثر صعوبة من وجهة نظرك الجزء الأول أم الثانى؟
الجزء الثانى مرهق أكثر، لأن المشاهد الموجودة أكثر انفعالية، رغم أنى لا أتحدث كثيرًا، ولكن الضغوط تزداد على الشخصية، وكان لابد من التعبير عنها جيدًا، بجانب أن الأحداث تدور خلال مدة 3 أيام فقط، كما قمت بتجسيد مشاهد بالغة الصعوبة مثل الغوص فى البحر، حبست أنفاسى فيه لفترات طويلة وقمت بإعادة المشهد مرات كثيرة، وأيضا المشهد الذى أضرب فيه نفسي.
> هل يمكن لحياة يحيى أن تتغير بعد ما مر به؟
بالفعل سوف تتغير بوقوف حبيبته لبنى بجواره، كما اعتادت أن تفعل، لتعود به إلى المسار الصحيح.
> معنى ذلك أنه يوجد جزء ثالث من العمل؟
لا أستطيع التحدث فى هذا الآن. 
> برغم انتهاء قصة نائل إلا أنه ظهر خلال هذا الجزء.. لماذا؟ 
لكل شخص منا بداخله شيطان، ونائل هو شيطان يحيي، وهو القادر على التعامل مع هذا الشيطان وصرفه.
> كيف وجدت العمل مع مروان حامد؟
برأيى إنه أحمد زكى الإخراج، فهو قام بمذاكرة كل شخصية بشكل دقيق، ويحب الممثل، ويمنحه كل المعلومات عن الشخصية ليخرج بالشكل الذى يريده.
> ماذا عن الفنانين الآخرين فى العمل؟
جميعهم أصدقائي، منهم من أمثل أمامه لأول مرة مثل هند صبري، واستمتعت بشكل كبير بتجسيدها لشخصية من أصعب الشخصيات، وساعدنا بعضنا خلف الكاميرا، وكذلك الفنانة نيللى كريم التى أقف أمامها بنفس الشخصيات بعد مرور 5 سنوات، أما إياد نصار، فقد استمتعت جدًا بالعمل معه، إياد جميل على المستوى المهنى والشخصي، ممثل محترف، وكانت مشاهدنا معًا من أجمل المشاهد بالنسبة لى فى الفيلم.
> ما الجديد لديك خلال الفترة المقبلة؟
أعمل على فيلم 1919 المأخوذ من رواية أحمد مراد التى تحمل الاسم نفسه، وسيخرجه مروان حامد أيضًا، ليكون هذا العمل الثالث الذى يجمعنى بهذا الفريق، ويشاركنى فى بطولة الفيلم أحمد عز.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟