رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

بعد عقدها لأول مرة خارج الإمارات..

29 أغسطس.. موسكو تستضيف قمة "أقدر" العالمية

الثلاثاء 06/أغسطس/2019 - 02:05 م
اللجنة المنظمة للقمة
اللجنة المنظمة للقمة
رامي الحضري
طباعة
أعلنت اللجنة المنظمة لقمة "أقدر" العالمية، مساء اليوم الثلاثاء، عن أجندة المؤتمر وورش العمل والفعاليات.
وتقام قمة أقدر، لأول مرة خارج دولة الإمارات، لتحط رحالها في العاصمة الروسية موسكو، وذلك في الفترة ما بين 29 أغسطس وحتى 1 سبتمبر 2019، تحت شعار "تمكين المجتمعات عالميًا: التجارب والدروس المستفادة".
كما تم الإعلان عن أسماء المتحدثين الرئيسيين المشاركين في قمة أقدر العالمية، والتي تحمل روح الإصرار على إعداد الأجيال الطموحة وتزويدها بالمعارف والخبرات اللازمة لبناء المجتمعات المتقدمة. 
وقال بيان للجنة اليوم الثلاثاء: تتضمن القمة لهذا العام مشاركة 12 مسئولًا إماراتيًا، من بينهم 8 وزراء، يتقدمهم الفريق سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، والذي سيُلقي الكلمة الرئيسية في الافتتاح، ضمن أجندة رفيعة المستوى تتناول مختلف الموضوعات حول تمكين المجتمعات على مختلف الأصعدة التعليمية والثقافية والفكرية والتكنولوجية.
وتركز الكلمة على 3 محاور رئيسية، هي "التعليم والخدمة الوطنية.. مقومات أساسية لتمكين الشباب الإماراتي"، "الأمن التقني والفكري والغذائي.. ركائز استراتيجية لتمكين المجتمعات والشباب.. الإمارات نموذجًا"، و"العلوم المتقدمة والمشاريع المستقبلية.. وأدوارها في التمكين وتحقيق الرفاهية المجتمعية".
وتناقش القمة، القضايا التي تُعنى بالأفراد وتمكينهم في المجتمعات ودعم المبادرات الاجتماعية من أجل بناء الأوطان المزدهرة.
وتستقطب كبار الشخصيات والخبراء والمتحدثين والفاعلين في المجتمع من مختلف أرجاء العالم، حيث تتناول قضايا التعليم ودورها في نهضة ورقي الدول، حيث يشكّل التعليم المحرك الرئيسي للتنمية واللبنة الأساسية لبناء المجتمعات.
وقال العميد محمد حميد دلموج الظاهري، رئيس ديوان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية الإماراتي: "إن القمة تعتبر واحدة من المبادرات العالمية والإنسانية البناءة التي تعكس رسالة دولة الإمارات العربية المتحدة في التسامح والتطلع إلى بناء المجتمعات المزدهرة فكريًا وعلميًا وأخلاقيًا على أساس يقوم على مبادئ السلام والمحبة والتعايش المشترك، كما تؤكد على الدور العالمي لدولة الإمارات العربية المتحدة في التنسيق والتعاون على المستوى الدولي والعالمي لتحقيق الرخاء والنهضة للأفراد والمجتمعات".
واستطرد: "لطالما كانت دولة الإمارات العربية المتحدة سبّاقة في تقديم النموذج المتفرّد للتمكين في جميع المجالات مرتكزة على نهج الريادة الذي كرّسه لنا قادتنا الملهمون وتكثيف العمل ونشر قيم الإمارات النبيلة في الانفتاح وتقبل الآخر".
وأضاف: "تعتبر قمة أقدر العالمية التي تقام في موسكو هذا العام تحت شعار "تمكين المجتمعات عالميًا: التجارب والدروس المستفادة"، مبادرة ملهمة على مستوى العالم في معانيها وأهدافها ورسالتها المتمثلة بتحقيق السعادة والأمل وتنشئة الأجيال الطموحة ذات الحس الوطني والأخلاق الكريمة، حيث أننا على يقين بأن القمة التي ستقام هذا العام في العاصمة الأفخم موسكو، ستعمل على إبراز الدور الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة كنموذج رائد في الحوار البناء والانفتاح الإنساني وبناء جسور التواصل والتلاقي بين شعوب العالم وذلك ترجمة لرسالة التنمية المستدامة التي خطّ سطورها مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في ظل روح التسامح والسلام".
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟