رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

برلمانيون عن المؤتمر الوطني السابع: يدعم التحرك الشبابي

الثلاثاء 30/يوليه/2019 - 10:00 ص
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
إيمان السنهوري
طباعة
أشاد عدد من أعضاء مجلس النواب، بحرص الرئيس عبدالفتاح السيسي، على دورية انعقاد مؤتمرات الشباب، والتي تعود في نسختها السابعة، بالعاصمة الإدارية الجديدة، على مدار يومين.
وأكد أعضاء البرلمان أن المؤتمرات نجحت في تحقيق أهدافها، خاصة وأن معظم التوصيات التى خرجت بها تم تنفيذها على أرض الواقع وتشكيل لجنة لبحث آليات تنفيذها، مشيرين إلى أنها تستهدف الارتقاء برؤي وأفكار الشباب المصري وتأهيلهم للحياة العملية والسياسية.
ومن جانبها، قالت النائبة شادية خضير الجمل، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إن مؤتمرات الشباب التي تتبناها الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ترتبط بمجموعة من الفعاليات لبحث وتوضيح رؤى الشباب، وتأهيلهم سياسيًا وعمليًا.
وأكدت خضير، في تصريحات لـ"البوابة نيوز"، أن المؤتمرات السابقة نجحت في أهدافها وكذلك تم تنفيذ جزء كبير من التوصيات التي خرجت بها، مشددة على أن المؤتمر السابع المنتظر عقده يومي 30- 31 يوليه، بالعاصمة الإدارية الجديدة لن يقل أهمية عن سابقيه.
وثمنت عضو مجلس النواب، التحرك الشبابي، والرؤى والأفكار التي يتم طرحها منهم، وحرصهم على الارتقاء بالدولة المصرية، وممارسة الحياة السياسية، موضحة أن المؤتمر يأتي في صرح كبير وهو العاصمة الإدارية الجديد، والتي ستمثل نقلة حضارية لمصر، لا سيما وأنها تعيد للقاهرة كافة جوانبها.
وفي سياق متصل، أكد النائب خالد حنفي، عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، أن مؤتمرات الشباب التي تبناها الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال السنوات الماضية، وعزمه على إقامة المؤتمر الوطني السابع للشباب، في العاصمة الإدارية الجديدة، يومي ٣٠-٣١ يوليو الجاري، يترجم حرصه على الشباب المصري، واهتمام القيادة السياسية بهم.
وقال حنفي، في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، إن المؤتمر يأتي ضمن خطة الدولة لتحقيق التنمية المستدامة في مختلف المجالات، بالاعتماد على الكوادر المختلفة من الشباب والاستفادة منهم، وتوعيتهم سياسيًا واجتماعيًا واقتصاديًا بالتحديات التي تواجه البلاد.
وأشار حنفي، إلي أن المؤتمرات الشبابية تساهم في بحث الرؤى والأفكار وتنمية قدرات شباب مصر على التواصل، وتأهيلهم للحياة العملية مستقبلًا، لافتًا إلي اهتمام القيادة السياسية أيضًا بإقامة مؤتمرات شباب العالم والشباب الافريقي، لإعداد قادة من الشباب الافريقي، وهو ما يقع ضمن الفعاليات التي تتم بالتوازي مع فعاليات مؤتمر الشباب، والتى يُنسب لها الدور في التنمية، والتقدم والرخاء الذين تشهدهما مصر.
فيما، ثمنت النائبة مها شعبان، عضو مجلس النواب عن محافظة كفر الشيخ، حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي، على دورية انعقاد مؤتمرات الشباب، والتي تعود في نسختها السابعة، بالعاصمة الإدارية الجديدة، يومي ٣٠-٣١ يوليو الجاري.
وأكدت شعبان، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، على أهمية تلك المؤتمرات خاصة وأنها تجمع الشباب من جميع المحافظات، لبحث أبرز القضايا التى تهم المجتمع المصري، مشددة على أن التواصل له آثاره الايجابية على الشباب والتى تؤهلهم للحياة العملية.
وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أهميتها في الحرص على مناقشة محاور المؤتمر من خلال نموذج محاكاة الدولة المصرية، والذي يحاكي فيه الشباب دور السلطتين التنفيذية والتشريعية وفي وجود تمثيل للشارع والأحزاب، لا سيما وأنه من المقرر أن يشهد حفل تخريج الدفعة الأولى من خريجي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي، والذي يعد إحدى توصيات منتدى شباب العالم الأخير.
وأضافت أن المؤتمر يُعد فرصة للتعرف على أفكار الشباب وأطروحاتهم ودعم التواصل بين الدولة وشبابها.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟