رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

الحارس القاتل.. كيف حل الأمن لغز مقتل «اللواء عزت» في ٤ أيام؟

الثلاثاء 23/يوليه/2019 - 05:28 م
 اللواء متقاعد عزت
اللواء متقاعد "عزت م أ"
سمر فتحي _حمزة عبد المحسن
طباعة
كعادة اللواء متقاعد "عزت م أ" الحضور من بلدته في محافظة البحيرة كل أسبوعين للاطمئنان على سير العمل بشركة بلاستيك ملك له بمنطقة كعابيش، بشارع فيصل بنطاق قسم شرطة الهرم محافظة الجيزة.
لكن هذه المرة حمل القدر له مفاجأة لم تكن في الحسبان، فبعد أن انتهى من صلاة الفجر بأحد المساجد القريبة بمنطقة فيصل، صعد إلى استراحة الشركة ليلقي قسطا من الراحة، ولكنها كانت الراحة الأبدية.
حيث تعقبه شخص يعلم مداخل ومخارج الشركة بكل تفاصيلها، وهو الحارس السابق لها، ويدعى "محمد م" 30 سنة، والذي يعمل حاليا سائق "توك توك" فبعد أن عقد النية على سرقة صاحب الشركه وصعد خلفه، ضربه بآلة حادة على موخرة رأسه وأرداه قتيلًا وسرق هاتفه المحمول ومبلغا ماليا كان بحوزة المجني عليه ولاذ بالفرار.
بعد مرور ساعات لاحظ أحد العمال تأخر اللواء عزت عن موعد خروجه من الاستراحة، ذهب ليتقصى الحقيقة وفوجئ بالمجني عليه منكبا على وجهه والدماء تسير من رأسه، فانتابته حالة من الهستيريا وظل يردد: "الحوقونا اللواء عزت اتقتل" وتجمع العمال والأهالي وتم إبلاغ الأجهزة الأمنية، حيث تلقى المقدم محمد الصغير رئيس مباحث قسم شرطة الهرم إشارة من غرفة عمليات النجدة تفيد بالعثور على جثة أحد الأشخاص داخل استراحة شركة بمنطقة كعابيش بشارع فيصل دائرة القسم، وعلى الفور انتقلت قوة من مباحث القسم برئاسة الرائد إسلام السيد معاون مباحث قسم شرطة الهرم، وبالفحص والتحري تبين أن الجثة ل"عزت م أ" لواء متقاعد وبه آثار ضرب بآلة حادة على موخرة الرأس.
على الفور كلف اللواء رضا العمدة مدير المباحث بمديرية أمن الجيزة بسرعة تشكيل فريق بحث استمر 4 أيام في البحث والتحري وسؤال الأهالي وتفريغ الكاميرات حتى توصل إلى هوية المتهم، وتبين أنه سائق توك توك وشهرته أبو ندى 30 عاما، كان يعمل حارس عقار لدى المجنى عليه، وقتله لسرقة هاتفه المحمول بالإضافة إلى محفظته وكان بها مبلغ مالي 800 جنيه.
بعد تحديد هوية المتهم تم إعداد الأكمنة اللازمة للإيقاع به، وبالفعل تمكنت القوات من ضبط المتهم، واعترف خلال التحقيق معه بارتكاب الواقعة بهدف سرقة المجني عليه ولا يريد أن يقتله ولكنه اكتشف محاولة سرقة متعلقاته.
وأضاف بأنه يعلم مداخل ومخارج الشركة بكل تفاصيلها لأنه كان حارس سابق لها، وبعد أن ترك العمل معه ذهب للعمل كسائق توك توك ولكن لم يقطع صلته بالمجنى عليه، وكان يذهب له لإنهاء بعض الأعمال له من حين لآخر.
وتابع المتهم بأن الطمع ملأ قلبه وأراد سرق المجنى عليه فحاول سرقة هاتفه ومحفظته ولكن شعر به، فأسرع بالتعدى عليه بقطعة حديدة على رأسه حتى سقط جثة هامدة غارقة في دمائها وسرق متعلقاته ولاذ بالفرار هاربا.
بعد تحرير محضر بالواقعة وإخطار اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد الوزير مدير أمن الجيزة، تم عرض المتهم على النيابة والتي أمرت بحبسبه 4 أيام على ذمة التحقيقات.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟