رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

خلال ندوة بجامعة المنصورة.. خبير أمني يستعرض خططا أجنبية تستهدف عقول الشباب

الثلاثاء 23/يوليه/2019 - 04:08 م
البوابة نيوز
رامى القناوي وأحمدأبوالقاسم
طباعة
قال اللواء دكتور عبدالوهاب الراعى، الخبير الأمني، والمحاضر بأكاديمية الشرطة: إن توعية الشباب داخل الجامعات وتنظيم الندوات باستمرار سيساهم بشكل كبير فى توعيتهم ودحر جذور الإرهاب واللأفكار الهدامة التى يسعى قوي الشر لنشرها.
وأضاف الراعي أن الشباب عماد أي أمة باعتباره مكمن القوة للدولة، مشيرا إلى أنه يجب أن نفتخر أن مصر التى ذكرت فى القرآن الكريم عدة مرات بلدا للأمن والأمان ولن يستكع أحد تزييف الحقيقة التى أوردها الله فى كتابة العزيز.
جاء ذلك خلال الندوة التى نظمتها جامعة المنصورة بمعسكر الطلاب الدائم بمصيف جمصة بعنوان "المعرفة أساس الأمن القومى المصرى" تحت رعاية الدكتور أشرف عبدالباسط، رئيس جامعة المنصورة، والدكتور محمد عطية البيومى، نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب. 
وأوضح الراعي أن بعض الدول تلعب على وتر استهداف عقول الشباب وخلق فجوة بينهم دون أسلحة أو حروب ولكن عن طريق أساليب دهائية تكمن فى تدمير العقول وإحداث خلل بها وترويج الشائعات، وتعمل الدولة المصرية جاهدة على إنقاذ عقول الشباب وتوعيتها.
وشدد الخبير الأمني على ضرورة دور التوعية فى المجتمع سواء على المستوى الثقافي أو الديني وعدم النظر للإحباطات الموجهة من قبل بعض الأشخاص السلبية، لأن التوعية هي سبب ارتقاء الشعوب ورفعتها.
وأضاف أن من حق الشاب البالغ من العمر 21 عاما أن يكون عضوا في المجالس المحلية، وأحقيته باستجواب ومساءلة محافظ مدينته أو قريته عن قضية أو مشروع ما وفقا للمادة 180 من الدستور.
وأوضح الخبير الأمنى أن هناك ما يقرب من 105 أحزاب سياسية في الدولة المصرية يحق للشاب البالغ من العمر 21 عاما أحقيته في الانتماء لأي حزب منهم والدور الفعال للشباب في هذه الأحزاب.
حضر الندوة الدكتور رضا سيد أحمد، عميد كلية الآداب بجامعة المنصورة والدكتور رياض الرفاعى أستاذ التاريخ بكلية الآداب والدكتور محمد حسين سعد الدين أستاذ علم النفس المساعد بكلية الآداب وأمير عبدالحكيم مدير مركز إعداد القادة بجامعة المنصورة والطالب عمرو مخيمر رئيس اتحاد طلاب جامعة المنصورة.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟