رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
علي محمود
علي محمود

سر النجاح.. إرادة المصريين

الجمعة 12/يوليه/2019 - 07:52 م
طباعة
كل الإنجازات التى حققتها مصر السيسى منذ ٣٠ يونيو ٢٠١٣ وحتى ٣٠ يونيو ٢٠١٩، فى كل المجالات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، كانت بفضل إرادة المصريين وتكاتفهم على قلب رجل واحد عندما خرجوا بالملايين فى ٣٠ يونيو ٢٠١٣ يقولون للطاغية والطاغوت: «إرحل وطالب الشعب من وزير الدفاع آنذاك الفريق أول عبدالفتاح السيسى بحماية الجيش والشرطة لثورة الشعب، ولبى قائد الجيش النداء ونجحت الثورة فى إسقاط النظام الفاشى والإرهابى ومرة ثانية ضرب الشعب المصرى أروع ملاحم البطولة، عندما استجاب لنداء وزير الدفاع بالنزول يوم ٣/٧/٢٠١٣ لمنح الجيش والشرطة تفويضًا بمواجهة العنف والإرهابى الإخوانى، وبفضل تكاتف الشعب مع جيشه وشرطته، وبفضل شجاعة وتضحيات أولاد مصر من رجال الجيش والشرطة وحققت العملية الشاملة «سيناء ٢٠١٨» التى أمر بها الرئيس السيسى القائد الأعلى للقوات المسلحة أهدافها فى تدمير البنية التحتية للإرهاب فى سيناء والوادى وتم تطهير ما يقرب من ٩٥٪ من الإرهابيين. وعندما قرر الرئيس السيسى حفر قناة السويس الجديدة طلب المصريين أن يشاركوا فى حفر القناة الجديدة واستجاب الشعب لنداء القائد، ووضعوا فى بنوك مصر ٦٨ مليار جنيه فى ٦ أيام ، وتم حفر القناة فى أقل من ١٢ شهرًا بفلوس وأيدى المصريين. نجح المصريون أيضًا فى منظومة الإصلاح الاقتصادى وتحملوا تبعاته ومشقته لأنهم وثقوا فى القائد الذى اختاروه قبل وبعد ثورة ٣٠ يونيو ليحفظ لمصر أمنها ولشعبها الاستقرار، وبعد ٤ سنوات نجح الإصلاح الاقتصادى بشهادة صندوق النقد الدولى والبنك الدولى والمؤسسات المالية الدولية وارتفع الاحتياطى النقدى من ١٦ مليار دولار فى ٢٠١٤ إلى ما يقرب من ٤٥ مليار دولار فى ٢٠١٩. نجح المصريون أيضًا فى تحقيق المعادلة الصعبة فى معركة «البقاء والبناء»، واتخذوا من شعار القوات المسلحة «يد تبنى ويد تحمل السلاح» منهجًا، فعلى مدار السنوات السبع الماضية استطاع المصريون بإرادتهم التى لا تلين أن يواجهوا التنظيم الإرهابى للإخوان وقدموا العديد من التضحيات والبطولات من خلال أولادهم فى الجيش والشرطة، حتى تحقق الأمن والاستقرار لمصر المحروسة، وفى نفس الوقت كان المصريون على موعد مع البناء والتعمير وشيدوا الكثير من المشروعات القومية العملاقة أذهلوا بها العالم على التحدى والإرادة والإنجاز. وقد أكد الرئيس السيسى أن المشروعات القومية التى شيدها المصريون بإرادتهم الصلبة تؤكد أن المصريين بإرادتهم الصلبة لا يعرفون المستحيل، وقد وثق مجلس الوزراء التنمية التى بدأت فى مصر منذ يونيو ٢٠١٤ وحتى ٢٠٢٠ ورصد رئيس الوزراء المشروعات التى تحققت والمستهدف تحقيقها حتى ٣٠ يونيو ٢٠٢٠، ولخصها فى المشروعات التالية: 
- أوضح د. مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء أن الدولة رصدت استثمارات ومشروعات ضخمة بقيمة ٤ تريليونات جنيه لتنمية المشروعات القومية منذ تولى الرئيس السيسى حكم البلاد فى يوليو ٢٠١٤ وحتى ٣٠ يونيو ٢٠٢٠، حيث تم إنفاق أكثر من ٢ تريليون جنيه حتى ديسمبر ٢٠١٨ فى ٩٠٣٩ مشروعًا بنسبة تنفيذ تجاوزت ٥٤٪ من الخطة المستهدفة. ورصد مجلس الوزراء من خلال كتاب «مصر مسيرة الإنجازات» القطاعات التى اشتملت عليها هذه المشروعات وهي: قطاع الكهرباء والطاقة والتموين والنقل والتضامن الاجتماعى والصحة والتجارة والصناعة والزراعة والموارد المائية والطيران المدنى والسياحة والشباب والرياضة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبيئة والنظافة والاستثمار الدولى والقوى العاملة والهجرة وشئون المصريين بالخارج والأوقاف والداخلية والمالية والخارجية وشئون مجلس النواب وصندوق تحيا مصر وقطاع الأعمال العام والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس. وأكد خطة الحكومة فى برنامج التنمية التى بدأت منذ يونيو ٢٠١٤ والمستهدف فى تحقيقه حتى نهاية يونيو ٢٠٢٠ وأن مسيرة التنمية والبناء فى مصر مستمرة حتى تحقق كل أهدافها فى الارتقاء بالخدمات التى تقدم للمواطنين فى كل محافظات مصر، بالإضافة إلى جذب مزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية. وقد وجهت الحكومة الشكر والتقدير والامتنان لشعب مصر العظيم الذى شيد هذه المشروعات القومية بإرادة المصريين التى لا تعرف المستحيل وتحب النجاح وتكره الفشل. النجاحات والإنجازات التى حققتها مصر خلال السنوات السبع الماضية - زى ما قال الرئيس السيسى - : «ما كانت لتتم لولا جهود أبناء مصر والأيدى العاملة المصرية. إرادة المصريين فى معركتى «البقاء والنماء».. حدوتة مصرية نفخر بها - نحن المصريين - بكل الإنجازات والتضحيات التى قدمها المصريون لتعود مصر قوية عفية وعظيمة». 
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟