رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

أردوغان في ورطة| السياسة التركية خارج السيطرة.. انقسامات واستقالات وإقالات في أنقرة.. وحزب العدالة والتنمية ينهار

الثلاثاء 09/يوليه/2019 - 09:33 م
علي باباجان
علي باباجان
عمر رأفت
طباعة
تشهد السياسة التركية انقسامًا كبيرًا خلال الفترة الحالية، فتعيش أنقرة ما بين الإقالات والاستقالات، وكان آخرها استقالة علي باباجان، نائب رئيس الوزراء التركي الأسبق من حزب العدالة والتنمية مما تسبب في زلزال كبير للحزب الذي يسيطر عليه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.
وكان أردوغان قد أقال محافظ البنك المركزي التركي، اليوم السبت، وحل محله نائبه في تغيير مفاجئ، في الوقت الذي تعاني فيه أنقرة اقتصاديًا.
زلزال في العدالة والتنمية
أتت استقالة باباجان لتشير إلى الخلافات حول السياسات الرئيسية، وأحدث علامة على الصدع داخل الحزب الذي يحكمه أردوغان.
وقال باباجان، العضو المؤسس لحزب العدالة والتنمية، إنه سيسعى إلى بدء حركة سياسية منفصلة مع حلفاء جدد لديهم رؤية جديدة لتركيا، وفق ما نقلته صحيفة سوزكو المعارضة، مشيرة إلى بيان أرسله الوزير السابق عبر البريد الإلكتروني يوم الاثنين. 
ويأتي رحيل باباجان وسط تقارير عن استياء متزايد من أردوغان داخل حزب العدالة والتنمية، الذي حكم تركيا لمدة 17 عامًا. 
وبدأ اردوغان في فقدان دعم حلفاؤه داخل الحزب الحاكم، مثل رئيس الوزراء السابق، أحمد داود أوغلو، والذي انتقد الرئيس التركي علنًا أمام وسائل الإعلام.
وقال باباجان بعد استقالته: "أشعر كثيرًا من أصدقائي بالحاجة الكبيرة والتاريخية لمثل هذا المشروع والمقصود الحزب الجديد الذي يخطط لإنشائه.
اشتهر باباجان على نطاق واسع بتوجيهه الناجح لاقتصاد تركيا خلال العقد الأول من حكم حزب العدالة والتنمية، كما شغل منصب كبير المفاوضين للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ومعروف عن تفضيله لعلاقات جيدة مع الغرب. 
فشل جديد لأردوغان
وقال تيموثي آش، الخبير الاستراتيجي في لندن، على تويتر: "هناك الكثير من الاستقالات من حزب العدالة والتنمية، وكان باباجان يمثل الإدارة الاقتصادية الجيدة والآن ماذا يتبقى من مؤيدي أردوغان حوله؟".
ووضعت استقالة باباجان حدًا لشهور من التكهنات المحيطة بتشكيل حزب الوسط الجديد بقيادة حلفاء أردوغان السابقين، بما في ذلك الرئيس السابق عبد الله جول.
يحظى نائب رئيس الوزراء السابق لحزب العدالة والتنمية باحترام كبير من جانب المؤسسات المالية الغربية. 
سبب استقالة باباجان
أشارت تقارير أبرزها موقع "أحوال" التركي إلى أن سبب استقالة باباجان أتت بسبب استقالة محافظ البنك المركزي الأخيرة.
واعتبر باباجان استقالة محافظ البنك المركزي تدخل واضح لاردوغان في الاقتصاد التركي، وكانت ضربة قاسمة له.
في وقت سابق من هذا الشهر، اتُهم باباجان في شكوى جنائية رجل الدين المعارض والمتواجد في الولايات المتحدة "فتح الله جولن".
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟
اغلاق | Close