رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الحسيني يحذر من مخاطر هدم البيوت والمنشآت في القدس و استباحة "الأقصى"

الثلاثاء 09/يوليه/2019 - 05:18 م
عدنان الحسيني عضو
عدنان الحسيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية
أ ش أ
طباعة
حذر عدنان الحسيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شئون القدس، من مخاطر هدم البيوت والمنشآت في القدس واستباحة المسجد الأقصى من قبل المستوطنين.
ووصف الحسيني - في بيان صحفي صدر عن مكتبه اليوم "الثلاثاء"- عمليات الهدم بـ"السياسة الإجرامية" التي تتبعها وتطبقها حكومة الاحتلال الإسرائيلي التي تضرب بعرض الحائط كافة المواثيق والمعاهدات الدولية، وتتحدى المجتمع الدولي بشكل صريح ومعلن، واعتبر أن هذه السياسة العدوانية هي سياسة مدروسة وممنهجة بهدف التخلص من الوجود العربي الفلسطيني في المدينة المقدسة.
كما استنكر الحسيني اقتحام عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة من قوات وشرطة الاحتلال الخاصة والقيام بتنفيذ جولات استفزازية في باحاته، وتلقي شروحات من حاخامات عن "الهيكل" المزعوم، لافتا إلى خطورة إغلاق باب الرحمة والاعتداء على المصليين فيه، ما يعرض الأوضاع في المدينة المقدسة لانفجار خطير ويجر المنطقة إلى المزيد من العنف والتطرف.
ودعا الحسيني، المجتمع الدولي إلى الضغط على حكومة الاحتلال لوقف كافة أشكال العنصرية التي تنتهجها، والمتمثلة في سياسة هدم المنازل بشكل مستمر، والاعتداء على المقدسات الإسلامية في القدس، وخاصة استهداف المسجد الأقصى.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟