رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

طلب إحاطة بشأن حقيقة شطب محلج قطن "فوه" كمبنى أثري

الثلاثاء 09/يوليه/2019 - 02:12 م
هالة أبو السعد
هالة أبو السعد
إيمان السنهوري
طباعة
تقدمت هالة أبو السعد، عضو مجلس النواب عن محافظة كفر الشيخ، بطلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الآثار، بشأن ما يثار عن شطب محلج القطن بمدينة فوه، من قائمة المباني الأثرية.
وقالت النائبة، في بيان اليوم الثلاثاء: إنه محلج محمد علي بمدينة فوه الأثرية، ھو الثاني في وسط الدلتا بعد محلج دومین بمدينة سخا، حيث كان هذا الصرح فى الماضي قبلة عمال مصر، ومصدر كبیر من مصادر دخلها.
وأشارت إلى صدور قرار بتسجيل هذا المحلج كأثر تحت رقم 715 لسنة 1999م وموافقة اللجنة الدائمة سنة 1997 ونشر بجريدة الوقائع المصرية: رقم 165 فى 2001، بجانب صدور للمحلج قرار وزارى رقم 595 لسنة 2005 بعمل حرم له وسور خارجي للحفاظ عليه.
وتابعت: "الآن أصبح المحلج عبء كبیرا على الدولة، وتتنصل منه الوزارات والهيئات الحكومية، ما بين استغلال مجلس ومدينة فوه وبین مكاتبات الآثار.. ومنذ زمن بعید وهذا الأثر يستغل من قبل مجلس ومدينة فوه أسوأ استغلال، حيث قامت بتأجیر أجزاء منه قاعات للسینما وأخرى للمسرح وأخرى تضع يديها عليه ووصل الحال بالمحلج الآن الى الدمار، موضحة أن ارتفاع نسبة المياه الجوفیة والرطوبة أسفل الجدران من الداخل ومن الخارج سبب إلى سقوط الكثیر من مدامیك الطوب وسقوط طبقة المحارة والدهارة من أسفل المبنى بالكامل.
وأضافت: ما زاد الأمر تعقيدا خلال الفترة الأخيرة، انتشار بعض الأخبار عن صدور قرار من وزارة الآثار بشطب محلج القطن كأثر من الآثار، وهناك نية لإلغاء قرار ترسيمه كأثر".
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟