رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

كأس الأمم الأفريقية.. كواليس الساعات الأخيرة لمجلس إدارة هاني أبوريدة.. اتهامات بالفساد لـ "الجبلاية".. ووزير الرياضة يؤكد: الاستقالة لا تعفي من المسئولية

الأحد 07/يوليه/2019 - 04:51 م
البوابة نيوز
مودي محمد
طباعة
تداعيات كثيرة حدثت خلال الـ 24 ساعة الماضية في اتحاد الكرة المصرى،عقب خروج المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، علي يد جنوب أفريقيا فى المباراة التى جمعت بينهم مساء أمس السبت ضمن فاعليات الدور الـ 16 من بطولة الأمم الافريقية 2019 المقامة بمصر حاليًا وتسمتر حتى 19 من الشهر الجارى.
وتستعرض "البوابة نيوز" خلال السطور التالية القصة والكواليس الكاملة لاستقالة مجلس إدارة الجبلاية.
بدأت القصة مع خروج المنتخب من البطولة والخسارة أمام المنتخب الجنوب إفريقي "البافانا بافانا"، من دور السادس عشر بالبطولة، بـأداء غير مرض وفقير فنيًا.
فكان أول رد فعل من جانب اتحاد الكرة على الهزيمة التي تسببت في غضب المصريين بعد الآمال الكبيرة لتحقيق اللقب الغائب منذ 9 سنوات، خاصة في ظل تنظيم مصر للبطولة على أرضها، إقالة المدير الفني المكسيكي أجيري وجهازه المعاون، لمحاولة تهدئة الرأي العام، إلا أن استقالة اتحاد الكرة كانت هي المطلب الأهم بعد الفشل في تحقيق آمال المصريين واختيار جهاز فني على مستوى المسئولية، فلم يجد هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة مفر من تقديم استقالته من رئاسة الجبلاية، ودعوة أعضاء اتحاد الكرة لتقديم استقالتهم، وترك الأمور في يد الجمعية العمومية لاتحاد الكرة لاختيار مجلس إدارة جديد يدير الكرة المصرية.
إلا أن دعوة أبوريدة قوبلت بردود أفعال مختلفة من جانب أعضاء اتحاد الكرة فكانت هناك استجابة سريعة للدعوة للاستقالة فقدم حازم إمام وسيف زاهر وخالد لطيف استقالتهم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وكان هناك بعض التضارب فى تصريحات الأعضاء، حيث رفض بعضهم تقديم الاستقالة، مثل أحمد شوبير نائب الرئيس ودينا الرفاعى، قم تقدما بها صباح اليوم الأحد، بعد تأكدي شوبير أنه لن يغادر الجبلاية.
فيما كان موقف الثنائي كرم كردى ومجدى عبد الغنى مترددًا، لكنهما تقدما بالاستقالة فجر اليوم ثم عادا فى قرارهما مرة أخرى، وفي النهاية تقدما بالاستقالة.
فيما نال رئيس الجبلاية انتقدات قوية من الجماهير المصرية داخل الملعب، وهذا ما دفعه للاستقالة واعتزال العمل الإدارى.
وفي السياق ذاته، تقوم بعض الجهات السيادية بالتحقيق في فساد اتحاد الكرة، وفتح العديد من الملفات الخاصة بمجلس إدارة الاتحاد، عقب الخروج المهين من كأس أمم أفريقيا علي يد جنوب أفريقيا.
وأشارت مصادر إلى أن الجهات السيادية ستقوم بالتحقيق مع أعضاء اتحاد الكرة بعد هزيمة المنتخب والتعرف على الأسباب الحقيقية للهزيمة في ظل الدعم الكبير الذي قدمته الدولة وقيادتها فى كافة المناحي من حيث الرياضة والأمن، وتسخير كافة الامكانيات للمنتخب للعمل والتدريب وإقامة معسكرات وإقامة حفل افتتاح جعل العالم يتحدث عن مصر وقدراتها علي التنظيم.
من جانبه أكد وزير الشباب والرياضة، أشرف صبحي، أن استقالة مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة هاني أبوريدة، لا تعفيهم من مسئولية الشكل الذي ظهر به مستوى المنتخب على الرغم من توفير كافة الاحتياجات للفراعنة من أجل تحقيق اللقب الغالي.
وأكد صبحي، أن المستوى الذي ظهر به المنتخب في البطولة، لا يرقي لطموحات الشعب المصري، والخسارة من منتخب جنوب إفريقيا الذي يعد من المنتخبات غير المرشحة للفوز بالبطولة.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟