رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

في ذكرى ميلاده.. أبرز ما قاله الأدباء عن شعر خليل مطران

الأحد 30/يونيو/2019 - 12:00 م
خليل مطران
خليل مطران
بهاء الميري
طباعة
تحل غدا الإثنين ذكرى ميلاد الشاعر اللبناني خليل مطران من العام 1872، والذي يعد واحدا من آباء حركة التجديد وقد عُرف أسلوبه الشعري بالصدق الوجداني والأصالة والرنة الموسيقية.
نجح مطران في محاولته، وتميز بين شعراء عصره بأنه صاحب مدرسة التجديد في الأدب العربي، إذ نقل الشعر العربي من أغراضه التقليدية البدوية وتصوراته القبلية إلى أغراض جديدة، تنسجم مع متطلبات العصر واتجاهاته المدنية الحديثة، مع الحفاظ على أصول اللغة والتعبير، كما أدخل الشعر القصصي والتصويري للأدب العربي، ولذلك اعتبره النقاد رائد المدرسة الجديدة في الشعر العربي المعاصر.
وصف عميد الأدب العربي طه حسن الشاعر خليل مطران بأن " زعيم الشعر العربي"، مضيفا أن مطران سعد أستاذ الشعراء العرب المعاصرين، كما أنه حمى شاعر النيل إبراهيم حافظ من أن يسرف في المحافظة حتى يصيح شعره كحديث النائمين، كمى حمى أمير الشعراء أحمد شوقي من أن يسرف في التجديد في الشعر حتى يصبح شعره كهذيان المحمومين".
كما قال عنه الشاعر صالح جودت: "إن الشاعر خليل مطران يعد من أصدق شعراء العرب تمثيلا للقومية العربية".
ومن جانبه أوضح الأديب محمد حسين هيكل: أن مطران عاش للحاضر في الحاضر وجذب جيله ليجعله حاضًا كذلك، فشعره وأسلوبه وتفكيره كلها حياة جلت فيها الذكرى وعظمت فيها الحيوية، ولهذا تراهم حين يتحدثون عن مطران يتحدثون عن الشعر والتجديد فيه.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟