رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

مستوطنون يضعون أسلاكًا شائكة حول أرض جنوب مدينة جنين

الإثنين 24/يونيو/2019 - 08:21 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
وضع مستوطنو مستوطنتي "شاكيد" و"تل منشة" المقامتين عنوة على أراض شمال منطقة يعبد جنوب غربي جنين شمال الضفة الغربية، اليوم الاثنين، أسلاكًا شائكة حول أراضٍ لمواطني المنطقة.
وذكر عمر الخطيب رئيس مجلس قروي ظهر المالح شمال يعبد والتي تقع خلف جدار الضم والتوسع العنصري، أن مجموعة من المستوطنين وضعت أسلاكًا حول أراضي المواطنين، وذلك رغم أن أهالي القرية يملكون قرارًا مما تسمى بالمحكمة العليا الإسرائيلية يُمنع بموجبه المستوطنون من أي إجراءات غير قانونية حتى يتم البت بالقرار النهائي.
وأشار إلى أن المستوطنين يمارسون وبشكل شبه يومي أعمال عربدة واستفزاز بحق المواطنين وممتلكاتهم في محاولة لترحيلهم والاستيلاء على أراضيهم لتوسيع المستوطنتين، مؤكدا صمود المواطنين وتشبثهم بأراضيهم التي ورثوها عن الآباء والأجداد.
يذكر أن الأمن الإسرائيلي كان قد أقر بمعطيات مقلقة حول تصاعد عمليات "الإرهاب اليهودي" خلال العام المنصرم بزيادة مضطردة بلغت 30% عن العام الذي سبقه.
ووفق المعطيات التي نشرتها مواقع إعلام عبرية نقلا عن الأمن الإسرائيلي، فقد نفذت خلال العام المنصرم 300 عملية إرهابية على أيدي جماعات متطرفة يهودية، من بينها 50 عملية أدرجت تحت ما يسمى "دفع الثمن".
وتمثلت مجمل الاعتداءات اليهودية باقتحام قرى فلسطينية خلال ساعات الليل وإضرام النار بالممتلكات وإعطاب إطارات سيارات وخط شعارات عنصرية ومعادية للفلسطينيين.
وفي عام 2017 نفذت الجماعات المتطرفة 200 اعتداء مقارنة بعشر اعتداء في العام 2016 مما يعكس ارتفاعًا كبيرًا في عمليات الإرهاب اليهودي.
وقال الأمن الإسرائيلي الذي نشر المعطيات في ضوء انتقادات توجهها له جماعات متطرفة تتهمه باستخدام وسائل غير قانونية مع المعتقلين اليهود، إن الأمن شدد من قبضته على هذه الجماعات بعد حادثة إحراق عائلة الدوابشة في دوما قرب نابلس، إلا أن المتطرفين اليهود ازدادوا جرأة وعنفا في اعتداءاتهم بسبب انخفاض الاستدعاء والإفراج عن الذين يتم اعتقالهم على خلفية الاعتداء على الفلسطينيين.
واعتقل الأمن الإسرائيلي قبل قرابة شهرين مستوطنين متطرفين يتهمهما بقتل امرأة فلسطينية بحجر جنوب نابلس، الأمر الذي واجه استنكارا واتهامات لجهاز الشاباك الإسرائيلي من قبل جماعات يهودية متطرفة باستخدام العنف خلال التحقيق.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟