رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

كواليس اللحظات الأخيرة قبل إعلان «جوائز الدولة»

الإثنين 24/يونيو/2019 - 07:30 م
جوائز الدولة
جوائز الدولة
سمية أحمد
طباعة
على صفيح ساخن جرى التصويت على جوائز الدولة ٢٠١٩، وسط ترقب لافت من المثقفين لما ستسفر عنه نتائج الاقتراع على الكثير من المبدعين المصريين والعرب الذين تم اختيارهم ضمن القوائم القصيرة لجوائز الدولة.
بدأ الجدل حول الجوائز مبكرا هذا العام، مع استبعاد لجان الفحص لعدد من كبار الأسماء فى عالم الثقافة، من الذين لا يختلف عليهم اثنان، وهو ما يضع المجلس الأعلى للثقافة بأعضائه الدائمين ومقررى لجانه فى مواجهة مع لجان الفحص التى بدأت تظهر عددا من علامات الاستفهام على عملها خلال هذه الدورة، وتأخر إصدار لائحة المجلس التنفيذية لقانون المجلس الذى تم إقراره مؤخرا.
فيما انطلقت حلقة جديدة من حلقات الصراع بين الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة الأسبق، والشاعر الكبير حسن طلب، قبيل ساعات من التصويت على الجوائز، بعد إعلان ترشحهما لجائزة النيل فرع الآداب، وجاءت نتيجة التصويت فى صالح «عصفور».
وأعلن المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور هشام عزمي، الأحد الماضي، عن أسماء الفائزين بجوائز الدولة التشجيعية والتقديرية وجائزة التفوق وجائزة النيل للمبدعين المصريين والعرب، بعدما عقد المجلس اجتماعه السنوى للإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز الدولة، وبدوره أعلن أمين عام المجلس اكتمال النصاب القانونى بالاجتماع؛ وحضر أربعون عضوًا من إجمالى أعضاء المجلس الأعلى للثقافة الذين يبلغ عددهم خمسين عضوًا، ثم واصل حديثه مرحبًا بالحضور الكريم، وأشار إلى أهمية الحدث، مؤكدًا أن جوائز الدولة هى الأعرق بين سائر الجوائز الأخرى، على المستويين المحلى والعربى، كما أنها تمثل فرصة لكى يحصد المفكرون والمبدعون والمثقفون، ما جنوه من ثمار الأدب والعلم والثقافة والإبداع.
وفاز بجائزة الدولة التقديرية فرع الآداب كل من الكاتب المسرحى محمد أبوالعلا السلاموني، والناقد الأدبى محمد عبدالمطلب، والشاعر محمد الشهاوي، بينما فاز بالجائزة فرع الفنون كل من: عبدالحليم إبراهيم، والمخرج فهمى الخولى، والمخرج هاشم النحاس، أما مجال العلوم الاجتماعية فقد فاز فيها كل من: سعيد توفيق، وسميحة القليوبي، والدكتور محمد غنيم، وقد حجبت الجائزة الرابعة فى نفس المجال.
وحصد الناقد الأدبى الدكتور جابر عصفور جائزة النيل فرع الآداب للمبدعين المصريين، كما حصل الفنان التشكيلى الدكتور أحمد نوار على الجائزة فرع الفنون، وأخذها الدكتور مفيد شهاب عن فرع العلوم الاجتماعية، كما فاز المعمارى الفلسطينى راسم بدران بجائزة النيل للمبدعين للعرب.
فيما جاءت أسماء الفائزين فى جوائز الدولة للتفوق كالآتى: أولًا الفنون: الدكتور إبراهيم الدسوقى، والدكتورة ابتسام فريد. ثانيًا الآداب: الشاعر فؤاد طمان والشاعر أحمد فضل شبلول. ثالثًا العلوم الاجتماعية: الدكتور جمال شقرة والدكتور عاطف منصور والدكتورة هويدا سيد.
وجاءت أسماء الفائزين فى جوائز الدولة التشجيعية كالآتى: أولًا فرع الفنون: التصوير: أسماء النواوى، النحت: نجيب معين، التأليف الموسيقى: حجبت، الإخراج المسرحى: تامر كرم أيوب مصطفى، التأليف المسرحى: حجبت، العمارة وعمران الثقافة: المبانى الثقافية ومحيطها العمرانى: محمد عبدالحميد محمد عبيد، الموال الشعبى «أداء - جمعا- دراسة»: حجبت، إخراج الفيلم الوثائقى الطويل: حجبت.
أما فرع الآداب: دراسة تطبيقية فى السرد العربى: علاء عبدالمنعم إبراهيم غنيم عامر، تحليل لغوى لنص أدبى: حجبت، ديوان شعر فصيح: عبدالرحمن مصطفى مصطفى مقلد، ديوان شعر عامى: كامل كمال كامل أحمد مبروك، رواية تاريخية: أحمد محمد سعد الدين إسماعيل، مجموعة قصصية قصيرة جدا: محمد أحمد حسن الحدينى، إخراج فيلم أطفال لرسوم متحركة من ٣: ١٠ دقائق: حجبت، ترجمة كتاب فى أحد الأعمال الإبداعية: حجبت.
أما فرع العلوم الاجتماعية، فقد تم حجب جوائز جميع فروعها، وجاءت جوائز فرع العلوم الاقتصادية والقانونية كالتالي: اقتصاديات صناعة السياحة فى مصر: حجبت، استراتيجيات التنمية الاقتصادية فى مصر بين الواقع والمأمول: حجبت، نظم سياسية: رابحة محمد سيف الدين نجم الدين علام، نظم سياسية دولية: حجبت، الشريعة الإسلامية: أحكام الفقة الإسلامى وصلاتها بالواقع المعاصر بين الثبات والتجديد: حجبت، القانون الدولى العام: إصلاح منظمة الأمم المتحدة: حجبت، ثقافة المواطنة وحقوق الإنسان: رامى متولى عبدالوهاب إبراهيم، السياسات والتشريعات المقترحة لمناهضة التمييز: حجبت.
يذكر أن جائزة النيل شهدت عدة تعديلات مثل رفع قيمتها المالية وتغيير المسمى الخاص بها ليصبح: جائزة النيل للمبدعين المصريين، وتمنح هذه الجائزة لأحد المبدعين المصريين فى أحد مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وتبلغ قيمة كل جائزة من جوائز النيل للمبدعين المصريين ٥٠٠ ألف جنيه وميدالية ذهبية، ولا يجوز تقسيمها أو منحها لشخص واحد فى ذات الفرع أكثر من مرة واحدة، ويبلغ عدد جوائز النيل للمبدعين المصريين ثلاث جوائز، وتأتى على النحو التالى جائزة للفنون وجائزة للآداب وجائزة للعلوم الاجتماعية، بينما تخصص جائزة واحدة فقط من جوائز النيل للمبدعين العرب فى أيٍ من مجالات الفنون أو الآداب أو العلوم الاجتماعية.
أما جائزة الدولة التقديرية فتبلغ قيمتها ٢٠٠ ألف جنيه، وميدالية ذهبية، ولا يجوز تقسيمها أو منحها لشخص واحد أكثر من مرة واحدة، ويبلغ عدد جوائز الدولة التقديرية المخصصة عشر جوائز منقسمة كالتالى: «٣ جوائز فى فرع الفنون، ٣ جوائز فى فرع الآداب، ٤ جوائز فى فرع العلوم الاجتماعية».
ويزيد عدد المتنافسين فى جائزة الدولة للتفوق على جائزة النيل؛ حيث إنها تفتح المجال لتقدم الأشخاص بأنفسهم، وتُمنح جائزة الدولة للتفوق لاثنين من المرشحين فى مجالى الفنون والآداب، وثلاثة فى مجال العلوم الاجتماعية، وتبلغ قيمة كل جائزة مائة ألف جنيه وميدالية فضية، ولا يجوز تقسيمها أو منحها لشخص واحد فى ذات الفرع أكثر من مرة.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟