رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الأمين العام لمدارس سنودس النيل: «السيسي» وضع مصر في صدارة المشهد السياسي والاقتصادي والتنموي.. وقررنا إذاعة مباريات كأس الأمم الأفريقية

الأحد 23/يونيو/2019 - 03:15 م
البوابة نيوز
مايكل عادل
طباعة
ارتبطت رؤية الكنيسة فى مصر بإنشاء المدرسة والمستشفى مع إنشاء الكنيسة، فالكنيسة فى العالم اليوم تلعب دورا مهما فى التضامن الوثيق مع المجتمع البشري بأسره، ومع التغيرات السريعة والجذرية فى النظام العالمى اجتماعيًا وثقافيًا واقتصاديًا وسياسيًا، فدور الكنيسة هو دور عبادة وتقديس، ولكنه لا يمكن أن يصل إلى هذا الهدف ما لم يتناول البعد الاجتماعى والسياسى والاقتصادى أيضًا، فلا يمكن لكنيسة حية أن تنفصل عن مشاكل وآمال وطموحات أبنائها، وإلا لكانت سلبية ولزرعت فى أبنائها السلبية عينها.
وحول دور الكنيسة التقت «البوابة» الأمين العام الجديد لمدارس سنودس النيل الإنجيلى بمصر، القس باسم بشري، وإلى الحوار....

القس باسم بشري
القس باسم بشري
> ما الدور الوطنى الذى تقوم به الكنيسة فى العمل مع المجتمع؟
- نؤمن ككنيسة أن الخدمة ليست داخل الكنيسة فقط، ولكن الخدمة الحقيقية هى أننا نتواجد فى وسط المجتمع ونؤثر فيه تأثيرا إيجابيا عن طريق رفع مستوى الثقافة فى المجتمع ورفع مستوى التعليم والصحة، ورفع مستوى الخدمات والتنمية الشاملة للمجتمع، ودور المؤسسات التعليمية فى المجتمع هو هدفنا ورؤيتنا، ورسالتنا أن ننشئ طالبا صحيا وصحيحا نفسيا وتعليميا، وأيضا قادرًا على إقامة علاقات صحيحة مع المختلفين عنه بغض النظر عن الاختلاف فى الثقافة وفى الجنس وفى الخلفيات المختلفة، وقادرًا على التفكير النقدي الموضوعي، وبهذه الطريقة يصبح الشاب نافعًا للمجتمع ويساعد فى عملية بناء مجتمعه.
> كيف ترى وزير التربية والتعليم الحالي؟ وما تقييمك لدوره فى النهوض بالعملية التعليمية؟
- الحقيقة أن وزير التربية والتعليم يريد أن يصنع طفرة حقيقية فى التعليم وغير مسبوقة فى نظام التعليم فى مصر، وهو استخدام التكنولوجيا الحديثة فى التعليم، وأيضا فى الامتحانات من خلال التقييم وهذا الأمر رائع جدا، وأحلم أن يكون الطلبة المصريون قادرين على مواكبة الطلبة العالميين ويأخذون نفس الفرصة فى القدرة على البحث فى شبكة الإنترنت ويرتبطون بلغة العصر فى التعليم، ومواكبة التكنولوجيا ستجعلنا نقضى على التخلف الثقافى الموجود، والتأخر المعرفى، فالنظام الحديث الذى ينتهجه الوزير سيواكب طلابنا بطلاب العالم المتقدم.
وأيضا منذ سنوات طويلة المجتمع المصرى يعانى من ظاهرة الدروس الخصوصية وظاهرة الغش فى الامتحانات، وهذا النظام فى اعتقادى سيقضى على هذه الظواهر، وظاهرة الكتاب الخارجى أيضا، والتى عانى منها المجتمع واستنزفت الأموال الطائلة من الأسر المصرية.
> ما رأيك بشأن تجربة المدارس اليابانية؟
- أتوقع نجاح تجربة المدارس اليابانية، لكن أتمنى أن نبعدها عن الروتين، وأعتقد أن خريج المدرسة اليابانية سيصبح قادرا على ربطه بسوق العمل وهذا أمر جيد جدا، وربطه باحتياجات السوق المصرية والسوق العالمية أيضا هذا أمر جيد جدا وتجربة رائدة وفريدة وأتمنى أن الحكومة تتوسع فيها.
مدارس سنودس النيل
مدارس سنودس النيل
> ماذا عن الشراكات والبروتوكولات والبرامج الدولية التى تدخل فيها مدارس سنودس النيل؟
- نؤمن أننا لم نعش فى معزل ووحيدين عن العالم، ومصر هى جزء هام جدا من العالم، ويجب أن نصبح مؤثرين على المستوى العالمى لا بد أن نكون منفتحين على العالم، فمن هنا جاءت فكرة الشراكات مع الدول الأخرى والعالم، وهذا توجه تنتهجه الحكومة من خلال إرسال البعثات إلى الدول الأخرى.
مدارس السنودس لها شراكات مع عدة دول أبرزها ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، وهى عدة برامج ثقافية للتبادل الثقافى بين الطلبة والطالبات، وأيضا لدينا برامج أخرى لتدريب مدرسات الحضانات واستخدام الطرق الحديثة فى التربية والتعليم، وأيضا تبادل الخبرات بين المدرسين ومديرى المدارس لاكتساب خبرات جديدة لتطبيقها فى طرق التعليم والأدوات المستخدمة فى العملية التعليمية واستخدام التكنولوجيا الحديثة.
> كيف ترى زيارات الرئيس عبدالفتاح السيسى لأفريقيا وجولاته فى كل العالم؟
- لا بد من الاعتراف بالحقيقة المؤلمة لسنوات طويلة، وهى أن مصر كانت علاقتها شبه مقطوعة مع الدول الأفريقية، ومصر خسرت الكثير من العلاقات الدولية مع أفريقيا، وكان يجب الاستفادة من العلاقات المصرية الأفريقية من قبل، ولكن أنتهز هذه الفرصة لأعبر عن شكرى وامتنانى لما يقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسى فى تقوية العلاقات المصرية الأفريقية، لأنه مؤمن بقوة وأهمية العلاقات مع أفريقيا، لأن أفريقيا لديها العديد من الثروات والتى نستطيع الاستفادة منها، ونحن أيضا مهمين لقارة أفريقيا أى المصلحة مشتركة بين الطرفين والتبادل أصبح الآن واجبًا، وأرى تحسنًا فى علاقتنا الخارجية فى كل العالم، وأصبحت مصر بالفعل فى صدارة المشهد السياسى والاقتصادى والتنموى بعد رؤية الرئيس لهذه الملفات.
> ماذا عن مشاريع البنية التحتية التى يتبناها الرئيس والدولة الآن؟
- مصر بتأخذ خطوات سريعة جدا ناحية التقدم، ومستبشر بمستقبل باهر جدا، وما نراه اليوم من مشروعات بنية تحتية سواء فى شبكات الطرق والكبارى والكهرباء والمياه والخدمات والمساكن إنجاز غير مسبوق.
> ماذا عن المبادرات التى تقوم بها الكنيسة والسنودس وبالأخص المؤسسات التعليمية بشأن كأس الأمم الأفريقية وتنشيط السياحة؟
- بعض الكنائس والمدارس والمؤسسات السنودسية قررت إذاعة مباريات كأس الأمم الأفريقية من خلال منشآتها، وبعض المدارس فى المحافظات والقاهرة، ووضعت شاشات عرض لإذاعة المباريات وتدعو كل المصريين ليس الطلبة أو أهلهم فقط ولكن تدعو كل أهالى المنطقة من أطفال وشباب وسيدات وكبار السن مسلمين ومسيحيين لمشاهدة المباريات وهذا الأمر إيجابى وخدمة للمجتمع.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟