رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

برلماني يطالب بحل أزمة أطباء برنامج "البورد المصري"

الخميس 20/يونيو/2019 - 11:48 ص
الدكتور محمد فؤاد
الدكتور محمد فؤاد
كتب أحمد سليمان
طباعة
طالب الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية بحل أزمة أطباء برنامج "البورد المصري"، والذين تقدموا للالتحاق ببرنامج "البورد"، وهو برنامج تدريبي وتأهيلي خاص بالأطباء، تم الإعلان عن فتح باب التقديم للالتحاق به في 20 يناير من العام الجاري.
وأوضح "فؤاد"، في بيان اليوم، أنه بعد تطابق الشروط اللازمة على عدد من الأطباء المتقدمين وحصولهم على موافقات جهات العمل الأصلية، وهي "المديريات الصحية"، على التفرغ الكامل أثناء فترة التدريب بالبورد المصري، واجهوا معوقات أثرت سلبيًا على إتمام الإجراءات، مضيفا أنه بناءً على النص الصادر من وزارة الصحة والسكان "إدارة المنح والبعثات" بشأن شروط الالتحاق بالبورد، يتم صرف كافة المستحقات المالية للمقبولين والبالغ قيمتها 6 آلاف جنيها للسنة الواحدة. 
وأشار "فؤاد" إلى أن النص يقضي بأن موافقة جهة العمل الأصلية بمثابة موافقة ضمنية، على منح الطبيب التفرغ الكامل للتدريب، وصرف كافة مستحقاته المالية، إلا أن الأطباء المقبولين توجهوا إلى إدارة المنح والبعثات، من أجل الحصول على خطاب موجه للبورد المصري، بما يفيد بأن الشروط مستوفاة ومنطبقة على المقبولين للالتحاق بالبرنامج، ليتمكنوا من استكمال الأوراق اللازمة لاستلام التدريب، والحصول على منحة إدارة المنح والبعثات، وحتى تتحمل وزارة الصحة والسكان المصروفات الدراسية وصرف المستحقات المالية "المرتبات" من جهة العمل الأصلية وفقا لما هو منصوص عليه في القانون.
وأضاف "فؤاد" أن الأطباء تفاجأوا بأن إدارة المنح والبعثات تحيطهم علما بأنه لم يتم ترشيح أي طبيب من الوزارة لبرنامج البورد، بسبب عدم إرسال مديريات الشؤون الصحية كشوفات بأسماء المتقدمين، وذلك على الرغم من إلتزام الأطباء المقبولين بالتقديم في المواعيد المحددة للالتحاق بالبرنامج.
فيما أكد العديد من الأطباء المقبولين في الدفعة الثانية ببرنامج البورد المصري، أن وزارة الصحة ترفض استكمال إجراءات التحاقهم بالبرنامج التدريبي، موضحين أن مديريات الصحة لا تستطيع إعطاء الموافقات لأطباء بدون الفاكس المرسل من وزارة الصحة، بشروط الالتحاق بالبورد، والذي يعتبر بمثابة موافقة صريحة من الوزارة لمن ينطبق عليهم الشروط، وعلى الرغم من ذلك تدعى إدارة المنح والبعثات بوزارة الصحة أنها لم توافق رغم الفاكس المرسل لجميع مديريات الصحة بالجمهورية، والذي على أساسه أصدرت الموافقات الخاصة بالالتحاق بالبورد، وقبول الأطباء ببرنامج البورد المصري.
وتقدم الدكتور محمد فؤاد، في وقت سابق بطلب إحاطة بمجلس النواب، بشأن أزمة الدفعة الثانية من أطباء برنامج البورد المصري، فيما لا تزال المشكلة قائمة، ولم ترد أية ردود رسمية من الجهات المسئولة، في حين يطالب الأطباء المتضررون بسرعة البت في مشكلتهم تفاديا لضياع الفرصة في الالتحاق بهذا التدريب الهام.

الكلمات المفتاحية

"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟