رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"البوابة نيوز" تحاور ملك "الإفيهات".. عمرو عبدالجليل: "إفيهات" الريس عرابي من "تأليفي".. ووقعت عقد الفيلم قبل قراءة السيناريو.. ونجاح "كازابلانكا" فاق توقعاتي

السبت 15/يونيو/2019 - 01:39 ص
عمرو عبدالجليل
عمرو عبدالجليل
حوار - ريم حمادة
طباعة
فنان يتمتع بموهبة عالية وقدرة متقنة فى تجسيد أى دور يقدمه لجمهوره، له طلة خاصة، وله بصمة مميزة فى أى عمل يؤديه حتى لو ممتلئًا بالنجوم والأبطال، فيعطى للشخصية مذاقًا ورونقًا، وله نوعًا من الكوميديا خاص به يستطيع أن يضيف لمسات كوميدية لأى شخصية، لذلك عشق الجمهور أدواره وتلقائية أدائه، هو الفنان عمرو عبدالجليل، الذى يحدثنا خلال الحوار التالى عن فيلمه الجديد «كازابلانكا»، والذى اشترك فى بطولته مع مجموعة كبيرة من النجوم أبرزهم أمير كرارة، وحقق الفيلم اكتساحًا وتصدرًا منقطع النظير بدءًا من اليوم الأول لطرحه حتى الآن، محققًا المركز الأول فى الإيردات، والتى بلغت مايقرب من ٣٧ مليون جنيه خلال ٨ أيام من طرحه.. وإلى نص الحوار.
■ هل توقعت النجاح الذى حققه الفيلم؟
- بالتأكيد.. تمنيت للعمل أن يحقق صدى واسعًا لدى الجمهور ونجاحًا ملفتًا، غير أننى صراحة لم أتوقع كل هذا النجاح وكل هذه الإيردات، لذلك فالنجاح الذى حققه الفيلم منذ طرحه حتى الآن فاق توقعاتى، والحمد لله سعيد لأن ربنا عوض تعبنا خير وكفأنا على مجهودنا بالفيلم.
■ ما كواليس انضمامك للفيلم؟
- فى البداية تلقيت مكالمة من مخرج العمل بيتر ميمى، وزارنى برفقة المنتج وليد منصور، ثم ذهبنا سويًا لأمير كرارة، وخلال هذه الجلسة حوالى الثلاثة عن قصة الفيلم وطبيعة دورى خلاله، ثم مضيت عقد الفيلم وبعدها اشتغلنا على الورق.
■ ما الذي  جذبك لدور الريس عرابي؟
- فريق عمل «كازابلانكا» هو سبب موافقتى عليه، لأنى وافقت على الانضمام للفيلم بمجرد معرفة «كاست العمل»، وقبل قراءة السيناريو، لأنى بمجرد أن جلست مع فريق الفيلم وحكوا الحدوتة انجذبت أكتر، واعتمدت فى تصوير الفيلم على ما حكى لى أكثر من الإسكريبت نفسه.
■ ما سبب انجذاب الجمهور لشخصية الريس عرابي.. من وجهة نظرك؟
- انجذاب الجمهور للشخصية نابع من الكوميديا الخاصة بها، فشخصية الريس عرابى كانت المحور الكوميدى خلال فيلم تدور جميع أحداثه فى سياق الأكشن.
■ لماذا معظم أدوارك لا تخلو من الكوميديا؟
- دائمًا لى وجهة نظر معينة، وهذه طبيعتى فى كل أعمالى أن أى دور لا بد أن يكون له جانب كوميدى، فبدرس الشخصية كويس وأشوف ممكن تضحك الجمهور إزاى حتى لو طبيعة الدور فى السيناريو مش كوميدية، وأرى أن أى شخصية فى الحياة روح ودم لازم يكون فيها شق كوميدى، كما أن أى شخصية أيضًا بها جانب رومانسى أو جانب أكشن، لأن مافيش حد ما بيحبش أو ما فيش حد ما بيتخانقش أو ما بيعيطش، فكل هذه سمات وأحاسيس إنسانية طبيعية موجودة فى كل بنى آدم، ولكن بتتفاوت، لذلك تعودت فى كل أعمالى أن أظهر الجانب الكوميدى عند تجسيد أى شخصية. 
■ معنى ذلك أنك أضفت «إفيهات» شخصية الريس عرابى فى «كازابلانكا»؟
- نعم.. فجميع إفيهات الريس عرابى من عندى، أضفتها أثناء البروفة والتصوير، فلم تكن موجودة بالورق.
■ ما سبب بعدك عن التليفزيون.. وما أكثر أدوارك قربًا لقلبك؟
- لا يوجد سبب بعينه، فهو نصيب ليس أكثر فلو جالى دور حلو، واقتنعت به بعمله سواء سينما أو مسرحًا أو تليفزيونًا، أما أكثر الأدوار التى أحبها يمكن أن أختص التليفزيون بدور حربى فى مسلسل طايع، أما السينما فهناك أدوار كثيرة أحبها وأعتز بها.
■ ماذا عن كواليس تصوير الفيلم ومدة تصويره؟
- استمتعت جدًا بأجواء التصوير، أما مدة التصوير فطالت قليلًا، لأن المخرج بيتر ميمى والفنان أمير كرارة، كانا يصوران فى نفس التوقيت مسلسلهما الرمضانى كلبش ٣، لذلك كنا نصور أحداث الفيلم فى أيام محددة.
■ كيف تصف كازابلانكا كتجربة سينمائية بالنسبة لك؟
- الفيلم تجربة شيقة وممتعة، اتبسطنا وتبعنا واتبهدلنا وعملنا مجهودًا كبيرًا والحمد لله، كلل كل ذلك بالنجاح.
■ ماذا يفضل عمرو عبدالجليل العمل فى المسرح أم التليفزيون أم السينما؟
أفضل العمل بالمسرح أكثر من السينما أو التليفزيون، ولذلك لأنك فى المسرح يمكن القول: إن «العصمة فى أيد الفنان»، فالفنان منه للجمهور مباشرة دون وسيط ودون وجود عمليات مونتاج وقطع ولزق، والجمهور أو الحكم بيكون قدامك وشايفة وحاسة، فلو منسجم معايا هكمل ولو فصل منى أنا من نفسى همنتج، ولكن السينما والتيلفزيون الوضع مختلف، فيمكن لك أن تصور عدد كبير من المشاهد المميزة، وفى النهاية تكتشف أنها غير موجودة بالعمل مع أنها بتكون مشاهد حلوة، لأن الحكاية كلها بتكون فى يد المخرج فبيشيل ويحط براحته وأنا بروح أتفرج فى السينما مثل الجمهور العادى.
■ هل تفرق معك البطولة المطلقة؟
- لا أحسبها بهذا المنطق، وأن كنت مشاركًا بعمل كبطولة مطلقة أم لا، فالأهم هو مدى رضاء وإعجاب الجمهور بالدور الذى أقدمه بغض النظر هو بطولة أم لا، والأهم هو نجاح العمل، فالأفضل أن أشترك فى بطولة بدور ناجح أفضل من البطولة المطلقة فى عمل ولا يصادفه النجاح.
■ هل لديك عمل جديد الفترة المقبلة؟
- توجد أعمال ولم يتم التعاقد عليها رسميًا حتى الآن، لذلك لا أستطيع التحدث عن أى تفاصيل.
"
هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟

هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟