رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

تباين الآراء حول إنشاء شرطة متخصصة لتنفيذ أحكام محاكم الأسرة.. خبراء يطالبون بإنهاء قانون الأحوال الشخصية وإنشاء جهة رسمية لحل الخلافات الزوجية والعمل على الحد من الطلاق

الجمعة 14/يونيو/2019 - 02:06 ص
محكمة الأسرة
محكمة الأسرة
خلود ماهر
طباعة
خلال الفترة الأخيرة، شهد المجتمع المصري تزايدا مستمرا في حالات الطلاق والكوارث والجرائم الناتجة عن الخلافات الأسرية، فضلًا عن القضايا التي يتم رفعها يوميًا في محاكم الأسرة نتيجة هذه الخلافات، الأمر الذي لفت انتباه الدولة والحكومة إليه، باعتبار أن هذه النوعية من الخلافات قضية مهمة تهدد استقرار المجتمع ومستقبل الأجيال المقبلة وتنشئتهم.
ونتيجة لتزايد هذه الخلافات، اقترح المستشار "عبدالله الباجا" رئيس محكمة استئناف القاهرة لشئون الأسرة، إنشاء شرطة متخصصة لحل مشاكل الأسرة، موضحًا أنه لابد من التعامل مع قضايا الأحوال الشخصية على أنها قضايا مستعجلة تتم بمجرد الإعلان، وأن يكون التقاضي وفق درجة قضائية واحدة مثل الخلع، إذا ثبت نجاحها ودستوريتها، على أن يكون القضاة من محكمة الاستئناف العالي حتي يكون لديهم الخبرة الكافية لمعالجة هذه القضايا.
وشدد رئيس محكمة استئناف القاهرة لشئون الأسرة، على ضرورة عمل شرطة مختصة بالأسرة، مع إلزام الزوج بتقديم ما يفيد قدرته المالية خلال شهر، لكي يدفع الأب المرفوع عليه دعوى قضائية، النفقة، وأن يقوم القاضي بإصدار حكم بالنفقة تكفي الزوجة والأولاد.
 الدكتورة حنان أبو
الدكتورة حنان أبو سكين
وفي هذا السياق، أوضحت الدكتورة حنان أبو سكين، أستاذة العلوم السياسية بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، أن مقترح إنشاء شرطة متخصصة في حل مشاكل الأسرة، جيد، حيث أن الزوجة تحصل على أحكام قضائية من محاكم الأسرة ولا يتم تنفيذها، وهذه المحاكم لها دور مهم في صدور الحكم الذي قد يستمر لمدة طويلة إلى حد ما، مشيرة إلى أن الدولة والجهات المعنية تحتاج إلى عدة أمور لحل مشاكل الأسرة أهمها إصدار قانون الأحوال الشخصية، والذي يشمل النزاعات ما بين الزوج والزوجة على الرؤية والحضانة والنفقة والمدة وغيرها.
وأكدت حنان أبو سكين، لـ"البوابة نيوز"، أنه هناك إرادة لإصلاح أحوال المرأة المصرية، خاصةً بعد اهتمام الرئيس السيسي والحكومة والجهات المعنية مثل المجلس القومي للمرأة بملف المرأة والأحوال الشخصية، والانتهاء من القانون سريعًا، مضيفة أن الشرطة لها دور في تنفيذ الأحكام القضائية ومنع التهرب منها من خلال التحايل على القانون واستغلال ثغراته، حيث إن للشرطة دورا تنفيذيا وإصلاحيا، مطالبة الشباب أن يكون هناك اختيار لشريك الحياة بشكل صحيح، وأن يكون مبنيا على شروط معينة.
وأشارت إلى أنه هناك مكاتب الاستشارات الأسرية والتي تعمل على حل الخلافات الزوجية فيما بينهم دون الوصول إلى المحاكم الأسرية، والاستعانة بمتخصصين وخبراء النفس والاجتماع، موضحة أن عمل جهة رسمية لحل المشكلات الأسرية فكرة مطروحة للنقاش فمن خلال المجلس القومي للمرأة يمتلك مكاتب شكاوى المرأة، ويتواجد به محامون من أجل الدفاع عن المرأة. 
 الدكتورة سامية خضر،
الدكتورة سامية خضر، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس
وقالت الدكتورة سامية خضر، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، إن الزوج يتعرض للحبس في حالة امتناعه عن دفع النفقة المستحقة للزوجة، لافتة إلى أن الشرطة تقوم بالقبض على الزوج في هذه الحالة، وبالتالي ليس هناك داعٍ لتأسيس شرطة متخصصة في هذا الأمر من الأساس، فإن للشرطة دورا محددا وفقًا للقانون الذي يتم تطبيقه حاليًا.
وتابعت سامية خضر، لـ"البوابة نيوز"، إن هناك حاجة ماسة إلى ضرورة وضع ضوابط أساسية لتنفيذ الأحكام القضائية كما نصت عليه، والتي تعد أداة ردع قوية لضبط المخالفين، موضحة أن هذا المقترح قد يؤدي إلى المزيد من العرقلة لدور الشرطة الواجب تنفيذه، قائلة: "أنه هناك الكثير من الرجال في السجن نتيجة قضايا أسرية، وسيكون هناك المزيد في المستقبل نتيجة تطبيق القانون".
"
هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟

هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟