رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"قصص يوهانا".. أدب الطفل يواجه بشاعة السخرة والاتجار بالبشر

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 02:05 م
قصص يوهانا
"قصص يوهانا"
محمود عبدالله تهامي
طباعة
تحتفل الأوساط الثقافية، اليوم الأربعاء، بذكرى ميلاد كاتبة أدب الطفل السويسرية يوهانا شبيري، والتي اشتهرت برواياتها "هايدي.. السنوات الأولى في التعلم والترحال"، وهو ما يتوافق مع احتفاء الأوساط الحقوقية باليوم العالمي لمكافحة عمل الطفل، حيث إقامة فعاليات توعوية لمخاطر عمل الطفل، ودفع الدول على اتخاذ تدابير حازمة لمنع سخرة الطفل والممارسات التي تتصف بالإتجار بالبشر، وهو الأمر الذي يحث عليه أدب الطفل لتنشأة ذوي الأعمار المبكرة نشأة صحيحة وسليمة. 
ركزت الكاتبة السويسرية، التي ولدت في 12 يونيو من العام 1827، بشكل جاد ونقدي خلال معظم كتاباتها ومؤلفاتها على ظروف الحياة وقسوة الأوضاع التي رافقت ظهور عصر التصنيع والدخول إلى الرأسمالية، حيث تستكشف خلال قصصها مصائر الأطفال والنساء، الذين يتعرضون لظروف بالغة الصعوبة.
هايدي، إحدى أهم الأعمال للكاتبة يوهانا، التي تناقش عمل الطفل وانشغاله عن الدراسة والتعلم واللعب، حيث يقضي طفولته في غير موضعها، وتدور قصة هايدي حول الطفلة التي كانت تعيش مع عمتها والتي كانت تريد التركيز على مهنتها، فأخذتها إلى جدها الذي يعيش في جبال الألب وكان رجلا عجوزا يعيش في كوخ بعيد عن القرية، والذي بدوره رفض إرسال هايدي للتعلم وبدلا من ذلك قام بإرسالها مع بيتر الراعي الصغير لتقوم بالرعي، إلى أن أتت عمتها مرة أخرى وأرسلتها إلى فرانكفورت للبقاء مع أسرة ثرية وبقت هايدي مع كلير الطفلة المشلولة.
بدأت هايدي بالتعلم شيئا فشيئا بمساعدة جدة الطفلة المشلولة كلارا، لم تستطع هايدي الانضباط نظرا لصرامة الطبقة البرجوازية التي كانت تعيش معهم، إلى أن بدأت هايدي بالشعور بالحنين إلى موطن نشأتها وغلبها الإعياء إلى أن عادت أدراجها إلى ورسمت البهجة على وجهها.
"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟