رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

دراسة: التوجه المذهبي للدبلوماسية الإيرانية وراء خسارة الحكومات العربية

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 01:00 م
البوابة نيوز
داليا الهمشري
طباعة
انتقد مركز الدراسات الدبلوماسية الإيرانية، سياسة إيران الخارجية، لافتا أن طهران ستدفع ثمنا باهظا إذا ما استمرت دبلوماسيتها على نفس النهج الذي تبنته على مدار العقود الأربعة الماضية.
وأجرى المركز، وهو مركز نافذ ومقرب من الخارجية الإيرانية، لقاءً خاصا مع الباحث والخبير الإيراني المختص في الشئون الدولية، نوذر شفيعي، حمل فيه الدبلوماسية الإيرانية مسئولية تحول غالبية الأمة الإسلامية والعربية إلى مناهضين للسياسية الإيرانية الخارجية بالمنطقة.
وقال شفيعي، لمركز الدراسات الدبلوماسية الإيرانية إن "أحد أهم أخطاء السياسة الخارجية الإيرانية هي أن إيران خلال بناء العلاقات مع الدول الإسلامية تركز على التواصل مع الشعوب وليس حكومات هذه الدول ويتم تجاوز الحكومات الرسمية في بناء العلاقات مع الدول الإسلامية".
وأضاف شفيعين منتقدا سياسة إيران الخارجية: "بعد أربعين عامًا من الدبلوماسية الخارجية الإيرانية أي بعد نجاح الثورة الإيرانية، لم تحصل إيران على أي نتائج إيجابية من الشعوب العربية والإسلامية وهناك معارضة كبيرة من قبل الأمتين الإسلامية والعربية لسياسات طهران بالمنطقة"، على حد تعبيره.
وحول أسباب عدم تأييد العرب والمسلمين لسياسات إيران الخارجية قال شفيعي: "يرجع ذلك إلى التوجه المذهبي للسياسة الخارجية الإيرانية وبعض القرارات العسكرية والأمنية التي تبنتها إيران على مدى العقود الأربعة الماضية، وبعض القضايا الأخرى، تسببت في مواجهة غالبية المجتمع العربي والإسلامي لسياسات النظام الإيراني بالمنطقة".

"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟
اغلاق | Close