رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

جليلة عثمان وكيل "إعلام البرلمان": قريبا طفرة بملف الآثار.. إعادة النظر في إصدارات الصحف القومية.. ونحتاج النهوض بالهيئات الثقافية لمحاربة الإرهاب

الإثنين 10/يونيو/2019 - 11:40 ص
 جليلة عثمان، وكيل
جليلة عثمان، وكيل لجنة الإعلام والثقافة والآثار بمجلس النوا
حوار - غادة رضوان
طباعة
قالت جليلة عثمان، وكيل لجنة الإعلام والثقافة والآثار بمجلس النواب: إن اللجنة وضعت توصياتها النهائية للموازنة العامة للعام المالى 2019-2020، فيما يخص وزارتى الثقافة والآثار، والمجلس الأعلى للإعلام، وهيئتى الصحافة والإعلام، والقطاعات التابعة لها.
وأكدت فى حوارها لـ"البوابة نيوز"، أن 80% من مطالب زيادة الموازنة لبعض القطاعات مشروعة وتمت الموافقة عليها، مضيفة أن المشروعات الأثرية الجديدة القائم العمل بها ستعمل على إحداث طفرة كبيرة فى الآثار ما يسهم فى عودة السياحة مرة أخرى.
وإلى نص الحوار..
جليلة عثمان وكيل
ماذا عن الموازنة الجديدة لوزارتي الثقافة والآثار والهيئات الإعلامية؟ 
- ناقشنا بنود الموازنة الخاصة بالوزارات والهيئات الثلاث، والعمل على زيادة الموازنات فى بعض البنود، كما تمت الموافقة على الموازنات الخاصة ببعض الهيئات الإعلامية والقطاعات التابعة لها كما هي، حيث كان 80% من مطالب زيادة الموازنات مشروعة وتمت الموافقة عليها، وتم وضع التوصيات النهائية وإرسالها للجنة الخطة والموازنة لمراجعتها ودمجها مع التقرير النهائى الذى سيتم عرضه على الجلسة العامة للبرلمان
وكان من أبرز التوصيات: زيادة الموازنة فى الباب السادس والخاص باستكمال المشروعات فيما يشمل استكمال الـ43 مشروعًا التابعة لهيئة الثقافة، ورفض الزيادات المعروضة من قبل بعض الهيئات لعدم جديتها فى مطالبها مثل التنسيق الحضارى، أما عن قطاعات وزارة الآثار لم تطلب سوى زيادة الموازنة اللازمة لمرتبات العاملين، أما بالنسبة للهيئات الإعلامية فتمت التوصية بتقليل المصروفات والعمل على توفير إيرادات خاصة بها سواء الهيئة الوطنية للصحافة أو الإعلام، نظرًا لكثرة الخسائر التى تتعرض لها الهيئتان.
ما هي خطة عمل اللجنة عقب الانتهاء من الموازنة؟ 
- يوجد الكثير من طلبات الإحاطة التى ستتم مناقشتها بحضور وزيرى الآثار والثقافة، أو ممثلين عنهما، فيما يخص إهمال بعض الأماكن الأثرية ببعض المحافظات، وعدم استكمال تطوير قصور الثقافة ببعض الأماكن، إضافة إلى وجود عدد من طلبات الإحاطة تم توجيهها إلى رئيسى الهيئة الوطنية للإعلام والصحافة، بشأن خطة هيكلة الهيئة الوطنية للإعلام، ووقف نزيف الخسائر بالهيئات الوطنية للإعلام والصحافة، وعدم استكمال قصور ثقافة فى بعض المحافظات.
جليلة عثمان وكيل
ما تعليقك على مطالب الدكتور صلاح حسب الله متحدث البرلمان، بتشكيل لجنة وزارية لإعادة هيكلة الإعلام بصفة عامة وماسبيرو بصفة خاصة؟ 
- لا يوجد ما يسمى هيكلة الإعلام بشكل عام، لأنه لا يمكن هيكلة الإعلام الخاص أو وضع أى تصور لإدارة شئونه، ولكن يتم وضع قواعد ومعايير تتناسب مع العادات والتقاليد والثقافة المجتمعية، وذلك من خلال ميثاق إعلامى، وتم وضع قانون يشمل كل ذلك
أما هيكلة ماسبيرو فتم تشكيل لجنة منذ عامين برئاسة الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، بالاشتراك مع وزارة المالية، والهيئة الوطنية للإعلام، والمجلس الأعلى للإعلام، لوضع خطة لتطوير ماسبيرو ووقف نزيف الخسائر، وحتى اللحظة الحالية لم تقدم اللجنة أى حلول فى هذا الشأن.
ولإعادة الهيكلة لا بد من الإجابة عن عدة تساؤلات، أهمها ما دور ماسبيرو وأهميته بالنسبة للدولة، فخسائر ماسبيرو وصلت حتى السنة الحالية إلى 42 مليار جنيه متراكمة منذ 30 عاما، إضافة إلى أن القيادات الموجودة حاليًا غير قادرة على إحداث أى تطوير، والهيئة الوطنية للإعلام بتشكيلها الحالى لا تصلح للتطوير، بل أدت إلى تراجعه للخلف بشكل أكبر، نظرا لقراراتها المتضاربة
مشكلة الإعلام لا تنحصر فى الإعلام المرئى أو المسموع فقط، بل الخسائر تصل إلى الإعلام المقروء، والذى يتمثل فى خسائر الصحف القومية، ولذلك لا بد من إعادة النظر فى إصدارات الصحف القومية.
كيف يمكن حماية الآثار والحفاظ عليها؟ 
- أقرت اللجنة قانون حماية الآثار خلال الفترة الماضية، ويوجد به تغليظ للعقوبات، وتمت إضافة بعض المواد التى تهدف إلى الحفاظ على الآثار من السرقة أو التلف أو غيرها، وتتابع اللجنة كل المشروعات التى تقوم الحكومة بالعمل على ترميمها أو تطويرها سواء المتحف الكبير وإعادة ترميم التماثيل القديمة وإعادتها للمتاحف، إضافة إلى أن القانون يمنع التنقيب أو البحث عن الآثار من الأهالى أو الأفراد أو تهريبها، فبعد الانتهاء من المشروعات داخل بعض المتاحف ستكون هناك طفرة فى حماية الآثار

جليلة عثمان وكيل

ما هي آليات الحفاظ على التراث الثقافى؟ 
يتطلب الحفاظ على المخطوطات الثقافية والفكرية، وآليات الجرد التى تتم فى دار الكتب والوثائق المصرية القديمة، ووضع خطة زمنية لإعادة الجرد لمعرفة الموجودات الدفترية أو الورقية، وتم وضع التوصيات اللازمة لإعادة جرد وترتيب دار الكتب والوثائق المصرية، فالمخطوطات الثقافية القديمة هى تاريخ الدولة وحضارتها.
ومن اختصاصات وزارتى الثقافة والآثار الحفاظ على التراث الدينى والآثار الدينية القديمة وإعادة ترميمها والحفاظ عليها.
كيف يواجه الإعلام والثقافة الأفكار المتطرفة؟ 
-  
  وزارة الثقافة بحاجة إلى النهوض بالقصور والهيئات الثقافية لإقامة الندوات التثقيفية اللازمة فى كل أنحاء الجمهورية، إيمانا بدورها بأنها القادرة على محاربة الإرهاب وتغيير الأفكار المتطرفة ووضع الآليات اللازمة للوصول إلى كافة فئات المجتمع العمرية من الأطفال وصولًا بالشيوخ وكبار السن، وذلك من خلال تنظيم ندوات واحتفالات ومهرجانات مخصصة لمحاربة الأفكار المتطرفة، إضافة إلى عودة كتاب الأسرة مرة أخرى
أما توجيه الإعلام لخدمة الدولة ومواجهة الأعمال الإرهابية والمتطرفة من خلال البرامج والدراما والتغطيات الإخبارية فينحصر ذلك فى دور المجلس الأعلى للإعلام للخروج من التسطيح الذى تعيشه الدراما والبرامج، وذلك يتمثل فى البرامج والمسلسلات التى يتم عرضها خلال شهر رمضان.
أما وزارة الثقافة فعليها إعادة المسرح والندوات التثقيفية سواء فى الجامعات أو قصور الثقافة أو المكتبات المتنقلة وتوفير الموارد اللازمة لكل هذه الأعمال لضمان نجاح حملات التوعية ضد الأفكار المتطرفة.
ما تعليقك على برامج المقالب والمسلسلات في شهر رمضان؟ 
 
هى نوع من السخف، لا ترسم أي بسمة على وجه المواطنين ولا يوجد لها أى أهمية سوى السخرية من الآخر وعدم وجود أى فكرة قوية يتم تقديمها للأطفال أو المواطنين

"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟