رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

تضامن واسع مع عبدالرحيم علي ضد حملة شُنت من قبل عملاء قطر

السبت 08/يونيو/2019 - 07:25 م
البوابة نيوز
كتب - محمد نصر سوبي – محمد خيري
طباعة
قالت الكاتبة الصحفية فريدة النقاش، إن أسلوب رفع الدعاوى القضائية على النائب عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس ورئيس مجلس إدارة وتحرير مؤسسة "البوابة نيوز"، من قبل جماعة الإخوان أو من على شاكلتهم أسلوب معتاد من الجماعة الإرهابية، التي تحاول ملاحقة الناس قضائيًا وتشويه سمعتهم واختلاق الأكاذيب حولهم.
وأضافت النقاش، في تصريحات لـ"البوابة نيوز"، أن جماعة الإخوان ومن يؤيدها في مثل تلك الدعاوى اعتادوا على خسارة مثل تلك القضايا، منوهة إلى أن تلك الجماعة قدمت نفسها للمجتمع الأمريكي والأوروبي على وجه التحديد على أنها ضحية، وبالتالي بدأت بعض الأوساط في تلك الدول في التعاطف معها عن جهل.
وأشارت إلى أن تلك الدعاوى والملاحقات لن تجد صدى، إلا أن هناك محامين يرتزقون على مثل تلك الدعاوى القضائية التي ترفع على الصحفيين والباحثين المصريين الذين يفضحون أكاذيب الإخوان في العالم كله.
أعلنت الدكتورة عصمت المرغني، رئيسة الحزب الاجتماعي الحر، تضامنها الكامل مع النائب عبدالرحيم علي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط فى باريس، ورئيس مجلس إدارة وتحرير مؤسسة «البوابة نيوز»، ضد محاولات التشويه التى تنفذها الجماعة الإرهابية، مؤكدة أن عبدالرحيم على رجل وطنى، ونشر كل فضائحهم أمام جميع الدول العربية والغربية. 
وأضافت «المرغني» أن جماعة الإخوان تمتلك منظمات ومراكز منتشرة فى أوروبا وأمريكا برعاية قطرية تعمل هذه المنظمات ليلا ونهارا من أجل الدفاع عن قطر ومحاربة كل من يعمل لكشف فسادهم.
وأوضحت أن "علي" من أكثر الشخصيات المصرية والعربية التى تخصصت فى دراسة الحركات الدينية والإرهابية، ومن ضمنها جماعة الإخوان، مؤكدة أنه ليس غريبًا أن يتم مهاجمته سواء من خلال كتابات أنصار الجماعة أو العاملين لحسابها مثل المدعو فرانسوا دوروش.
أعلن الدكتور حسين أبو العطا رئيس حزب مصر الثورة، تضامنه مع الدكتور عبدالرحيم علي عضو مجلس النواب، ضد الحملة الشرسة التي تدار ضده من قبل داعمي الجماعات الإرهابية.
ووصف أبو العطا، الدعوى القضائية التي أقامتها منظمة "عدالة وحقوق بلا حدود"، التي يترأسها «فرانسوا دوروش» رئيس الاتحاد الوطني للأطباء الفيدراليين في فرنسا، ضد "علي"، بشأن مواقفه السياسية ضد جماعة الإخوان الإرهابية بـ "الفاشلة وبلا نتيجة"، مشيرا 
إلى أن الجميع يقف خلف عبدالرحيم ويطالبه بفضح عملاء الوطن والخونة من الإرهابيين.
وأشاد رئيس حزب مصر الثورة، بدور عبدالرحيم الوطني تجاه أعداء الوطن من الخونة والإرهابيين، موجها حديثه له قائلا: "استمر ونحن معك وخلف على نفس الخط لصالح مصر وأمنها ضد الإرهاب وكل داعم له".
وصعد رجال قطر، الراعي الرسمي لتنظيم الإخوان الدولي وقياداته الكبرى، من حملتهم الممنهجة ضد عبدالرحيم علي رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس "سيمو".
وأقامت منظمة "عدالة وحقوق بلا حدود"، التي يترأسها فرانسوا دوروش رئيس الاتحاد الوطني للأطباء الفيدراليين في فرنسا، دعوى قضائية أمام المحكمة الجنائية الفرنسية، ضد "علي" بصفته الشخصية والاعتبارية كرئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير موقع "المرجع" المتخصص في الإسلام الحركي.
وجاءت هذه الخطوة ردًا على رفض عبدالرحيم علي، تصريحات دوروش، التي تدافع عن جماعة الإخوان وتوجه انتقادات لمصر والرئيس السيسي. 
ففي الوقت الذي بات فيه دوروش ضيفًا دائمًا على فضائيات جماعة الإخوان في تركيا خلال الأشهر القليلة الماضية، راح يستغل منظمته الحقوقية للهجوم على مصر والترويج لمعلومات مغلوطة تخدم أهداف الجماعات الإرهابية وحلفائهم.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟