رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

نفحات الأدباء| إبراهيم أصلان يصور احتفالات شهر رمضان

الجمعة 31/مايو/2019 - 09:14 م
شهر رمضان
شهر رمضان
بهاء الميري
طباعة
يظل شهر رمضان المنبع الكبير الذى يلهم كثيرا من الكتاب للكتابة عن تلك المظاهر الشعبية، التى يتمتع بها الشهر الكريم، فهناك الاحتفالات وزينة الشوارع، وطقس المسحراتي، وسهرة المقرئين فى بيوت الأثرياء لإحياء ليالى الشهر الكريم، كل ذلك شكل عالما منفردا ليالى رمضان المباركة.
ويمكن القول إن هناك كتابا برعوا فى التصوير، لدرجة أننا أحببنا ما صوروه بلغتهم أكثر مما هو فى الواقع، وربما ظل تصويرهم وتعبيرهم راسخا فى القلوب والذاكرة أكثر من ذكرياتنا الحقيقية، التى عشناها مع أحداث كتبوا عنها بدقة متناهية وصوروها فخلدوها، وهذا ما حدث مع كتاب وأدباء كبار.
فنجد الكاتب الكبير الراحل إبراهيم أصلان فى أحد حواراته يتحدث عن شهر رمضان الكريم والعادات والتقاليد فى الأحياء الشعبية، ففى حى إمبابة فى شارع النيل الهادئ وكان النيل ظاهرا للعيان لا تحتجزه أسوار أو مبان وكانت سهرة كل الأهالى على شاطئ النيل حيث يفترشون «الحصير» ويجلسون بأكلهم وأوانيهم وأجهزة الراديو وتظل هذه السهرة ممتدة من صلاة العشاء حتى وقت السحور، كان الجو الروحى مسيطرا وكانت هناك تقاليد ممتدة لترسيخ علاقات ذوي القربى، وكان المتخاصمون يتصالحون وتتجه عين القادر نحو غير القادر.
ويضيف أصلان: شاطئ النيل له لون خاص فى طريقة الاحتفال برمضان لأنها ضاحية كانت تتسم بأصالة أبنائها، فكان هناك نوع من التعارف يجعلك تلاحظ أى غريب ليس من إمبابة.
وسرد أصلان بعض المظاهر التى شاهدها فى طفولته فى هذا الشهر الكريم قائلا: هناك مشهد يدلل على طبيعة التسامح حيث كان أطفال المنطقة يخرجون قبل أذان المغرب بدقائق إلى شاطئ النيل ولم نكن نرى مدفع الإفطار الذي كان موجودا أسفل كوبرى إمبابة وكنا ننظر إلى الشاطئ الآخر حيث الكنيسة خلف مجموعة أشجار وفى لحظة المغرب تحديدا تضيء كل شبابيكها وكلنا يتصايح «الكنيسة نورت» وفجأة ينطلق مدفع الإفطار الذى نسمع صوته ولا نراه ولكن نرى دخانه الأبيض وكانت الكنيسة دليلنا، وكانت حريصة على ذلك التقليد طوال أيام رمضان، وهذه الصورة لا تفارق ذهنى أبدا، وهو مشهد له دلالة على مدى التسامح والترابط بين الأحياء الشعبية فالأطفال من مسيحيين ومسلمين يساهمون معا فى تزيين الشوارع فى رمضان.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟