رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

علاء عابد: أكاذيب "هيومان رايتس" لا تقل خطورة عن الإرهاب

الثلاثاء 28/مايو/2019 - 10:33 م
النائب علاء عابد
النائب علاء عابد
أحمد سليمان
طباعة
وصف النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش عن الأوضاع داخل شبه جزيرة سيناء، بـ"الكاذب والمفبرك والذي لا أساس له من الصحة على أرض الواقع".
وقال " عابد " فى بيان أصدره اليوم الثلاثاء، إن تقرير هذه المنظمة المشبوهة والتى أصبحت تتحدث بلسان حال جماعة الإخوان الإرهابية تؤكد للرأى العام المصرى والعالمى انها مفضوحة ومدفوعة الأجر بالملايين من الدولارات خاصة من النظامين الإرهابيين القطرى والتركى.
وأكد أن إدعاء هذه المنظمة بأن قوات الأمن المصرية ارتكبت انتهاكات واسعة النطاق بحق المدنيين في شبه جزيرة سيناء بعضها يصل إلى حد جرائم الحرب، لا أساس له من الصحة لأن صقور وبواسل القوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية يقومون بأشرف معركة على أرض سيناء الطاهرة لتخليصها من رجس ودنس الإرهاب والإرهابيين.
وقال النائب إن إدعاء هذه المنظمة الإرهابية والمارقة بأن قوات الأمن قامت باعتقالات تعسفية شملت أحداثا صغار السن والوقوف وراء حالات اختفاء وارتكاب تعذيب وقتل خارج نطاق القضاء فضلا عن العقاب الجماعي وعمليات الإخلاء القسري لا أساس له أيضا على أرض الواقع وأكبر دليل على ذلك الزيارات المفاجئة التى قامت بها لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصرى للسجون المصرية وتأكد جميع أعضاء اللجنة فى صفوف الأغلبية والمعارضة والمستقلين أنه لا صحة لهذه الإدعاءات الباطلة.
وأكد "عابد" أن تقرير هيومن رايتس ووتش والمؤلف من 134 صفحة يغطي الفترة من 2016 إلى 2018 وادعت فيه أنه يستند إلى مقابلات مع 54 من سكان شمال سيناء ومن المسؤولين الحكوميين والعسكريين السابقين، وكذلك بيانات رسمية وصور بالأقمار الصناعية وأن هناك 50 حالة اعتقال تعسفي لسكان بينها 39 حالة احتجاز في حبس انفرادي بمكان غير معلوم، وقول المنظمة أنه نقلا عن محتجزين سابقين أن البعض لفظ أنفاسه أثناء الاحتجاز بسبب سوء المعاملة ونقص الرعاية الطبية كله كذب فى كذب وإلا فأنه يجب على هذه المنظمة الكاذبة أن تذكر وتبث ما وثقته من بيانات.
كما أكد " عابد " كذب ماذكرته هيومن رايتس ووتش بأن عشرات الآلاف من سكان شمال سيناء الذين يقدر عددهم بنصف مليون نسمة أجبروا على ترك ديارهم أو فروا منها بينما ألقي القبض على آلاف واحتجز مئات سرا وأنه فبراير 2018، شنت قوات الأمن عملية في شمال سيناء نالت تغطية إعلامية واسعة واستهدفت متشددين موالين للدولة الإسلامية وأدت إلى تدمير منازل وأراض زراعية على الحدود مع قطاع غزة وحول مدينة العريش مشيرا إلى أن كل ذلك مجرد ادعاءات وأكاذيب وأكبر دليل على ذلك شهادات أهالى وجماهير سيناء. 
وتساءل "عابد" قائلا: لماذا تقف هذه المنظمة الكاذبة صامته أمام جرائم وسلخانات أمير الإرهاب والدم تميم بن حمد فى قطر والسلطان المهووس رجب طيب أردوغان فى تركيا مؤكدا أن الدولارات الخضراء من تميم بن حمد ورجب طيب أردوغان اعمت عيونهم كما تساءل اين هذه المنظمة من الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان داخل سوريا وليبيا واليمن وفلسطين، مطالبا المجتمع الدولى أن يتحرك ويتخذ موقفا حاسما وواضحا من هذه المنظمة التى أصبحت لاتقل خطورة عن الإرهاب والإرهابيين والدول التى تشجع وتمول وتسلح وتأوى الإرهاب والإرهابيين على أراضيها.
"
هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟

هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟