رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مقتطفات من مقالات كتاب الصحف ليوم الثلاثاء 28 مايو 2019

الثلاثاء 28/مايو/2019 - 06:39 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ش.أ
طباعة
تناول كتاب الصحف الصادرة اليوم عددًا من الموضوعات المتنوعة، منها دعم الجيش الليبي من جانب أمريكا، وزيارة رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الفريق أول عبدالفتاح البرهان إلى مصر، وفوز مصر ببطولة الكونفيدرالية.
ففي مقاله "نقطة نور"بجريدة الأهرام وتحت عنوان" أمريكا تدعم حفتر في حربه على الإرهاب" قال مكرم محمد أحمد إن المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي، أكد أن تقسيم ليبيا لن يحدث ويعد أمرا مستحيلا، وسيبقى الليبيون موحدين، مشيرا إلى حديث حفتر مع صحيفة «لو جورنال دى مانش» الفرنسية والتي وصف فيها خصوم ليبيا والمناهضين للمؤسسات الرسمية وتفعيلها بأنهم يسعون لتقسيم ليبيا، لكن وحدة ليبيا ستظل أساس المشروع الوطني لكل الليبيين.
وأوضح الكاتب أن التطور الأهم في الوضع هناك يتمثل في الزيارة المرتقبة التي سوف يقوم بها حفتر إلى العاصمة الأمريكية واشنطن في منتصف يونيو المقبل التي سيلتقى خلالها حفتر بعدد من القيادات البارزة في الإدارة الأمريكية، وكان الرئيس الأمريكي ترامب قد أجرى مكالمة هاتفية مع المشير حفتر خلال أبريل الماضي، اعتبرها المراقبون بمثابة اعتراف أمريكي بالقائد العام للجيش الوطني كطرف قوي، وإنها تبعث بإشارات قوية عن دعم أمريكا لتحرك حفتر لإنهاء وجود الميليشيات في طرابلس ومكافحة الإرهاب.
وأشار الكاتب إلى أن مختلف محاور جهات القتال في تخوم العاصمة طرابلس تشهد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مع استمرار القصف الجوى على عدد من المواقع في عملية أطلقها الجيش الوطني لتحرير العاصمة طرابلس.
ولفت الكاتب إلى تصريحات الباحث أحمد عطا والتي أكد خلالها أن قوات حفتر نجحت في اختراق قيادات العناصر التكفيرية المسلحة، الأمر الذي دفع الإدارة الأمريكية إلى تغيير قواعد اللعبة في طرابلس والاعتماد على الجيش الوطني الليبي كحليف قوي في الحرب على الإرهاب، وأن الإدارة الأمريكية قد اتخذت هذا القرار بعد أن تأكدت من وجود مقاتلين منتمين لتنظيمات الإرهاب يقاتلون في صف حكومة الوفاق ينتمون لداعش والقاعدة وبعضهم تورط في أحداث القنصلية الأمريكية في بنغازي. 
واختتم الكاتب مقاله بالإشارة إلي تأكيد السياسي الليبي جمال الشلوف رئيس منظمة سلفيوم للدراسات والأبحاث بأن مقتل الإرهابي البابور يؤكد دور الجيش الوطني في محاربة الإرهاب، وأن ثقة الولايات المتحدة في الجيش الليبي تزداد باعتباره الشريك الأمثل لمحاربة الإرهاب.
أما الكاتب محمد بركات ففي عموده "بدون تردد" بجريدة الأخبار وتحت عنوان " مصر .. والسودان" قال إن مصر الدولة والشعب هي أكثر الدول والشعوب على الإطلاق حرصا على أمن واستقرار السودان ووحدة وسلامة أراضيه.
وأضاف أنه في ظل هذه الحقيقة وذلك الواقع المؤكد، كان من الطبيعي والمتوقع أن تكون مصر هي المقصد الأول الذي يتجه إليه رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الفريق أول عبدالفتاح البرهان، في أول زيارة له خارج السودان، وأن تكون مصر هي محطته الأولى التي يتوجه إليها، في تحركه على الساحة العربية والإقليمية، بعد توليه رئاسة المجلس العسكري، في أعقاب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس البشير.
وأوضح أنه في هذا الإطار كان من الطبيعي والمتوقع أيضًا، أن يؤكد الرئيس عبدالفتاح السيسي للفريق البرهان، على موقف مصر الثابت والمعلن، الداعم للسودان الشقيق في كل خطواته لتحقيق الأمن والاستقرار، في إطار الأخوة التاريخية بين الشعبين والدولتين.
وكان من الطبيعي أن تؤكد مصر للبرهان التزامها القوي، بالقبول بكل ما يقبل به الشعب السوداني ودعمها اللا محدود لأمن واستقرار السودان، والوقوف بجانب الأشقاء لتجاوز المرحلة التي يمرون بها حاليا، بما يتوافق مع تطلعات وآمال الشعب السوداني، بعيدا عن أي تدخلات خارجية.
وفي عموده "غدا أفضل" بجريدة الجمهورية قال ناجي قمحة تحت عنوان "وفازت مصر" إن مصر فازت ببطولة الكونفيدرالية الأفريقية وهي تستعد لاستضافة بطولة أمم أفريقيا في منتصف الشهر المقبل، وتعمل بكل الجدية والحماس على تنظيمها وإخراجها في المستوى اللائق بقيادة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي هذا العام، لتكون حضارية أمام العالم تشهد بوحدة شعوب القارة وعلاقاتها التاريخية وتميزها بالروح الرياضية الأصلية. 
وأعرب عن تطلعه بعد فوز الزمالك بالكونفيدرالية إلى تحقيق فوز أكبر يحرزه المنتخب الوطني في بطولة الأمم بالحماس والجدية والرجولة التي اتسم بها لاعبو الزمالك مستمدة من عظمة جماهير حاشدة بريئة من الغضب الأعمى وعاشقة لمصر، تهتف باسمها وتضحي من أجلها لتبقى قائدة لأفريقيا رائدة للعالم العربي داعمة للشعوب في نضالها المشروع من أجل التنمية والتقدم، وهي رسالة تاريخية غالية ومكلفة تحملها الشعب المصري بإرادته واختياره واعيًا بكل تحدياتها واثقا بقدراته مطمئنا إلى تحقيق النصر في النهاية.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟

هل تتوقع نجاح الجزء الثاني من فيلم الفيل الازرق ؟