رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

من ذاكرة ماسبيرو.. "محمد عبدالوهاب": شوقي أول من فتح نوافذ موهبتي بشجاعته الفنية

الإثنين 27/مايو/2019 - 07:45 ص
محمد عبدالوهاب
محمد عبدالوهاب
سهير الزعفرانى
طباعة
فى لقاء نادر مع موسيقار الأجيال «محمد عبدالوهاب»، من برنامج «ذاكرة ماسبيرو»، وردًا على سؤال الإعلامية سلوى حجازي: ماذا علمك شوقى فى الفن والأدب؟ رد قائلًا: «إنه تعلم الكثير منه فهو أكثر من فتح أبوابه ونوافذه على التيارات الفنية الخارجية الغربية، لأن أول سفر له بأوروبا كان مع شوقي، وكان آنذاك لا يسافر أوروبا الكثير من الفنانين، وكان ذلك أول معرفته به عام 1925».
ويتابع: «أنه كان يبلغ من العمر 15 عامًا، واحب صوته الذى استمع إليه فى معهد الموسيقى العربية، وعندما سمعه شعر بأنه سوف يخرج موهبته فبدأ يتولى أموره، وأول شيء تعلمه منه الشجاعة الفنية، فيرى أن شوقى شجاعا جدا تجاه عمله، خصيصًا عندما يقول شعرا به انتقاد كبير تجاه شخص، رغم أنه يعلم مدى الأضرار التى سوف تنجم عن صراحته بالشعر ولكن شجاعته تتفادى كل شيء تجاه تقديم موهبته الفنية».
واختتم «عبدالوهاب» حديثه: «إن شوقى أكثر من أثروا فى حياته ثم «درويش»، رغم أنه لم يره؛ لأنه كان صغيرا حينها ولكن فى كبره أعجب كثيرًا بفن درويش، ويلفت بأن لديه ابنة وابن لديهما شرارة فنية تختلف عنه فهما محبان للرسم أكثر، ولا يهويان الموسيقى مطلقا، فيرى أن المواهب تتوارث ولكن بصور مختلفة، فلأحمد شوقى ابن يكتب كوالده شعرا وغنى لابنه قصيدة كتبها ولم يكتب بعدها تسمى «سهرت منه ليالي».

الكلمات المفتاحية

"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟