رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

جابر طايع في حواره لـ«البوابة نيوز».. لا توجد مركزية بالعمل الدعوي.. رئيس القطاع الديني بالأوقاف: نملك 84 ألف منصة للرد على شائعات الجماعات المتطرفة.. 6 آلاف ساحة لصلاة العيد.. ولا مكان لـ«السلفيين»

الأحد 26/مايو/2019 - 10:43 م
جابر طايع فى حواره
جابر طايع فى حواره لـ«البوابة نيوز»
محمد الغريب- تصوير- مؤمن سمير
طباعة
دور المسجد عاد للريادة وأصبح متنوعًا
نمتلك 2700 محفظّ ومحفظّة
اشتراطات الاعتكاف لم تتغي.. وحديث الإخوان عن مكبرات الصوت إفك
الواعظات يقمن بدور قومى.. ولدينا 248 واعظة


بدأت وزارة الأوقاف استعداداتها لاستقبال عيد الفطر المبارك، حيث أعلنت الوزارة عن توفير ما يقرب من 6 آلاف ساحة هذا العام، يضم كل منها إمامين أحدهما أصلى والآخر احتياطي، مشددة على عدم تمكين أى من الساحات السلفية أو غيرها من أداء شعيرة صلاة العيد وتحرير محاضر ضد المخالفين للشروط الواردة بقرار وزارة الأوقاف، التى أتت بالتنسيق مع الجهات المعنية بالأحياء.
وفى حواره مع «البوابة نيوز»، كشف الشيخ جابر طايع، عن ملامح استعدادات الوزارة لقضاء العشر الأواخر من رمضان واستقبال عيد الفطر المبارك، مؤكدًا أن شروط الاعتكاف لم تتغير عن الأعوام السابقة، رغم أن البعض حاول استثمارها إعلاميًا ليبرهن على أن الإسلام جاء معه وخرج بنزوله عن الحكم.. وإلى نص الحوار


جابر طايع في حواره
■ مع قدوم شهر رمضان خصصت الوزارة لجنة لوضع الخطة الخاصة بالشهر الكريم فما هى مهامها؟ وماذا تحقق منها؟
- الوزارة قبل قدوم الشهر الفضيل كانت لها رؤية تتمثل فى تشكيل غرفة عمليات مفتوحة تبدأ مع الشهر وتنتهى بصلاة عيد الفطر المبارك، يرأسها القطاع الديني، وتضم فى عضويتها وكيل الوزارة للمساجد ووكيل الدعوة ومدير عام المساجد الحكومية والأهلية وشئون القرآن، وهذا الفريق أقوده بصفتى رئيسًا للقطاع الديني، وبدأنا عملنا من خلال دراسة المخالفات ومراقبة أداء وسلامة العمل خلال الشهر الكريم وفق الخطة الموضوعة، هل الخطة تنفذ على أكمل وجه؟ أم أن هناك تجاوزات أو إخفاقات فى نقاط معينة نستدرجها، وبصفتى كرئيس لجنة أتعامل مع كل مخالفة ترد بصورة عاجلة.
■ لكن ما هى الخطة فى الأساس؟
- الخطة هى صلاة التراويح وما يتعلق بها من توزيع للأئمة على المساجد الكبرى وغيرها، وكذلك الاعتكاف، حيث رخصنا لنحو ٣٥٠٠ مسجد هذا العام، ووضعنا شروطًا خاصة بتلك المسألة.

جابر طايع في حواره
■ وما هى شروط الاعتكاف التى حددتموها؟
- الوزارة اشترطت للاعتكاف أن يكون هناك إمام مسجد تابع لها، وأن يكون داخل مسجد كبير أو زاوية جيدة التهوية، وطالبنا أئمتنا بالتعاون معنا فى هذا الأمر، وأن يكون هناك استقبال للمعتكفين من أبناء المنطقة وليس غريبًا عنها، وتبدأ رحلة الاعتكاف من خلال مقرأة عقب صلاة الفجر، درس علمى فى الظهيرة، وتصحيح للتلاوة أثناء وقت الاعتكاف، كما أن هناك تلاوات للقراءات مجمعة وأخرى فردية، كما أتحنا إفطارًا جماعيًا فى ساحة معدة لذلك خارج صحن المسجد، وشددنا على عدم الإسراف فى الدعاء كوننا سمعنا بأناس يدعون لما يقرب من ساعة وهذا غير منطقي.
■ البعض هاجم شروط الاعتكاف ووصفها بالمجحفة، فما ردكم؟
- لم يحدث أن توجه إلينا أحد من هؤلاء، ونحن طبقنا هذه الشروط من قبل، وراعينا خلالها الضوابط الصحيحة التى نعتمدها، كما أننا لا نعرف السلفيين ولا دعاتهم، ومن يرى فى مكانٍ ما تواجدا لهؤلاء يقولنا ويشوف هنتعامل معاهم ازاي.

جابر طايع في حواره
■ ماذا عن صلاة العيد؟
- الوزارة أعدت ٦٠٠٠ ساحة وأكثر هذا العام، وبكل ساحة إمامان أحدهما أساسى والآخر احتياطي، كما أن هناك متابعة ومراقبة لهذه الساحات من قبل الوزارة ومدير المديريات، وجميعنا فى حالة انعقاد دائم خلال شهر رمضان، وهناك غرفة عمليات مفتوحة لمتابعة ورصد أى تجاوزات للخطة الدعوية التى أعلنتها الوزارة.
■ شنت بعض الحملات الإعلامية وكان من أسبابها مكبرات الصوت وغيرها، فكيف ترونها؟
- كل هذه الخلايا التى تقود هجومًا ضدنا عبر السوشيال ميديا والقنوات المدعومة من الخارج، ما هى إلا خلايا مجردة لا يمكن أبدًا أن يكون لها تواجد على أرض الواقع، ويريدون أن يفتوا فى عضد وزارة الأوقاف، لأنهم علموا جيدًا أن الوزارة سيطرت على المساجد وعلى المنابر ولا مجال لهم على المنبر ولا مجال لهم فى التوعية ولا مجال لهم فى الأنشطة، وجميع منابعهم جففت، وبالتالى هم يعملون الآن على الشائعات مثل مكبرات الصوت هتتمنع، ومن قال بذلك نحن منذ ٢٠ سنة ونحن نتحدث أن مكبرات الصوت خارج المسجد لا بد أن ترشد حتى تحافظ على الأولاد أثناء مذاكرتهم والمرضى وكانت تقابل أحيانًا بالهجوم وأحيانًا بالسكوت، لكن هذه الآونة تبنت الهجوم منصات متطرفة بعد أن يئست من وجودها فى المساجد.

جابر طايع في حواره
■ لكن المنصة التى تتحدثون عنها تستطيع أن توجه الرأى العام، فى المقابل الأوقاف ليست لها منصات إلكترونية تستطيع أن تتحدث من خلالها؟
- المنصة الإعلامية للوزارة كبيرة، فنحن نمتلك أكثر من ١٢٠ ألف مسجد، و٨٤ ألف منبر على مستوى الجمهورية، هذه المنابر كلها هى منصات إعلامية على أرض الواقع، هم يتحدون عبر الميديا ولكن أرض الواقع تكذبهم، كل واحد يقول شيئا نحن مستعدون للرد عليه فورًا، لكنهم يبثون شائعات فى المجتمع لا أساس لها، وبالمقارنة بهم هم يمتلكون منصة واحدة ونحن لدينا ٨٤ ألف منصة بمثابة حائط صد منيع ضد ما يروجونه من شائعات وأكاذيب لأن هؤلاء لا يعرفون الوطنية ولا الانتماء لوطن، فبالتالى يقولون ما لا يفعلون.
■ ماذا عن تجربة الأذان الموحد؟
- المشروع فى مرحلة البث التجريبى وبدأ بـ ١٢٠ مسجدا، وتوقف خلال شهر رمضان على أن يستكمل بعد العيد، وهناك تنسيق متكامل بين وزارتى الاتصالات والإنتاج الحربى وتعاون ودعم معنا من أجل تطبيقه بكل مساجد مصر، منها القاهرة الكبرى التى تشمل ٣ محافظات هى «القاهرة، الجيزة، والقليوبية».

جابر طايع في حواره
■ بعض الأئمة يسىء الرد على الفتاوى عبر «السوشيال ميديا» هل هناك ضوابط لذلك؟
- الفتوى فى الأمر العام هى من اختصاصات دار الإفتاء ولا يوجد إنكار لذلك، لكن ما يتعلق بالأمور التعبدية والحياتية والأشياء التى تستوجب الحديث عنها من شئون الإمام، والإمام كفء لهذا ونحن لدينا أئمة دارسون للشريعة الإسلامية والقانون وأصول الفقه بما يؤهلهم على الفتوى فى شئون العباد الخاصة، أما الشأن العام وما يتعلق بأمور الدولة والقضايا الكبرى فهو أمر أصيل لدار الإفتاء.
■ مؤخرًا كان هناك اهتمام واضح بالواعظات، ما الجديد بالنسبة لهن؟
- دور الواعظات دور قومى وهن داعمات لفرض السيطرة على المساجد، حيث مصليات النساء فى المساجد الكبرى، وهن الآن فى تزايد مستمر وبلغ عددهن بالوزارة الآن ٢٤٨ واعظة، ولدينا أكثر من ٢٧٠٠ محفظة ومحفظ للقرآن الكريم ويحتكون بالمواطن والتلاميذ والبنات والأولاد ولهم دور كبير وواضح ومؤثر، خاصة فيما يتعلق بمحو الأمية الذى تنفذها الوزارة بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار.

جابر طايع في حواره
■ بعض الأئمة يسىء الرد على الفتاوى عبر «السوشيال ميديا» هل هناك ضوابط لذلك؟
- الفتوى فى الأمر العام هى من اختصاصات دار الإفتاء ولا يوجد إنكار لذلك، لكن ما يتعلق بالأمور التعبدية والحياتية والأشياء التى تستوجب الحديث عنها من شئون الإمام، والإمام كفء لهذا ونحن لدينا أئمة دارسون للشريعة الإسلامية والقانون وأصول الفقه بما يؤهلهم على الفتوى فى شئون العباد الخاصة، أما الشأن العام وما يتعلق بأمور الدولة والقضايا الكبرى فهو أمر أصيل لدار الإفتاء.
■ مؤخرًا كان هناك اهتمام واضح بالواعظات، ما الجديد بالنسبة لهن؟
- دور الواعظات دور قومى وهن داعمات لفرض السيطرة على المساجد، حيث مصليات النساء فى المساجد الكبرى، وهن الآن فى تزايد مستمر وبلغ عددهن بالوزارة الآن ٢٤٨ واعظة، ولدينا أكثر من ٢٧٠٠ محفظة ومحفظ للقرآن الكريم ويحتكون بالمواطن والتلاميذ والبنات والأولاد ولهم دور كبير وواضح ومؤثر، خاصة فيما يتعلق بمحو الأمية الذى تنفذها الوزارة بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار.

جابر طايع في حواره
■ هل يمكن القول إن المسجد عاد للريادة؟
- بالفعل نمتلك الآن الآليات الكبيرة لتحقيق دور متكامل وعودة لريادة المسجد وتأثيره من خلال الأنشطة المختلفة ليس فقط العبادة والصلاة، هناك خدمات دينية وتوعوية تقدم ومواد تموينية يتم توزيعها على الفقراء والمحتاجين من خلال المساجد.
■ ماذا عن المدارس القرآنية والعلمية؟
- المدارس القرآنية، ومعاهد محفظى القرآن لدينا اهتمام كبير بهما، وسبق أن أعلنا تجاوز المدارس القرآنية لحاجز ٨٨٢ مدرسة، كما أن المعاهد تعمل أيضًا على إعداد محفظ جيد من خلال مدة الدراسة القائمة على سنتين سنة للحفظ وأخرى للتجويد، وجميعها من شأنه أن يصدر جيلًا قادرًا على تحفيظ القرآن بأحكام جيدة.

جابر طايع في حواره
■ ماذا عن التعاون مع الأزهر؟
- كانت لدينا رؤية مشتركة من خلال التعاون مع مجمع البحوث الإسلامية توجت بالملتقيات الفكرية التى تصل لنحو ١٢٠٠ ملتقى فكرى يقوم عليه خيرة شباب مصر، من أساتذة جامعات ووعاظ الأزهر والأئمة المتميزين ممن لديهم رؤية فكرية، وهو تعاون مثمر وفعال مع الأزهر تحت قيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، فجميعنا يعمل فى منظومة واحدة، وتستضيف تلك الملتقيات مفكرين وأدباء وعلماء النفس، الاجتماع، السياسة، والبرلمان، وكل الأطياف من خبراء استراتيجيين، يعملون على تقديم رؤاهم للمجتمع، ونجد أن هناك التفافًا كبيرًا من المجتمع حوله، حيث يناقش موضوعات هامة ولمسنا ذلك واقعًا.
■ وهل الاهتمام انصب على القاهرة وحدها؟
- ليست هناك مركزية فى العمل الدعوي، فكل الملتقيات تقام من أسوان إلى الإسكندرية فى كل المساجد، ولم نعد نركز على العاصمة فقط، حيث الدروس والقوافل.

جابر طايع في حواره
■ ماذا عن خطباء المكافأة وتهديدهم باللجوء للقضاء؟
- خطباء المكافأة الوزارة وفت بوعدها لهم، حيث عينت منهم نحو ٦١٩ خطيبًا بالمكافأة وأصبحوا الآن أئمة بعد أن خاضوا المسابقة من جملة ٣ آلاف إمام، وحتى الآن نعمل على استكمال المسابقة، ومنهم من حصد مواقع كبيرة، أما من قدم مرة ورسب فلا يمكنه الدخول مرة أخرى فى المسابقة نفسها كونه يتعارض مع القانون ٨١، وحتى لا يقال الوزارة خالفت وعدها، هناك ما يقرب من الثلث تم تعيينه، ونحن لا نأخذهم لكونهم خطباء بالمكافأة فلا بد من اجتياز المسابقة، حتى لا يكون دربًا من العبث، كما أننا قمنا بتحسين راتب نحو ١٣٣٣ خطيبًا ممن دخل التحسين وارتفعت رواتبهم بعد ذلك التحسين، ومن لم يوفق تركناه كما هو، ولا يتصور عاقل أن أكافئ المجد وغير المجد.
■ ماذا عن أكاديمية السادس من أكتوبر؟
- أكاديمية أكتوبر تمتلك نحو ١٠٣ أئمة فى حضانة من حضانات الأوقاف، وهى الأكاديمية التى تعمل طوال العام يحاضر بها صفوة العلماء المتخصصين من كل التخصصات، وفى مقدمتهم المفتى الأسبق الدكتور على جمعة، والمفتى الحالى الدكتور شوقى علام، بخلاف وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، والدكتور أسامة الأزهرى وغيرهم، حيث هناك تعايش ومعايشة من أجل إخراج أئمة أكفاء، على أن يكون هناك تخريج بمعدل دفعة جديدة كل ٦ أشهر.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟