رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

قبطي على مائدة رمضان.. "مسيحي" يحول منزله لمسجد في رمضان

الخميس 16/مايو/2019 - 09:27 م
البوابة نيوز
كتبت - ياسمين عزت
طباعة
«الله محبة»، كلمة موجزة تصف منهاج حياة المهندس ناجى لبيب، واضعا تعاليم السيد المسيح نصب عينيه، محبًا لمصر، لا فرق عنده بين مسلم أو مسيحى، حيث حرص منذ ما يقارب ٣٠ عامًا، على توصيل رسالة محبته وتأكيدها بمائدة إفطار رمضانية، يعدها كل ثانى جمعة بشهر رمضان من كل عام، هو وعائلته يتجمع عليها رجال قساوسة وشيوخ، وأصدقاؤه من المسلمين والمسيحيين.
يقول ناجى لبيب، وكيل وزارة بالمعاش، يقيم بحى مبارك بمدينة الزقازيق: بدأت هذه العادة مسميًا إياها «عادة المحبة»، لسببين أولهما، أنه خلال خدمتى العسكرية بالجيش، نزلت فى رمضان إجازة أنا وزملائى لحظة أذان المغرب، توقف القطار بالمحطة، وتدافع المتطوعون لإفطار الصائمين، إلا أننى اعتذرت وقلت أنا مسيحى، فصمموا بكل محبة إنى أفطر معهم، ودا كان سببًا قويًا لرد الجميل والمعاملة الكريمة». مضيفًا: «السبب الثانى هو التدخلات الخارجية التى تحاول زعزعة الوحدة الوطنية، دفعتنى للاستمرار فى عادة المحبة، لأنى مؤمن بأن رمضان للمصريين بلا استثناء وفرحة واحدة للجميع، وكنت فى طفولتى بلعب بالفوانيس مع المسلمين، وأمى تشترى القطايف والكنافة، وكنت أوقظ زملائى فى المدينة الجامعية للسحور وصلاة الفجر فى رمضان».
متابعًا: «اعتدت منذ كنت مهندسًا، على أن تكون ثانى جمعة من رمضان، مائدة رمضانية تجمع أصدقائى المسلمين.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟