رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

بعد حادثي السعودية والإمارات.. مطالب بإنشاء قوة عسكرية.. عبدالرحيم علي: لا بد من موقف عربي موحد.. فرج عامر: ضبط الأنظمة الإرهابية هو الحل لتخليص العالم من قوى الشر

الخميس 16/مايو/2019 - 08:24 ص
البوابة نيوز
عبدالرحمن البشاري
طباعة
أدان أعضاء مجلس النواب، حادث استهداف محطتى ضخ البترول لأرامكو، مؤكدين أنه لن يؤثر على أمن المملكة العربية السعودية، مطالبين بإنشاء قوة عسكرية عربية، للرد والقضاء على الإرهاب وجميع التنظيمات الممولة لهم التي تستهدف أمن واستقرار الدول العربية بأكملها. 
كما أشاد أعضاء المجلس بموقف مصر وإعلان تضامنها مع السعودية حكومة وشعبا في التصدي لكل المحاولات الساعية للنيل من أمن واستقرار المملكة، وتأكيدها على ما يجمع البلدين من روابط أخوية وعلاقات راسخة، وتنسيق على أعلى مستوى، من أجل مواجهة التحديات المُشتركة، والتصدي للإرهاب وكل التهديدات التى تستهدف الأمن القومي العربي والاستقرار الإقليمي.
بعد حادثي السعودية
من جانبه وصف الدكتور عبدالرحيم علي، عضو مجلس النواب ورئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، الحادث الإرهابى الذى استهدف محطتى ضخ نفط تابعتين لشركة (أرامكو) السعودية باستخدام طائرتين (درون) بدون طيار بالجبان.
وقال علي: إن هذا الحادث الإرهابى الذى جاء مباشرة بعد حادث استهداف أربع سفن تجارية مدنية فى المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة يستوجب اتخاذ موقف عربى موحد وعاجل بشأن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى بإنشاء قوة عسكرية عربية موحدة لمواجهة جميع المخاطر والتحديات والمؤامرات التى تواجه الدول العربية، وفى مقدمتها ظاهرة الإرهاب الأسود بجميع صوره وأشكاله، مؤكدا أن تنفيذ هذه المبادرة أصبح ضرورة حتمية لحماية الدول العربية وجميع مؤسساتها ومنشآتها المهمة.
وأضاف النائب عبدالرحيم علي، أن تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى سوف يكفل القضاء على الإرهاب والإرهابيين وجميع التنظيمات الإرهابية والتكفيرية التى خرجت من رحم جماعة الإخوان الإرهابية وفى مقدمتها تنظيم داعش الإرهابى داخل دول سوريا وليبيا والعراق واليمن، مشددًا على أن تنفيذ هذه المبادرة سوف يجعل المجتمع الدولى يتحرك وبسرعة لاتخاذ موقف دولى حازم للتصدى للأعمال الإرهابية، ومحاسبة المخططين والداعمين والممولين والذين يقفون خلفها سواء كانوا أفرادًا أو جماعات أو دولًا.
بعد حادثي السعودية
في السياق ذاته أدان النائب حسين أبو جاد، عضو مجلس النواب والأمين المساعد للشئون البرلمانية بحزب مستقبل وطن، بشدة الهجمات الإرهابية التي استهدفت محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة "أرامكو" في محافظتي الدوادمي وعفيف بالعاصمة السعودية الرياض.
وأشاد "أبو جاد"، بالموقف المصرى الداعم للمملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول المساس بأمن المملكة، مشيرا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي دائما يؤكد أن أى مساس بالأمن الخليجي هو مساس بالأمن القومى المصرى، وأن أمن الخليج هو خط أحمر بالنسبة لمصر.
وطالب أبو جاد المجتمع الدولى بالإسراع فى اتخاذ خطوات تنفيذية حاسمة وواضحة تجاه الدول التى تشجع وتمول وتسلح وتأوى الإرهاب والإرهابيين على أراضيها، وكان المتحدث الأمني لرئاسة أمن المملكة العربية السعودية قال إنه جرى استهداف لمحطتي الضخ البترولية التابعتين لشركة "أرامكو" بمحافظتي الدوادمي وعفيف بالرياض بهجوم إرهابي.
بعد حادثي السعودية
ومن جانبه أدان المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة (أرامكو) السعودية باستخدام طائرتين (درون) بدون طيار.
وحذر "عامر" في بيان أصدره اليوم المجتمع الدولى بأسره من استمرار تخاذله فى مواجهة الدول والأنظمة التى تشجع وتمول وتسلح وتأوى الإرهاب والإرهابيين على أراضيها، خاصة أن الإرهابيين بدأوا فى أساليب خسيسة من خلال محاولاتهم الفاشلة فى استهداف المنشآت الاستراتيجية المهمة مثل محطات ضخ البترول وهذا يصيب العالم بشلل تام، متسائلا: لماذا يصمت المجتمع الدولى أمام دعم بعض الدول والأنظمة للإرهاب والإرهابيين مثل ما يحدث من أمير الإرهاب والدم قائد النظام القطرى تميم بن حمد ومن السلطان التركي المهووس رجب طيب أردوغان؟
وقال عامر: إن صمت المجتمع الدولى ينذر بعواقب وخيمة على المنشآت الاستراتيجية والحساسة فى مختلف دول العالم، لأن الإرهاب لا دين له ولا وطن له، مؤكدا أن الحل الأمثل هو القبض وبسرعة على الأنظمة الإرهابية وتقديمها إلى المحاكمات السريعة والعاجلة أمام المحكمة الجنائية الدولية لتخليص العالم من قوى الشر والظلام والإرهاب.
وأدان النائب محمد هانى الحناوى، عضو مجلس النواب، بشدة الحادث الإرهابي الذى استهدف محطتيّ ضخ بترول في كل من محافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة (الرياض) بالمملكة العربية السعودية.
وأشاد "الحناوى"، بموقف مصر وإعلان تضامنها مع السعودية حكومة وشعبا في التصدي لكل المحاولات الساعية للنيل من أمن واستقرار المملكة وتأكيدها على ما يجمع البلدين من روابط أخوية وعلاقات راسخة، وتنسيق على أعلى مستوى، من أجل مواجهة التحديات المُشتركة، والتصدي للإرهاب وكل التهديدات التى تستهدف الأمن القومي العربي والاستقرار الإقليمي.
وأكد الحناوى، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أكد مرارا وتكرارا أن أي مساس بالأمن القومى الخليجي هو مساس بالأمن القومى المصرى، وأن أمن الخليج بما فيه أمن المملكة العربية السعودية هو خط أحمر بالنسبة لمصر، وهذه مواقف استراتيجية ثابتة وراسخة فى وجدان وقلوب كل المصريين.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟