رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

"البوابة نيوز" فى موقع الحادث.. بنت الحلال تكشف لغز مقتل عامل الظاهر بـ"الفياجرا" على يد زوجته

الأربعاء 15/مايو/2019 - 07:49 م
البوابة نيوز
كتب: منتصر سليمان
طباعة
سنوات من الكفاح قضاها من أجل أسرته، ترك منزله وأهله ووطنه، وغادر إلى الخارج لتأمين مستقبل نجله وابنته وزوجته، وقبل حلول شهر رمضان، اتصل زوجته وأخبرها بأنه سيعود من أجل قضاء شهر رمضان معهم، حجز تذكرة الذهاب إلى مصر، ولكنها فى الحقيقة كانت تذكرة الخروج من الحياة، انتظرته زوجته على أحر من الجمر، فقد رتبت الأوراق وأعدت العدة من أجل التخلص منه، وإرضاء نزواتها وشيطانها، وقد كان، نفذت الجريمة باحترافية تعجب لها الشيطان بمنطقة الظاهر بالقاهرة.
جريمة وقعت عقب آذان المغرب، فى وقت قيدت فيه الشياطين وبقي شيطانة وشيطان لم يقيدان، الزوجة وعشيقها، قتلا الزوج المكافح داخل شقته، وانتقلت "البوابة نيوز" لمسرح الجريمة لتكشف كواليس تلك الواقعة المأساوية على لسان الأهالى والجيران وحارس العقار.
شاب ثلاثيني، يخرج من سيارة محملة بعفش الشقة الجديدة، ينادى حارس العقار، وعقب خروجه له، يخبره بأنه نجل شقيقة المستأجرة الجديدة، وقد اتفقا مع صاحب الشقة الموجودة بالطابق الثالث على استئجارها بعقد إيجار جديد، وبعدها بأيام قليلة تأتى المستأجرة ومعها أبنائها، طفل يدعى يوسف، وفتاة تبلغ من العمر حوالى 19 عامًا، ورابعهم الشاب الثلاثيني، لتؤكد لهم بأن زوجها مغترب فى إحدى الدول العربية، وأن ذلك الشاب هو نجل شقيقتها، ثم يصعدوا بعدها إلى الشقة.
يمر أقل من 15 يومًا، يصعد الشاب ويخرج من الشقة بشكل مستمر، وفى يوم غريب، يأتى زوج تلك السيدة في إجازة من عمله بإحدى الدول العربية، يراه حارس العقار مرة واحدة أثناء صعوده الشقة مع زوجته ونجله الصغير، وبعدها بأيام قليلة، يصعد ذلك الشاب الثلاثيني حوالى الساعة الحادية عشرة مساءً إلى الشقة، ويخرج منها فى حوالى الواحدة صباحًا، وبعد خروجه بأقل من ساعة يأتى رجال المباحث إلى الشقة ممسكين بالزوجة.
خلال تلك الساعات القليلة داخل الشقة المستأجرة، كان شيطانيين "سيدة وعشيقها" قد دبرا وأعدا العدة من أجل قتل الزوج المخدوع، لم يجدا وسيلة أسهل من وضع المنشطات الجنسية المطحونة له داخل كوب من العصير، ليشربها، وبداخل الأكل، أثناء تناوله وجبة الإفطار، ليتوقف قلبه عن النبض تدريجيًا، وقد حدث ما أرادا، ولكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن.
ابنة الضحية والمتهم، تلك الفتاة التى تدرس فى الجامعة، كانت بداية الخيط الذى أزاح الستار عن الجريمة، لم ترض أن تكون وفاة والدها طبيعية، وهى تعلم الحقيقة، فقد أبلغت رجال المباحث بما حدث وبالحقيقة كاملة، ليحضروا على الفور إلى مكان الواقعة، ويتم القبض على الزوجة الخائنة وعلى العشيق.
خلال تلك الأيام التى مكثتها الزوجة وعشيقها وأبنائها داخل الشقة، والتى لم تتجاوز الـ 15 يومًا منذ استئجار الشقة، لم يكن هناك أى فعل غريب يجعلهم موضع شك أو ريبه من قبل الأهالى والجيران وحارس العقار، وهو ما سهل لهم مهمة تنفيذ جريمتهم دون أن يكشفهم أحد حتى جاءت الفتاة لتبلغ رجال المباحث هاتفيًا بما حدث، ويتم كشف لغز الواقعة، كالعقد الذى تنفرط حباته وتعترف الزوجة الخائنة بتفاصيل جريمتها بالاشتراك مع عشيقها.
ورد بلاغ الى قسم شرطة الظاهر ، من أسرة عامل بوفاته، ولكن تبين أن الوفاة ليست طبيعية، ولكن نتيجة لتناول منشطات داخل عصير، وأن وراء الواقعة زوجة الضحية بسبب علاقة مع آخر، وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة للتحقيق.
"
هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟

هل نجحت حكومة "مدبولي" في تلبية احتياجات المصريين؟