رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

شاهد.. كيف ساعد مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس في تنمية الوعي الأوروبي بخطر جماعة الإخوان؟

الثلاثاء 14/مايو/2019 - 08:58 م
البوابة نيوز
طباعة
أكد عبدالرحيم علي، عضو مجلس النواب، ورئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، أهمية الرسالة التي وجهتها النائبة الفرنسية ليديا جيروس وأكثر من 50 من النواب الفرنسيين عن حزب الجمهوريين، ورئيس منطقة باكا، رينو موسيلير، إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والتي دعوا خلالها إلى مواجهة التطرف من خلال "إعلان الإخوان منظمة إرهابية"، وحل المنظمات المرتبطة بها مثل جمعية "مسلمو فرنسا" (UOIF سابقًا)، معتبرًا دعوة البرلمانيين الفرنسيين باعتبار الإخوان منظمة إرهابية، صفعة قوية على وجوه قطر وتركيا وإيران.
وقال "علي"، فى بيان له اليوم الثلاثاء: إن دول العالم تأكدت أن تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية من أخطر التنظيمات والجماعات الإرهابية والتكفيرية، وأن كل التنظيمات الإرهابية الأخرى بما فيها تنظيم داعش الإرهابي خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة، مؤكدًا أن مساعى البيت الأبيض التى تتجه نحو اعتبار جماعة الإخوان تنظيمًا إرهابيًا، سوف تجعل غالبية دول العالم تسير نحو هذا الاتجاه.
"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟