رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

صوت الناس.. أهالي أخميم يطالبون بإنقاذ مقابرهم من الغرق.. وعمدة الكرامة: "انقذوا موتانا"

الجمعة 19/أبريل/2019 - 04:26 ص
المقابر
المقابر
كتبت - أمل أنور
طباعة
«انقذوا موتانا» شعار رفعه أهالي قرية الأحايوة التابعة لمركز أخميم في محافظة سوهاج، عقب غرق مقابر القرية نتيجة تسرب ورشح مياه ترعة الفاروقية، فوجدوا أن الجثامين محاصرة بالمياه من كل اتجاه. 
ويطالب الأهالي ببناء مقابر جديدة، لأن إعادة ترميم المقابر وفصلها عن منفصلة رشح الترعة أمر صعب، لصعوبة سحب المياه، وإعادة دفن الجثامين لا سيما أن بعضها تحول إلى رفات، لذلك يرون الحل فى بناء مقابر جديدة للقرية خارج حدودها لتصبح أكثر أمانًا. 
قال زياد الحامدى طالب جامعى من أهالي القرية إن المقابر تصل مساحتها إلى ٥ أفدنة ويستخدمها جميع أهالي القرية البالغ عددهم ٦٠٠٠ نسمة، ولا يوجد لهم أي مقابر أخرى بديلة لاستخدامها، لذلك يواجهون أزمة كبرى منذ حدوث رشح من مياه ترعة الفاروقية إلى المقابر ما أدى إلى غرق المقابر، وأصبح الموتى محاصرين بالمياه، وقام عدد من أهالي القرية باللجوء إلى محافظ سوهاج السابق ومحافظ سوهاج الأسبق دون أي نتائج تذكر أو حل للأزمة.
وقال قاسم تمام: إن الأهالي حصلوا على أكثر من وعد من المسئولين بإنشاء مقابر جديدة دون جدوى، كما أوضح أن المقابر لا يستخدمها أهالي الأحايوة فقط وإنما يستخدمها أيضا بعض سكان مركز المنشأة الذين تُعد أصول جدودهم من مركز أخميم لذلك فإن الضرر يقع لا يقع فقط على سكان الأحايوة وإنما آخرون حيث يبلغ عدد المستخدمين للمقابر أكثر من ١٤ ألف نسمة من سكان مركزى أخميم والمنشأة.
وطالب الحاج ناصر عبداللطيف، عمدة القرية بتخصيص قطعة أرض في المنطقة الصحراوية الممتدة من القرية لإنشاء مقابر جديدة للقرية، ونقل الرفات من المقابر القديمة إلى الجديدة، موضحا أن غرق الجثامين لا يقبله أهالي القرية، ويعتبرون ذلك إهانة لهم ولموتاهم.

الكلمات المفتاحية

"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟