رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

المغطس.. هنا تعمد المسيح.. وهنا بركة نهر الأردن

السبت 13/أبريل/2019 - 07:16 م
البوابة نيوز
مايكل إبراهيم
طباعة

المغطس.. هو المكان الذى تعمد به السيد المسيح على يد يوحنا المعمدان، حسب نصوص الكتاب المقدس، ويوجد المغطس فى بيت عنيا بالأردن، حيث كان يوحنا المعمدان يبشر ويعمد فى الفترة الأولى من بشارته، وقد تم الكشف عن هذه المعلومات على إثر الحفريات الأثرية التى تمت على امتداد «وادى الخرار» منذ عام 1996.
والأدلة الواردة فى النص الإنجيلي، وكتابات المؤرخين البيزنطيين ومؤرخى العصور الوسطى، وكذلك الحفريات الأثرية التى أجريت مؤخرًا، تبين أن الموقع الذى كان يوحنا المعمدان يبشر ويعمد فيه، بما فى ذلك اعتماد يسوع المسيح على يد يوحنا المعمدان، يقع شرقى نهر الأردن، فى الأرض المعروفة اليوم باسم المملكة الأردنية الهاشمية.
ويتحدث إنجيل يوحنا (28:1) عن «بيت عنيا عبر الأردن حيث كان يوحنا المعمدان يعمد، ويشار هنا إلى عبارة «عبر الأردن» إلى الضفة الشرقية من النهر، وفى إشارة لاحقة إلى نفس الموقع على الضفة الشرقية يقول إنجيل يوحنا (4:10) إن يسوع المسيح قد سافر أيضًا عبر الأردن حيث كان يوحنا المعمدان يعمد فى البداية وذهب مرة أخرى إلى نفس المكان وأقام هناك.
وخلال الحفريات الأخيرة التى جرت فى الأردن فى عام 1997، تم العثور على سلسلة من المواقع القديمة المرتبطة بالموقع الذى كان يعمد فيه يوحنا المعمدان والذى تعمد فيه يسوع المسيح.
وتقع سلسلة المواقع هذه على امتداد وادى الخرار، شرقى نهر الأردن، وتم اكتشاف دير بيزنطي فى موقع تل الخرار، والمشار إليه باسم «بيت عنيا عبر الأردن» ويقع هذا الموقع على بعد حوالى كيلومترين «2.1 ميل» شرقى نهر الأردن فى بداية وادى الخرار، وهناك عدة ينابيع طبيعية تشكل بركًا يبدأ منها تدفق الماء إلى وادى الخرار، وتصب فى النهاية فى نهر الأردن. وكذلك واحة رعوية تقع فى بداية وادى الخرار وموقع تل الخرار.
وتوجد ثلاث برك فى تل الخرار، وتقع البركة الأولى فى المنحدر الغربى السفلى للتل، وهى تعود للعهد الروماني، أى ما بين القرنين الثالث والرابع بعد الميلاد. أما البركتان الأخريان، فتقعان على قمة الطرف الشمالى لتل الخرار، والبركة الجنوبية مستطيلة الشكل ولها درج داخلى على الجهة الشرقية وأربع درجات تمتد على امتداد عرض البركة، ويمكن مشاهدة ذلك بوضوح. ويستطيع الحجاج النزول إلى البركة من أجل أن يتعمدوا.
هنالك بركتان مربعتان تعودان إلى نفس الفترة الرومانية. وقد أضيفت الحجارة المربعة المنحوتة إلى الزاوية الجنوبية الغربية للبركة الشمالية الغربية من فترات لاحقة. وربما كانت تستعمل كدرج للنزول إلى البركة. ويصل الماء إلى البرك بواسطة أقنية مغطاة بالقناطر.
ويضم هذا الموقع الأثري، الذى يقع على بعد تسعة كيلو مترات شمال البحر الميت، منطقتين أثريتين رئيسيتين هما تل الخرار، المعروف باسم «تلة مار إلياس» أو «النبى إليا»، ومنطقة كنائس «يوحنا المعمدان» قرب نهر الأردن.
وهذا المكان الواقع فى وسط منطقة قفرة، يعتبر وفقا للتقاليد المسيحية الموقع الذى تم فيه تعميد يسوع المسيح على يد يوحنا المعمدان، ويتميز المكان بآثار تعود إلى العصور الرومانية والبيزنطية، كالكنائس والمعابد الصغيرة والأديرة، والكهوف التى كانت تستخدم كملاجئ للنُساك، فضلًا عن البرك المائية المخصصة للتعميد، مما يدل على القيمة الدينية لهذا المكان.
كما أن هذا الموقع يمثل مقصدًا للحجاج المسيحيين، وعليه فقد وافقت لجنة التراث العالمى التابعة لليونسكو بعد ظهر الثالث من يوليو 2015 على إدراج هذا الموقع الثقافى على قائمة التراث العالمى تحت مسمى «موقع المعمودية»، «بيت عنيا عبر الأردن» (المغطس - الأردن).
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟