رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

سوق الكتاكيت "طالعة نازلة".. المواطنون يترقبون أسعار الدواجن في رمضان.. ورئيس "الشعبة" يتوقع اضطرابات مؤقتة نتيجة "زيادة الطلب" و"فجوة الإنتاج"

الأربعاء 10/أبريل/2019 - 09:31 ص
البوابة نيوز
خالد الطواب
طباعة
اضطرابات متتالية، تضرب صناعة الدواجن في الآونة الأخيرة، ولعل آخرها ارتفاع أسعار الكتاكيت إلى 11 جنيها للكتكوت، خلال الأيام الماضية.


سوق الكتاكيت طالعة
إلا أن هذه الأسعار هدأت بشكل نسبي، أمس الثلاثاء، بعدما أعلنت بورصة الدواجن الرئيسية، انخفاضا جديدا بأسعار الدواجن، حيث سجل سعر كيلو الفراخ البيضاء 26 جنيهًا، فيما ارتفع سعر الفراخ الساسو، حيث سجل 41 جنيهًا للكيلو، فيما تراوح سعر الكتكوت الأبيض بين 6.75 و7 جنيهات، والكتكوت الساسو بين 4.5 و5 جنيهات.
وتنتج مصر نحو 1.6 مليار طائر سنويًا، وهو ما يحقق اكتفاءً ذاتيًا بنحو 95%، حيث لا تتعدى الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك، نسبة 5%، بحسب أرقام رسمية صادرة عن شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية. 
تذبذب الأسعار، أثار مخاوف كبيرة لدى قطاع كبير من المواطنين والمهتمين بسوق الدواجن في مصر، إلا أن الخبراء، أكدوا أن الأسعار ستشهد انخفاضا كبيرا بعد منتصف شهر رمضان، مع توافر الأعلاف وتحسن حالة الطقس.
عبدالعزيز السيد،
عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية
وفي هذا السياق، كشف عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، عن سر الاضطرابات التي تضرب سوق الدواجن بشكل عام وأزمة ارتفاع أسعار الكتاكيت في مصر، هي حدوث فجوات مؤقتة في الإنتاج، مشيرًا إلى أن الفترة الحالية كسابقتها في الأعوام السابقة، حيث يقوم المنتجون بزيادة الإنتاج، استعدادًا لشهر رمضان، الذي يشهد إقبالا كثيفا على شراء منتجات صناعة الدواجن من لحوم وبيض وغيرها.
وأضاف السيد، أنه مع تحسن حالة الطقس في البلاد تزدهر صناعة الدواجن ويزداد الإنتاج، الأمر الذي من شأنه انخفاض أسعار الدواجن بالأسواق مع زيادة الإنتاجية.
وأوضح رئيس شعبة الدواجن، أنه من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة، زيادة أسعار الدواجن بنسبة تتراوح من 15 إلى 20% لزيادة الطلب، إلى أن تنخفض الأسعار في الأسبوع الثاني من رمضان، لتعود إلى الأسعار الطبيعية، وتصل ذروة الانخفاض مع انتهاء الشهر الكريم. 
وبعث السيد، رسالة طمأنة للمصريين بشأن أسعار الدواجن، مؤكدًا أن تحسن حالة الجو وانخفاض أسعار الأعلاف، وسعي وزارة التموين للتعاون مع الغرفة لتوفير لحوم الدواجن بمعارض الوزارة، بمثابة بداية موجة انخفاض بالأسعار في رمضان.
 نقيب الفلاحين حسين
نقيب الفلاحين حسين أبو صدام
ووافقه نقيب الفلاحين، حسين أبو صدام، الذي أكد أن توفير الأعلاف بأسعار مخفضة، يمثل بداية حقيقية لخفض أسعار الدواجن والكتاكيت، لأن خفض أسعار مستلزمات الإنتاج، من شأنه تخفيف الأعباء عن المربين وأصحاب المزارع، ما ينعكس على انخفاض أسعار مخرجات صناعة الدواجن من لحوم وبيض وغيرها.
وأضاف أبو صدام، في تصريحاته لـ"البوابة نيوز"، أن الأعلاف معظمها يعتمد على الذرة الصفراء وفول الصويا، ولهذا ندعو الدولة للتدخل بشكل عاجل لتوفير الذرة بكميات مناسبة، ما يوفر الأعلاف ويخفض أسعار الكتاكيت ولحوم الدواجن.
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟