رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

خبراء يشككون في منشور مكافأة الـ25 مليون دولار بشأن "البغدادي"

الخميس 04/أبريل/2019 - 06:39 م
أبو بكر البغدادي
أبو بكر البغدادي
شيماء عطالله
طباعة

شكك خبراء في واقعة إلقاء طائرات منشورات للإعلان عن مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن مكان وجود البغدادي، خاصة أن هوية الطائرات غير معروفة، ولم يثبت حتى الآن صحة الحادثة.

ولم تكن المرة الأولى التي يعلن عن مكافاة لمن يدلي بمكان البغدادي فالولايات المتحدة أعلنت نفس المبلغ عنه هو والظواهري العام الماضي.

ولم يظهر أبو بكر البغدادي سوى مرة واحدة بالموصل في شهر يونيو عام 2014، وهو يرتقي منبر جامع النوري الكبير معلنًا إقامة "دولة الخلافة الإسلامية المزعومة" بعد أيام من احتلال الموصل والزحف نحو ثلث أراضي العراق، بعد قصة الظهور تلك لم يتمكن أبو بكر البغدادي واسمه الحقيقي إبراهيم البدري السامرائي، الذي يبلغ من العمر 47 عاما، ويحمل دكتوراه في الشريعة الإسلامية من الظهور ثانية.

وترددت روايات كثيرة بشأن مقتل البغدادي أو جرحه جروحًا عميقة لكنه يظهر بين فترة وأخرى ليصدر بيانًا صوتا وصورة أحيانا والبغدادي يحرص على أن يتحدث عن وقائع قريبة مما ينفي فرضية موته أو اغتياله.

ورجح خبراء اختباء البغدادي، حاليا في صحراء البادية الشاسعة في سوريا، التي تمتد من الحدود الشرقية مع العراق إلى محافظة حمص وسط سوريا.

وفي نفس السياق، قال مصطفى كمال الباحث المساعد بوحدة الدراسات الأمنية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية إن الإعلان عن مكافأة ٢٥ مليون دولار لمن يدلي بمكان "إبراهيم عواد محمد إبراهيم علي محمد البدري" وشهرته أبو بكر البغدادي عبر منشور لم يثبت حتى الآن صحته، وهو ما أثار سخرية أغلب العراقيين على تويتر من اللغة المستخدمة بالمنشور السالف ذكره.

وأضاف "لا أعتقد أن يكون البغدادي داخل العراق الآن، فلم يظهر البغدادي، الملقب بـ"الشبح"، في العراق منذ ألقى خطبة الشهير في مسجد النوري في مدينة الموصل شمالي العراق عام 2014، وبعدها لم يعثر له على أثر".

وأشار إلى أن الأغلب هو أن يكون مكان البغدادي في صحراء البادية الشاسعة في سوريا، التي تمتد من الحدود الشرقية مع العراق إلى محافظة حمص وسط سوريا، حيث قتل ابنه حذيفة في نفس المكان في يوليو الماضي، من جراء غارة روسية بصواريخ موجهة، ويرافق البغدادي 3 أشخاص، هم شقيقه الأكبر جمعة، وسائقه وحارسه الشخصي عبد اللطيف الجبوري، الذي عرفه منذ الطفولة، وساعيه سعود الكردي.

ومن جانبه قال هشام النجار الباحث في شون الحركات الإسلامية: إن البغدادي على أرجح التقديرات موجود حاليا في صحراء البادية الشاسعة في سوريا، التي تمتد من الحدود الشرقية مع العراق إلى محافظة حمص وسط سوريا، خاصة أن حذيفة ابنه تم استهدافه وقتله في هذه المناطق، ومن المرجح أنه كان ساعتها برفقة أبيه الذي نجا من الهجوم، ومن المرجح أيضا أن يكون هذا الهجوم مستهدفا البغدادي نفسه لكنه أخطأه وقتل ابنه.

"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟