رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

اتكلم سياسة.. رئيس "تعليم النواب" يحذر معلمي أسوان من الدروس الخصوصية.. و"حماة الوطن" عن القمة العربية: القادة يتحملون مسئولية الأزمات

الإثنين 01/أبريل/2019 - 04:36 م
البوابة نيوز
دينا عبدالستار
طباعة
تستعرض "البوابة نيوز" في نشرة "اتكلم سياسة"، اليوم الإثنين، أبرز الأخبار السياسية والبرلمانية، التي نُشرت عبر الموقع خلال الساعات القليلة الماضية.

رئيس "تعليم النواب" يحذر معلمي أسوان من الدروس الخصوصية
لليوم الثاني على التوالي، تواصل لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، جولتها التفقدية إلي عدد من المدارس الحكومية بمحافظة أسوان، وذلك بزيارة مدرسة هدى شعراوي بمنطقة أبو الريش، ومدرسة أحمد نصر سنچق الإعدادية المشتركة بغرب أسوان، ومدرسة النيل الدولية للغات بأسوان الجديدة.
وحرص النواب خلال الزيارة البرلمانية؛ التأكيد للطلاب على أن الزيارة تستهدف الاضطلاع علي مطالبهم والوقوف على كافة المشاكل التي تواجههم لتذليلها، بالإضافة للوقوف علي مدي تدريب المعلمين للتعامل مع النظام التعليمي الجديد.
وشدد النواب خلال لقائهم المعلمين ومدراء المدارس المختلفة، ضرورة الاهتمام بالتعليم والتدريب المتواصل للمعلمين بما يؤهلهم للتدريس للطلاب؛ وبما يقضي على ظاهرة الدروس الخصوصية، حيث قال الدكتور سامي هاشم، رئيس اللجنة إلى أحد المدراء: "مش عايزين دروس خصوصية.. المدرس اللي بيستغل المدرسة من أجل اعطاء دروس خصوصية لا بد أن يُحاسب، وعلينا مكافحة السلبيات بأنفسنا".
وخلال لقاء النواب مع المعلمين؛ أكد الدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن الزيارة تستهدف الوقوف علي السلبيات ومعالجتها لتحقيق نتائج أفضل ولإنجاح المنظومة التعليمية الجديدة، متابعًا: "لم يعد هناك مكان نُضيعة علينا الاستثمار في كافة ما لدينا بما يحقق صالح الدولة، ويجب أن تكون المدارس آمنة".
ودعا رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي، المعلمين الوقوف كرجل واحد دعمًا للعملية التعليمية وتحقيق أهداف الدولة في تنشئة جيل جديد قادر على رفعة وطنه، وتكون في مصاف الدول المتقدمة، قائلًا: "الرئيس بيقول عندنا حلم، أن نكون على مستوى الدول المتقدمة، ونحن لسنا بأقل منهم".
وأضاف هاشم: "علينا تفويت الفرصة على أصحاب النوايا السيئة التي تريد إفشال النظام التعليمي، قطار التطوير انطلق ولن نرجع إلي الخلف".
وفي محض حديثه، وجّه هاشم، الشكر إلي الرئيس عبدالفتاح السيسي، على حزمة القرارات الاجتماعية وتشمل رفع الحد الأدنى للأجور، وقيمة المعاشات، بالإضافة إلي العلاوة الاستثنائية.
وأشار هاشم، إلى أن الرئيس السيسي مؤمن بأن المعلم يستحق أضعاف مما يحصل عليه، مضيفًا: "لقد أعجبني حديث أحد القيادات التعليمية أمس بأنهم لا يريدون زيادة أجور أو غيره، وما يريدونه حقًا يتصل بتنظيم العملية التعليمية.

غدًا.. "اتصالات النواب" تناقش مشروع قانون حماية البيانات الشخصية
تعقد لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، برئاسة النائب أحمد بدوي، اجتماعًا، غدًا الثلاثاء، بقاعة اللواء سامح سيف اليزل، لمناقشة الشركات المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بشأن مشروع قانون إصدار حماية البيانات الشخصية المقدم من الحكومة.
وأكد النائب أحمد بدوي أهمية مشروع قانون حماية البيانات الشخصية المقدم من الحكومة كمظلة حماية المواطن المصري وغير المصري على نحو محكم وفاعل، خاصةً في ظل تطلع مصر إلى أن تتحول لتجمع لمراكز البيانات العالمية.

رئيس "حماة الوطن" عن القمة العربية: القادة يتحملون مسئولية الأزمات
قال الفريق جلال الهريدي، رئيس حزب حماة الوطن، إن القمة العربية الـ 30 في تونس جاءت وسط صراعات وخلافات عربية وتدخلات إقليمية ومن الخارج، وعدم احترام الولايات المتحدة وإسرائيل لحقوق الشعوب العربية وعلى القادة العرب أن يتحملوا مسئولية خروج الأمة من الأزمات القائمة.
وأكد رئيس الحزب، في بيان له، أن مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكلمته بالقمة كانت على قدر التحديات المشتركة، وعبرت عن هموم الأمة وتعتبر خارطة طريق لتسوية جميع الخلافات وأكدت أن مصر متمسكة بعروبتها لاتخاذ كافة السبل للتوصل لحلول لجميع الأزمات والقضايا بالمنطقة.
وأوضح أن حضور السيسي كان بالغ الأهمية فى القمة وتأكيده على الثوابت التى تنتهجها الدولة المصرية فى التعامل مع القضايا الإقليمية وقضايا الوطن العربى، مشيرا الى أن شائعات عدم مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي بقمة تونس، لم يكن لها أي أساس من الصحة والرئيس لم يتردد في الذهاب إلى القمة العربية، وأن مصدر هذه الشائعات معروف ويهدف للبلبلة وخلق حالة من عدم الثقة في القيادة المصرية وبين القادة العرب ولكن لم يكن لذلك أي تأثير يذكر.
وأشار الهريدى، الى أن ما فعله أمير قطر وضع دولته في حجمها الطبيعي، ويعطى الدول الأربع مصر والسعودية والإمارات والبحرين التى تطالب بإيقاف دعم الإرهاب، واحتواء الإرهابيين موقفا أقوى في قضيتهم وانسحب لإدراكه أنه في موقف لا يمكن تحمله، بعدما شاهد التنديد بالتدخل الإيراني في الدول العربية والمحور الثلاثي "قطر وتركيا وإيران" يشكل خطرًا على الدول العربية مؤكدا على أهمية وضرورة العمل العربي وتوحيد الصف والعمل على توحيد آليات العمل المشترك فى المنطقة.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟