رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

هكذا أنهى أحمد زكي زمن رمسيس نجيب

الجمعة 29/مارس/2019 - 08:08 م
البوابة نيوز
طه توفيق
طباعة
امتلك الفنان الراحل أحمد زكي ميزة وهبها الله له منذ بدايته وهى أنه كان يعلم جيدًا حجم موهبته وكان يضع نصب عينيه المكانة التي يريد الوصول إليها، ولعل الجملة التي قالها للمنتج ممدوح الليثى منذ أكثر من أربعة وأربعين عاما خير شاهد على ذلك فقد قال له "انتوا اخدتوا برأى رمسيس نجيب عشان ده ملك السينما، ولكم حق، بس أنا بقولك يا أستاذ ممدوح بكرة تندموا وتجروا ورايا وتعرفوا إن زمن رمسيس نجيب انتهى"
وقال الإعلامي عمرو الليثى أن تلك الجملة التي قالها لأن رمسيس نجيب رفض أن يكون أحمد زكى بطلًا أمام الفنانة الكبيرة سعاد حسنى في فيلم "الكرنك"، وقال «سعاد حسنى تحب الولد الأسمر ده!!!» وكان ذلك عام 1975 إلا أنه لم يفت الكثير من الوقت ليكون أول دور بطولة مُطلقة له أمام الفنانة الكبيرة سعاد حسنى في فيلم شفيقة ومتولى عام 1978 ويُسقط أحمد زكى نظرية رمسيس نجيب ويتربع على قمة السينما مؤكدًا موهبته وبراعته، ويتهافت بالفعل المنتجون عليه للقيام ببطولة الأعمال الفنية.
وتابع الليثى: رغم أن تلك الواقعة شكلت حاجزًا بين الفنان أحمد زكى ووالدى ممدوح الليثى إلا أن علاقتهما ما لبثت أن تطورت إلى علاقة صداقة وطيدة وأخوة، فوالدى ممدوح الليثى عندما رأى أحمد زكى لأول مرة عندما أرسله له المخرج الكبير على بدرخان لكى يقوم بأداء دور إسماعيل الشيخ في فيلم «الكرنك» آمن به وتحمس له ولموهبته وانطبقت عليهما مقولة «لا محبة إلا بعد عداوة» فأحمد زكى كان له مكانة كبيرة في عائلتنا، فأول يوم رمضان كان لابد أن يجلس معنا على الإفطار وبدأت علاقتى بهذا الفنان الكبير في السبعينيات وكنت طفلًا صغيرًا وكان هو بمثابة الأخ والصديق ولا يترك عيد ميلاد لى أو للمرحوم أخى شريف إلا كان لازم يحضره.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟