رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مدير "سيتي سكيب مصر": 60 شركة ومؤسسة بمجال العقارات تشارك بالمعرض.. 10% زيادة في الإقبال على المشاركة.. ونتوقع 20 ألف زائر بدورة هذا العام

الثلاثاء 26/مارس/2019 - 07:25 م
البوابة نيوز
حوار - إيمان عريف
طباعة
يرجع اهتمام الجهات العارضة بالمشاركة فى المعرض بدوراته الجديدة إلى نجاح منصة «سيتى سكيب» فى تمكين أصحاب المصلحة من الوصول لأكبر شريحة ممكنة من الجمهور المحلى والدولى المستهدف.
شهدت القاهرة فعاليات مؤتمر «سيتى سكيب مصر» بأحد فنادق القاهرة، يومى ٢٤-٢٥ مارس، تحت شعار «تنشيط السوق العقارية وإعادة ترسيخ الثقة»، وذلك تمهيدًا للمعرض الذى يبدأ اليوم الأربعاء ولمدة ٤ أيام. وتتنوع أنشطة المعرض بين عنوانين عريضين رئيسيين - يتناول أحدهما الاستراتيجية العامة للسوق، بينما يتطرق الآخر للهندسة المعمارية والتصميم والتكنولوجيا المؤثرة على التنمية فى مصر؛ ومن المتوقع أن يستقطب المعرض أكثر من 250 شركة متخصصة فى القطاع، لتبادل المعلومات والمعرفة والتوجهات وفرص العمل، ويسجل المعرض أيضًا مشاركة أكثر من 60 شركة تطوير عقارى لتقديم عروض تنافسية لسوق يتمتع بمعدل طلب سكنى سنوى يفوق الـ900 ألف وحدة. «البوابة» التقت فارس خليل، مدير معرض سيتى سكيب مصر، للحديث عن آخر استعدادات المعرض وعن أسباب ارتفاع الأسعار فى الفترة الأخيرة، وعن تأثير معرض «سيتى سكيب دبي» والفرق بين المعرضين.. فإلى نص الحوار..
ارتفاع الأسعار سببه زيادة الطلب.. ونتمنى المساهمة فى تنشيط الاقتصاد المحلى
مدير سيتي سكيب مصر:
■ منذ متى بدأ معرض سيتى سكيب فى مصر.. وما الفرق بين أول معرض والآن؟
- كانت بدايات المعرض على المستوى المحلى قبل سبع سنوات، واليوم نستعد لإطلاق الدورة الثامنة من المعرض.
وقمنا أيضًا بالعمل على توفير بيئة مثالية تحاكى متطلبات السوق من خلال توفير مساحة أكبر للمعرض حيث تمتد أجنحة المعرض على ٣ قاعات مخدمة، بينما كانت مساحة المعرض العام الماضى تتسع فقط لقاعتين، حيث يمكننا استقبال ٢٠ ألف زائر تقريبًا هذا العام، لنطلعهم على آخر وأهم مستجدات القطاع وأفضل العروض المجزية.
■ كم يبلغ عدد الشركات المشاركة فى معرض سيتى سكيب مصر ٢٠١٩؟
- يشارك فى منصة سيتى سكيب مصر بدورتها الثامنة، أكثر من ٦٠ شركة ومؤسسة متخصصة ورائدة فى مجال العقارات، ويمثل إقبال العارضين لهذا العام زيادة بنسبة ١٠٪ مقارنة بعدد العارضين فى العام الماضى.

مدير سيتي سكيب مصر:
■ هذا العام هناك شركات اعتادت المشاركة وشركات أخرى جديدة تشارك لأول مرة وشركات امتنعت عن المشاركة.. فما الأسباب حول تراجع بعض الشركات عن المشاركة؟
- يرجع اهتمام الجهات العارضة بالمشاركة فى المعرض بدوراته الجديدة إلى نجاح منصة «سيتى سكيب» فى تمكين أصحاب المصلحة من الوصول لأكبر شريحة ممكنة من الجمهور المحلى والدولى المستهدف.
وتحرص الشركات الناشئة على اتخاذ «سيتى سكيب» كنقطة انطلاقة قوية بهدف الاستفادة من فرص العلاقات والتسويق التى يوفرها المعرض، حيث يجمع تحت مظلته كبرى الشركات والمؤسسات ذات الصلة بالقطاع العقارى، ويواظب على حضوره أيضًا رواد العقار وصناع القرار وشريحة متنوعة من المشترين والأفراد والجهات الراغبة فى الاستثمار بالقطاع.
ونتمنى دوام الازدهار للشركات التى لم تحظ بفرصة الوجود فى واحدة من أهم وأكبر فعاليات القطاع محليًا وإقليميًا وعالميًا، كما ندعوهم لترقب الدورات المقبلة ومواءمة مشاركتهم مع إطار الفعالية لتحقيق أكبر استفادة.

مدير سيتي سكيب مصر:
■ ما الجديد الذى يقدمه «سيتى سكيب» هذا العام للزوار والمشاركين؟
- تتميز منصة «سيتى سكيب» بتقديمها مستجدات السوق العقارية، وما يتم طرحه من حلول تمويل وخطط السداد، وفى كل دورة للمعرض نستهدف استقطاب أكبر شريحة ممكنة من المشاركات الجديدة، ما يوفر عروضًا متميزة ومتنوعة من المشاريع، تختلف عما طرح سابقًا لمساعدة المشترى على الاطلاع على جميع المشاريع القائمة، والتى ما زالت قيد التنفيذ، وبالتالى مساعدتهم على اتخاذ القرار المناسب وانتقاء العرض الأنسب.
ومن جهة أخرى، يوفر حضور ومشاركة الجهات الجديدة، فرصًا استثمارية أكبر وعامل محفز للقطاع، حيث يشهد المعرض فى كل دورة حضور أصحاب القرار والمعنيين، وهذا يدعم أيضًا تسريع وتيرة التعاون، وبناء الشبكات والعلاقات التى تؤثر إيجابيًا على استمرار وتطور سوق العقارات، بالإضافة إلى اختيار الفعالية كمنصة لإطلاق أهم المشاريع المستقبلية، والنماذج العقارية التى تلبى توجهات السوق واحتياجات الافراد والمؤسسسات.
مدير سيتي سكيب مصر:
■ البعض يشكو هذا العام من المبالغة فى الأسعار.. فما ردك؟ 
- تشهد كل الأسواق من مختلف القطاعات ارتفاعًا أو انخفاضًا فى الأسعار، وهو أمر اعتيادى يختلف باختلاف مواصفات وعوامل التأثير الخاصة بكل قطاع، وشهد مؤخرًا سوق العقارات المصرية ارتفاعًا فى أسعار العقارات نتيجة لنشاط وازدياد حركة الطلب، ونتطلع إلى أن ينجم عن هذا الارتفاع تنشيط الاقتصاد المحلى، وحافز للجهات المعنية فى تقديم خدمات وحلول أوفر وأكثر ابتكارًا واستدامة.

مدير سيتي سكيب مصر:
■ ما الفرق بين «سيتى سكيب مصر» و«سيتى سكيب دبي»، سواء فى عدد الشركات المشاركة أو حركة المبيعات للشركات؟
- تشمل منصة سيتى سكيب العديد من المعارض ذات الرواج الفائق، والتى تنطلق فى دول المنطقة، حيث ينطلق المعرض فى جدة خلال أبريل المقبل، وينتقل بعدها إلى العاصمة الإماراتية أبوظبى فى منتصف أبريل المقبل، ومنها إلى مدينة دبى خلال الربع الأخير من ٢٠١٩.
ويختلف تنظيم كل منصة عن الأخرى نظرًا لاختلاف طبيعة سوق العقار المحلية، ومقوماته وتوجهات الجهات المعنية من أصحاب المصلحة ورؤية الحكومة بشكل عام.
و«سيتى سكيب مصر» من أهم المعارض المتخصصة بقطاع العقارات فى مصر، وهو منصة محلية تسهدف الترويج للمشاريع المحلية من خلال المشاركات وعرضها على مختلف شرائح المستثمرين المحلين والأجانب.
بينما تحمل منصة «سيتى سكيب» التى تنطلق فى مدينة دبى اسم «سيتى سكيب جلوبال»، وهى بوابة عالمية للعقارات وفرصة مناسبة لكبرى شركات التطوير العقارى فى المشاركة للترويج لمشاريعها فى مختلف البلدان.
ويتميز «سيتى سكيب» بتفرده بطرح العديد من المشاريع الضخمة واعلان المبادرات والمشروعات الجديدة، ويأتى تنظيم المعرض فى صيغة متكاملة بحيث تشمل أجندة المعرض تنظيم مؤتمر ومعرض وحفل تكريم وتوزيع جوائز سيتى سيكب الأمر الذى يمنح منصة المعرض تفردًا من حيث الاهتمام وآليات مشاركة الخبرات والمعارف التى يمتلكها أصحاب المصلحة مع الجمهور المستهدف بالإضافة لدعم المشاريع والشركات الناشئة من خلال جوائز التكريم.
وبالتالى فإن وجود منصات منافسة وذات صلة بالقطاع لا تؤثر على مسيرة نجاح «سيتى سكيب» وإنما هو فرصة لإثبات نجاح المعرض عبر مختلف دوراته منذ انطلاقته حتى الآن.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟