رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

عصابة الدوحة تسعى لتهديد أمن مصر القومي المائي من بوابة رواندا.. بناء المطار والاستثمارات الستار الخفي.. وخبراء: رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي وجولات الرئيس حائط صد منيع

الثلاثاء 26/مارس/2019 - 01:40 ص
تميم بن حمد آل ثاني
تميم بن حمد آل ثاني
محمود كمال
طباعة
وجهت العصابة القطرية مخططاتها صوب إفريقيا من جديد هذه المرة من بوابة رواندا الغنية بالموارد المتعددة ضمن أهداف الدوحة للتغلغل في إفريقيا حيث قدمت إمارة الدم والإرهاب إغراءات مادية واطلاق مشاريع واستثمارات مادية من بينها ضخ 382 مليون دولار لتمويل مطار بوجيسيرا الدولي.
موقع "ذا أفريكان إكسبوننت" انتقد في تقرير له التغلغل القطري الخبيث والتوسع في مخططه لاستنزاف موارد إفريقيا، متسائلا: "لماذا تواصل الدول الإفريقية الفقيرة السماح بنهب ثرواتها لكي تلبي احتياجات الأشخاص خارج حدودها ثم تركض ورائهم بأيدي ممدودة للحصول على قرض؟".
وزير الخارجية محمد
وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني
وسلط الموقع الإفريقي الضوء على الوفد الحكومي القطري برئاسة وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الذي زار رواندا مؤخرا لإجراء مباحثات ثنائية متعلقة بالاستثمارات القطرية، من بينها تمويل مطار بوجيسيرا الدولي.
وأشار الموقع إلى أنه من المعروف أن رواندا الواقعة في شرق إفريقيا تسعى لتوفير الأموال اللازمة لبناء المطار الجديد الذي تدعي الدولة أنه سيكون الأكبر بعد إتمام المرحلة الأولى من المشروع في العام 2020.
وأوضح "ذا أفريكان إكسبوننت" أنه قبل الاجتماع مع القطريين، أبرمت الحكومة الرواندية اتفاقًا مع شركة "موتا إنجل" البرتغالية لتشغيل المطار لمدة 25 عامًا لاسترداد إجمالي استثماراتها التي تقدر بنحو 820 مليون دولار، مع وجود خيار لتمديد الاتفاقية لـ 15 عامًا.
وأضاف "بعدما ضخت الشركة البرتغالية 418 مليون دولار في المرحلة الأولية من المشروع، طلبت رواندا من قطر ضخ مبلغًا آخر بقيمة 382 مليون دولار".
وتساءل الموقع عن الصفقة التي ستوقعها رواندا مع قطر، خاصة بالنظر إلى أن هناك صفقة نافذة قانونيًا بالفعل مع البرتغال، مشيرًا إلى أن قادة يبيعون مستقبل شعوبهم بالطريقة ذاتها التي تم بها دفن الماضي.
وتابع "ما يبعث على الاستياء أن الدول الإفريقية، خاصة قادتها، ما زالت تعتقد أن عليها الخضوع لمطالب أوروبا والولايات المتحدة وآسيا للحصول على أموال واستثمارات قبل القيام بأي شيء ملموس في قارتنا".
يذكر أن وزير الخارجية الرواندي، قال خلال زيارة الوفد القطري: "نحن نجري مباحثات حول الاستثمار في مطار بوجيسيرا، ويبدو أن هذا سيعود بالفائدة على دولتنا.. ونأمل أن يتم إتمام الصفقة قريبًا".
ورفض الوزير الرواندي الإفصاح عن تفاصيل الصفقة رغم أنها تجارية بحتة، ما يشير إلى وجود صفقة خفية يسعى بها أذناب تميم للتغلغل داخل الدولة الإفريقية.
واعتبر الموقع أن الدول الإفريقية أصبحت تتبع نهجا منحلا، لدرجة أننا نتنقل من دولة إلى أخرى كالعاهرات اللاتي يبحثن عن أعلى مزايدين لإقامة علاقة معهم، مضيفا "الحقيقة المحزنة هي أن هذا الموقف يفضح فساد قادتنا الذين صمموا على عدم القيام بأي شيء لمجرد إثراء جيوبهم وتحقيق مكاسب شخصية ويثبت هذا الموقف أيضًا أن الاستعمار الجديد بكامل قوته".
اللواء محمود منصور
اللواء محمود منصور مؤسس المخابرات القطرية
ومن جهته قال اللواء محمود منصور مؤسس المخابرات القطرية بأن أبواق تميم قد احتفت بمباحثات قطر ورواندا حيث أشارت إلى أنها تأتي من أجل تعزيز العلاقات التجارية في قطاعات متعددة بما في ذلك الزراعة والتكنولوجيا والتعدين والنقل والسياحة ويأتي على رأسها قطاع الطيران.
وأضاف منصور في تصريحات خاصة أن أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية صرح على هامش قمة الطيران الإفريقية الأخيرة في كيجالي لصحيفة "نيو تايمز" بأن قطر من المرجح أن تكون مهتمة بالاستثمار في رواندا لكن الحقيقة أنها تأتي ضمن مخطط قطري مشبوه لمحاولة السيطرة على إفريقيا والتوغل بها خاصة دول مياه حوض النيل.
وفي نفس السياق صرح القيادي بحزب الغد أنور المنشاوي أن قطر أداة صهيونية لمحاولة مضايقة مصر في العمق الاستراتيجي الإفريقي خاصة دول مياه حوض النيل لمحاولة يائسة وهي تعطيش الشعب المصري.
وأعلن المنشاوي في تصريحات خاصة أن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي مؤخرًا وجولات الرئيس السيسي للدول الإفريقية ستساهم في إخماد أية محاولات تسعى للنيل من العمق الاستراتيجي المصري الإفريقي.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟