رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة الاحتلال الإسرائيلي

الإثنين 25/مارس/2019 - 04:27 م
مستوطنون ــ أرشيفية
مستوطنون ــ أرشيفية
أ ش أ
طباعة
اقتحم 35 مستوطنًا و43 طالبًا تلموديًا، اليوم الإثنين، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي الخاصة.
وقال شهود عيان: إن قوات الاحتلال انتشرت في محيط مصلى ومبنى باب الرحمة في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى؛ لتأمين اقتحامات وجولات المستوطنين، في الوقت الذي واصلت فيه احتجاز بطاقات الشبان خلال دخولهم إلى المسجد من البوابات الرئيسية الخارجية.
فيما اعتقلت قوات الاحتلال رجلا مسنًا من داخل المسجد الأقصى بحجة أدائه الصلاة بمصلى باب الرحمة، كما مدد الاحتلال إبعاد الشاب المقدسي (ماجد راغب الجعبة) عن مدينة القدس المحتلة لمدة 6 أشهر، بعد أن صدرت بحقه قرارات إبعاد لفترات متفاوتة عن المدينة المقدسة.
ويسعى الاحتلال من خلال الاقتحامات شبه اليومية لتقسيم الأقصى زمانيًا ومكانيًا بين المسلمين واليهود كما فعل في المسجد الإبراهيمي في الخليل جنوب الضفة الغربية.. ويقصد بالتقسيم الزماني، تقسيم أوقات دخول المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود، أما التقسيم المكاني فيقصد به تقسيم مساحة الأقصى بين الجانبين، وهو ما تسعى إسرائيل لفرضه ويعد تعديًا على هوية المسجد واستفزازًا لمشاعر المسلمين، إلى جانب تدخلها المباشر في إدارة المسجد وعمل الأوقاف الإسلامية .
وكانت محكمة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، قد أصدرت في 17 مارس الجاري قرارًا بإغلاق مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك، ومنحت مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس 60 يومًا للرد، إلا أن مجلس الأوقاف والمرجعيات والهيئات والشخصيات الدينية الإسلامية والوطنية في القدس أكدت في أكثر من مناسبة أن المسجد الأقصى لا يخضع لمحاكم وقرارات الاحتلال، وأن مصلى الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك.
وأعلنت قيادات منظمات الهيكل المزعوم وعدد كبير من قادة الأحزاب الإسرائيلية عن مخططهم لاقتطاع منطقة باب الرحمة، وإقامة كنيس يهودي في مصلى الرحمة، يكون مقدمة لإقامة الهيكل الثالث مكان مسجد قبة الصخرة داخل الأقصى.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟