رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

برعاية سعودية.. أطفال يمنيون يحتفون بالتخلص من آثار التجنيد الحوثي

الخميس 21/مارس/2019 - 09:52 م
الأطفال اليمنيون
الأطفال اليمنيون
وكالات
طباعة
تخرجت دفعة جديدة من الأطفال المعاد تأهيلهم برعاية سعودية بعد أن كانوا مجندين لدى الحوثيين، واحتفت بالتخلص من آثار ذلك التجنيد المدمر، في الوقت الذي واصلت فيه قوافل المساعدات السعودية عبورها منفذ الوديعة الحدودي، أمس؛ امتدادًا للجهود الإغاثية والإنسانية التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لدعم أبناء اليمن في جميع المحافظات اليمنية.
واحتفى مركز الملك سلمان للإغاثة بإعادة تأهيل دفعة جديدة من الأطفال اليمنيين المجندين في مأرب أمس، ضمن الدورة الأولى من المرحلة التاسعة والعاشرة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين في اليمن.
وعبر الأطفال المستفيدون في الحفل التكريمي الخاص المعد لهم عن سعادتهم وشكرهم لمركز الملك سلمان للإغاثة، مستعرضين برنامج تأهيلهم النفسي والاجتماعي الذي خضعوا له لمدة 45 يومًا، ونقلهم من واقع البؤس والألم إلى واقع طفولتهم وحياتهم الطبيعية.
وفي نهاية الحفل، كرّم المركز الأطفال المحتفى بهم بشهادات تقديرية وجوائز تحفيزية، وكان المركز احتفى بـ27 طفلًا ومتأثرًا ضمن المرحلتين التاسعة والعاشرة اللتين تستهدفان إعادة تأهيل 80 طفلًا من مختلف المحافظات اليمنية.
وفي محافظة الجوف، واصل مركز الملك سلمان للإغاثة تنظيم الدورات الإدارية وتنمية المهارات الحياتية لـ100 معيلة من معيلات الأسر في مديرية الحزم، واستهدفت الدورة تمكين المتدربات من إدارة مشاريعهن الصغيرة، وإكسابهن مهارة التسويق وفن الادخار وكيفية إعداد دراسة الجدوى لإعداد المشاريع الصغيرة.
وتعد الدورات من ضمن البرامج التدريبية بقطاع التدريب والتأهيل المهني بمشروع تحسين سبل العيش في اليمن.
وعبرت 22 شاحنة كبيرة، أمس، منفذ الوديعة الحدودي تحمل أطنانًا من المواد الطبية والغذائية والإيوائية، وحملت 11 شاحنة كبيرة 224 طنًا و534 كيلوجرامًا، منها 174 طنًا و534 كيلوجرامًا مواد طبية، و50 طنًا تشتمل على 6250 كرتونًا من التمور استهدفت محافظة عدن.
بينما حملت 5 شاحنات كبيرة 97 طنًا و850 كيلوجرامًا، منها 47 طنًا و850 كيلوجرامًا مواد طبية، و50 طنًا تشتمل على 6250 كرتونًا من التمور استهدفت محافظة تعز.
في حين استهدفت 4 شاحنات كبيرة محافظة حضرموت تحمل 83 طنًا و150 كيلوجرامًا، منها 33 طنًا و150 كيلوجرامًا مواد طبية، و50 طنًا تشتمل على 6250 كرتونًا من التمور، بينما حملت شاحنتين إغاثيتين استهدفت محافظة الضالع تحملان 50 طنًا من المواد الغذائية، تشتمل على 6250 كرتونًا من التمور.
في حين قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أمس، بتوزيع 200 سلة غذائية، تزن 14 طنًا و800 كيلوجرام، للنازحين في مديرية الحزم بمحافظة الجوف، يستفيد منها 1.200 فرد، وهي ضمن مشروع توزيع 102.170 سلة تستهدف تسع محافظات يمنية: الجوف، والمهرة، وشبوة، ومأرب، وحضرموت، والضالع، ولحج، وسقطرى وعدن.
كما قام المركز الملك سلمان للإغاثة، بتوزيع 17 خيمة و102 بطانية و34 بساطًا في مديرية حديبو بجزيرة سقطرى، يستفيد منها 102 فرد. في إطار الدعم الإنساني المقدم من المملكة ممثلة بالمركز للتخفيف من معاناة الشعب اليمني خلال الأزمة الإنسانية الراهنة.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟