رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

حراك "مانديلا ليبيا" يكشف زيف تصريحات المشري في روسيا.. ترشح سيف الإسلام القذافي مطلب شعبي والحكم لصندوق الانتخابات.. جماعة الإخوان تقوم على الغدر والعنف والإرهاب

الأربعاء 20/مارس/2019 - 11:10 م
سيف الإسلام القذافي
سيف الإسلام القذافي
طباعة
استنكر الحراك الشعبي "مانديلا ليبيا"، الداعم لترشح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا، بأشد العبارات تصريحات رئيس المجلس الاستشاري في ليبيا خالد المشري، الذي تحدث خلالها عن عدم دستورية بعض القوانين الصادرة من مجلس النواب الليبي بما في ذلك قانون العفو العام الذي أفرج بموجبه عن سيف الإسلام القذافي وعدد من القيادات الليبية في حكومة القذافي.
وقال "الحراك" في بيان له، نذكر "المشري" بحقيقته وانتمائه لجماعة الإخوان وكيف كان يحارب روسيا ويدعو للجهاد ضدها تحت راية الإخوان في "طور بوراء" التي كان لها الأثر الكبير في تكوينه الوجداني وخلفيته الثقافية ؟،مضيفا أن "المشري" ما زال أسير هذا الزمن رغم أنه في العام 2019.
وتابع البيان: أفيق يارجل أنت تمثل المجلس الاستشاري مجلس الخبراء في ليبيا وما تتحدث عنه أمام الروس عيب وعار عليك بحسب نص البيان. 
وواصل، الرد على تصريحات التي أطلقها "المشري" خلال زيارته الي روسيا، قائلا: "إن البرلمان الليبي المعترف به دوليًا أصدر قوانين عدة منها إلغاء العزل السياسي الذي طبق على الوزراء الذين ذكرهم خالد المشري وقوانين الميزانية التي تصرف منها أموال الدولة وقوانين إلغاء الفوائد علي القروض وقانون العفو العام". 
وتابع: كلها قوانين تختلف فيها الآراء سواء أنت وجماعتك الإخوان المسلمين من جهة وباقي الليبيين من جهة أخرى، بينما الليبيون يريدونها دولة ديمقراطية مدنية تتداول فيها السلطة وتسري فيها التنمية مسري الدم في العروق في والوقت الذي تسعي أنت والإخوان لاحتكار الدولة لأنفسكم". 
واتهم الحراك، خالد المشري بمحاولة الغدر بمن كان سبب في خروجه من السجون هو والإخوان ومنحهم فرصة للمراجعة في إشارة إلى سيف الإسلام القذافي،مثلما غدروا بشركائهم في أحداث العام 2011، مضيفا: كانت أمامكم فرصة للمراجعة وكانت ستظل نقطة مضيئة في سجلات التاريخ لولا غدركم وخيانتكم لقد غدرتم بالجميع حتي صار الليبي المؤيد لثورة الفاتح من سبتمبر والمؤيد لما حدث في 17 فبراير أقرب من بعضهم البعض رغم اختلافهما الجذري أحيانًا".
ووجه تساؤلًا إلى المشري ألم تكتب للعقيد الراحل معمر القذافي وبخط يدك وثيقة تتعهد فيها بأنك ستبقي ما حييت مخلص لثورة الفاتح وأنك لن تعود الي تنظيم الإخوان المسلمين؟ لماذا تتنكر لمن اخرجك من السجون وجعلك ذا قيمة؟
وتابع البيان: أيها المشري لقد جئت وجماعتك في غفلة من الزمن إلى ليبيا لتنبؤ فيها رفيع المناصب ولكنكم أصبحتم أعداء لبعضكم ولأنفسكم قبل الغير وأثبتم أن الغدر في جيناتكم وأن ولاءكم الطبيعي هو لقطر وتركيا.
وقال الحراك، إن إصدر مجلس النواب الشرعي قانون العفو العام وطبقته الحكومة الشرعية المعترف بها دوليآ وقتها وتم الإفراج عن سيف الإسلام بموجب إجراءات قانونية صحيحة لا تشوبها شائبة قانونية لا من حيث الشكل أو الإجراءات، مضيفا أن يباشر حياته بالمصالحات بين القبائل ليعم السلام الأهلي الليبي الذي دمّرته أنت وزمرتك من جماعة الإخوان.
وتساءل لماذا خالد المشري وجماعة الإخوان يقبلون جزء من قوانين البرلمان ويرفضون الجزء الآخر؟ ولماذا لم تقبلوا بتداول السلطة بعد أن خسرت جماعة الإخوان انتخابات مجلس النواب؟ رغم ادعائك الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة؟
ووجه الحراك، بعض الأسئلة الي المشري،قائلا" لماذا سمحتم لميليشا فجر ليبيا بحرق المطار والقتل والتهجير؟ وهل المجلس الذي تترأسه ديمقراطيًا؟ بينما جاء بسياسة الأمر الواقع ومفهوم الشوارع؟ 
وأكد أن ترشح سيف الإسلام القذافي بات مطلبا شعبيا والحكم لصندوق الانتخابات وهو الفيصل والقوانين التي تفرضونها بالقوة وسياسات الأمر الواقع انتهى عصرها.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟