رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

في عيد ميلاده.. تعرف على 3 أمنيات للإذاعي القدير حمدي الكنيسي

الثلاثاء 19/مارس/2019 - 11:33 م
الإذاعى القدير حمدى
الإذاعى القدير حمدى الكنيسى
نبيلة صبيح
طباعة
عرف بكونه أحد أشهر مراسلي مصر الحربيين للإذاعة أثناء حرب أكتوبر 1973 وأحدث برنامجه "صوت المعركة " صدى كبيرا بين الإسرائليين. ورفض تكريم وزير الإعلام جمال العطيفي في 1976 لدوره كمراسل حربي، مناشدا إياه بتحويل التكريم لنقابة إعلاميين وللأسف ترك "العطيفى"، الوزارة قبل أن يفي بوعده.
إنه الإذاعى القدير حمدى الكنيسى رئيس الإذاعة الأسبق ورئيس اللجنة التأسيسية لنقابة الاعلاميين سابقا الذى نحتفل اليوم بعيد ميلاده الذي يوافق 19 مارس 1941.
وكشف الكنيسى فى تصريحات لـ"البوابة نيوز"، عن 3 أمنيات فى يوم مولده قائلا: "أتمنى أن تنطلق نقابة الإعلاميين بالشكل القوي والفعّال وبالصورة المشرفة التى ناضلت وعملت من أجلها لصالح الإعلام والإعلاميين ومصر". 
وتابع حديثه: "أما الأمنية الثانية فهي أننى أعود لكتابة القصة والرواية بعد غياب فأعبائى الإعلامية ونقابة الإعلاميين والمناصب استهلكتنى مؤخرا"، مشيرا إلى أن الكاتب الكبير يوسف إدريس استوقفه، ذات مرة، داخل مبنى ماسبيرو وعنفه وصرخ فى وجهه قائلا له: "أنت فرحان بالكلام اللى بيطير فى الهوا فين اللى اتفقنا عليه وقولنا هنشوف برنارد شو" يقصد أننى ابتعدت عن الكتابة ومقصر فى هذا الجانب.
أما الأمنية الثالثة فهي أن تستعيد الأمة العربية توازنها ويكون لها حجمها الحقيقى ودورها الحقيقى بعد حالة الارتباك والضعف الذى تعيشه ويكاد يصل لضياع القضية الفلسطينة القضية المركزية فى حياتنا. 
تجدر الإشارة إلى أن الإذاعى القدير حمدى الكنيسى رئيس الإذاعة المصرية الأسبق ولد بقرية شبرا النملة مركز طنطا محافظة الغربية حصل على ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية جامعة القاهرة عام 1961 وأتم دراسته في الترجمة الفورية بالجامعة الأمريكية عام 1966. وقد عرف عن الكنيسي حلمه بإنشاء نقابة تحافظ على شرف مهنة الإعلام، كما عرف بكونه أحد أشهر مراسلي مصر الحربيين للإذاعة أثناء حرب أكتوبر 1973 
تم تعيينه في الإذاعة المصرية 31 أكتوبر1963. ثم تولى منصب رئيس قطاع الإذاعة في الفترة من 1 أكتوبر 1997 وحتى 18 مارس 2001 حتى بلوغه سن التقاعد.
أما التدرج الوظيفى فقد بدأ حياته العملية مدرسا للغة الإنجليزية بالتعليم الثانوي وعين مذيعا قارئ نشرة بالبرنامج العام في عام 1963 وشارك في إنشاء مراقبة البرامج الثقافية والخاصة عام 1966.
وانتقل لإذاعة صوت العرب (مراقبا للبرامج الثقافية)عام 1971 ثم مديرا عاما لإذاعة الشباب والرياضة عام 1988 ورئيسا لشبكة صوت العرب بدرجة وكيل وزارة عام 1992 ثم رئيسا لمجلس إدارة مجلة الإذاعة والتلفزيون من فبراير 1988 وحتى عام 2001 بجانب منصبه واصبح خبيرا دوليا في الإعلام لدى اليونسكو من عام 1975 وحتى عام 1977 وتولى منصب مستشارا إعلاميا لمصر في لندن ونيودلهي من عام 1980 وحتى عام 1984 ثم رئيس تحرير أول مسموعة أصدرتها شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات في ديسمبر 1995 وأصبح أمينا عاما لمهرجان الإذاعة والتلفزيون في جميع دوراته وأمينا عاما لمهرجان الأغنية العربية السادس وعضوا في اللجنة العليا للمهرجان الدولى للأغنية ورئيسا للجنة الإعلامية للمهرجان.
من أهم البرامج الإذاعية التي قدمها قصاقيص والمجلة الثقافية وصوت المعركة ويوميات مراسل حربى، تليفون وميكرفون و200 مليون. 
أما نشاطه الثقافى فكان عضو مجلس إدارة كتاب مصر ورئيس اللجنة الثقافية، وكاتب قصص وعسكرى وسياسى وله العديد من المؤلفات منها الحرب طريق السلام،عاشر العشرة، يوميات مذيع في جبهة القتال، وغيرها.
مارس النشاط السياسى فكان أمين إعلام القاهرة للحزب الوطنى الديمقراطى منذ عام 1994.
وعضو مجلس الشعب للحزب الوطنى اليمقراطى عام 2000.
وبالنسبة للنشاط الاجتماعي فكان عضو المجالس القومية المتخصصة. وعضو مجلس إدارة النادى الاهلى ورئيس اللجنة الإعلامية والثقافية لعدة دورات. وسكرتير عام أندية الإعلاميين.
حصل على العديد من الجوائز والأوسمة منها. 
درع التفوق من وزير الإعلام تقديرا لتطوعه كمراسل حربيا للإذاعة أثناء حرب أكتوبر.
وسام الجمهورية من الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك تقديرا لأدائه كمستشار إعلامى لمصر في لندن ونيودلهى عام 1982.
جائزة التفوق في الأداء من رئيس الوزراء عام 1985 نال كتابه الحرب طريق السلام جائزة أفضل كتاب لعام 1997 في الدراسات الإستراتيجية العديد من جوائز التميز الإعلامى على مدى سنوات متتالية من وزير الإعلام.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟