رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

سكرتير عام الإسكندرية يستعرض مشكلة إنارة الطرق أمام "نقل النواب"

الإثنين 18/مارس/2019 - 01:55 م
النائب هشام عبد الواحد،
النائب هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل بالبرلمان
محمد العدس - نشأت أبو العينين
طباعة
استعرض اللواء أحمد بسيوني، سكرتير عام محافظة الإسكندرية، مشكلة إنارة الطريق الصحراوي والزراعي والدولي بالمحافظة، لاسيما وأن مصر مقبلة على استضافة بطولة كأس الأمم الأفريقية، والإسكندرية سيكون لها نصيب من مباريات البطولة.
جاء ذلك خلال استقباله وفد برلماني من لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، برئاسة هشام عبد الواحد، والذي يزور الإسكندرية لتفقد عدد من الموانئ والطرق ومحطة مصر وسيدي جابر.
ودعا سكرتير عام المحافظة، نواب لجنة النقل بضرورة المساعدة في تنفيذ مطالب المحافظة، مشيرا إلى أن هناك حاجة لرصف ورفع كفاءة بعض الطرق، فضلا عن أن المزلقانات داخل المحافظة تحتاج لإعادة نظر.
وأشار اللواء أحمد بسيوني، إلى أن المحافظة مستعدة للتنفيذ ولكن بعض الوزارات تطالب باشتراطات بعينها مما يسبب مشكلة، قائلا: ولو صرفنا من المحافظة بتكون هناك مشكلة مع الجهاز المركزي للمحاسبات، لذلك فلابد من تدخل الوزارات المختلفة.
وأوضح أن هناك تعاون وتنسيق تام مع هيئة الطرق والكباري بالمحافظة لحل المشكلات المختلفة، مشيرا إلى إشكالية التشابك بين الوزارات المختلفة، قائلا: سيتم عمل مذكرة بكافة المطالب وتسليمها للجنة.
من جهته قال النائب هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل بالبرلمان: من المفترض أن تكون مطالب إسكندرية فوق العين والرأس، مشددا على ضرورة التخلص من الفكر الذي يعطل مسيرة العمل، خصوصا وأن الإسكندرية عاصمة مصر الثانية لذا يجب ألا يكون هناك تأخر في تنفيذ مطالبها.
وتابع: غير مقبول تماما في الإسكندرية أن تكون المداخل الخاصة بالمحافظة والطرق الرئيسية بدون إضاءة.
وأشار عبد الواحد، إلى أن الطرق أهم النقاط البيضاء في مصر آخر 5 سنوات، بسبب الإنجاز العظيم الذي شهدته مصر في هذا القطاع الفترة الأخيرة باعتبارها شرايين الحياة لمصر.
وقدم هشام عبد الواحد، اقتراحا لحل مشكلة التشابك بأن الجهة التي تتولي إعادة تهيئة طريق أو كوبري، تحصل على قيمة الإعلانات، قائلا: اللي يصرف على الطريق يأخذ الإعلانات.
وأكد أن بطولة كأس أمم أفريقيا حدث هام يجب أن يتم استغلاله بأفضل صورة للترويج لمصر، قائلا: اللي هيشوف أوضاع كويسة في مصر هيحكي عنها في كل مكان.
واقترح جمال آدم، عضو لجنة النقل والمواصلات، بأن يكون هناك بروتوكول تعاون بين محافظة الإسكندرية والوزارات المختلفة للتنسيق فيما يتعلق بإنارة وإعادة تهيئة الطرق، وخصوصا فيما يتعلق بملف الإعلانات.
وطالب النائب، بضرورة أن يكون هناك تنسيق وترتيب مسبق استعداد لبطولة كأس الأمم الأفريقية، وحل كافة مشكلات المحافظة لكي تظهر مصر بمشهد لائق أمام دول العالم.
وعرض النائب رزق راغب، وكيل لجنة النقل بالبرلمان، إشكالية الطرق الداخلية، مشيرا إلى أن بعض رؤساء الأحياء يقومون بعمل الطرق على حسب الهوى، مشددا على ضرورة أن تكون هذه الطرق وفقا لخطط محددة.
وشدد رزق راغب، على أهمية تقسيم المخصصات للطرق على كافة المناطق في الإسكندرية، لاسيما وأن الطرق الداخلية هي التي يشعر بأهميتها المواطنين.
وهاجم النائب، تنفيذ الطرق الداخلية، مؤكدا أنه يتم التنفيذ بطريقة سيئة للغاية، فضلا عن تأخر التسليم، مشيرا إلى أن ذلك يحدث بسبب الاتفاق مع مقاولين من الباطن.
وأشار سامح السايح، عضو لجنة النقل بالبرلمان، إلى إشكالية إنارة مدخل محافظة الإسكندرية، مؤكدا أنه تم طرح الأمر على وزير النقل، الذي أبدى اهتماما كبيرا بهذا الأمر.
ودعا النائب، لأهمية إعادة النظر في تجهيز محطة مصر، وسيدي جابر استعدادا لبطولة كأس الأمم الأفريقية، لأن المحافظة سيكون لها نصيب من المباريات المقررة.
وقال: يجب أن نكون على أتم استعداد لتوفير الراحة لضيوف المحافظة أثناء البطولة خصوصا الأجانب، لإتاحة الفرصة لكل المشاركين في زيارة كافة معالم الإسكندرية.
من جهته أكد سيد متولي، رئيس الإدارة المركزية للطرق بمحافظة الإسكندرية، أن الهيئة لا مانع لديها في التنسيق مع المحافظة في شأن موارد الإعلانات.
وفيما يتعلق بالإنارة، أشار سيد متولي، إلى أن المشكلة في بعض الطرق غير تابعة للهيئة، هو نفس الشيء فيما يتعلق بصيانة الطرق وإعادة تهيئتها. 
وهو ما دفع هشام عبد الواحد، لمطالبة رئيس الإدارة المركزية للطرق، بكتابة مذكرة حول المناطق في الطرق محل الخلاف وتسليمها للجنة لحل المشكلة.
واقترح عبد الواحد، بأن تتولى إدارة الطرق، إعادة التهيئة والإصلاح على أن تتولى المحافظة إدارة ملف الإعلانات على هذه الطرق.
وقال النائب: الخلاف كله على 30 مليون جنيه، وهذا المبلغ يغير منظر الإسكندرية، متابعا: المشكلة مش في قلة الفلوس ولكن الأزمة في قلة الرأي.
وأوصى رئيس لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، بضرورة التخلي عن البيروقراطية وسرعة إنهاء كافة المشكلات وفض التشابكات بين الجهات المختلفة لسرعة الإنجاز في العمل.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟