رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads
اغلاق | Close

استنباط سلالات من الأرز تقاوم الجفاف.. بسيوني زايد: مركز البحوث الزراعية يستعين بالتكنولوجيا الموفرة لمياه الري في الحقول

الجمعة 15/مارس/2019 - 11:11 م
البوابة نيوز
أحمد عشري
طباعة
يواصل فريق من خبراء مركز بحوث الأرز، التابع لمركز البحوث الزراعية بكفر الشيخ، أبحاثهم لإنتاج سلالات وتقاوى من الأرز، تقاوم الجفاف والملوحة وتزيد من الإنتاجية، فى ظل تغير الظروف المناخية وتغير طبيعة الأرض وقلة حصة مصر من مياه النيل.
وقال الدكتور بسيونى زايد، رئيس بحوث الأرز بمركز البحوث الزراعية ورئيس برنامج إدارة وإنتاج الأرز تحت ظروف الإجهاد الملحى والمائى ومعهد بحوث المحاصيل الحقلية، إن مشكلة الرى فى مصر تتعرض لندرة فى مياه الرى بسبب زيادة رقعة الأراضى المستصلحة وزيادة الأراضى المتأثرة بالأملاح وزيادة الطلب على المياه وزراعة محاصيل شرهة للمياه، الأمر الذى تطلب وضع الحلول السريعة.
وأضاف، أن مركز البحوث الزراعية يستعين بالتكنولوجيا الموفرة لمياه الرى فى حقول الأرز، حيث قام المركز وتحديدًا معهد بحوث المحاصيل الحقلية بإنتاج أصناف تروى بمياه الصرف يتم معاملتها ببعض المعاملات الزراعية، والتى لا تمتص معه أى عناصر ثقيلة مضرة بالصحة وتتحمل مستويات عالية من الملوحة فى التربة والمياه وتعطى محصولا عاليا.
وأشار «زايد» إلى استحداث أصناف وطرق جديدة لزراعة الأرز توفر حوالى 2800 إلى 3300 متر مكعب مياه بفدان الأرز كما تم استحداث أصناف حديثة من الأرز قصيرة العمر عالية الجودة والمحصول ومتحملة لفترات الرى الطويلة وذات كفاءه عالية فى استخدام المياه، توفر هذه الأصناف حوالى 1800 إلى 2000 متر مكعب مياه، وأكد أن هذه الأصناف يمكن أن تزرع على خطوط بذرة جافة فى أرض جافة مثل الذرة تروى كل ثمانية أيام فقط تغمر بالمياه مرة واحدة أثناء طرد السنابل، وهذه الطريقة توفر ما يقرب من 1500 إلى 2000 متر مكعب مياه للفدان.
وأشار الدكتور محمود إبراهيم أبويوسف، رئيس بحوث - رئيس مكون بحوث التقاوى بقسم بحوث الأرز، إلى النتائج التطبيقية لمبادرة تحمل أصناف الأرز لطول فترات الرى والجفاف، وقال إن أهداف مبادرة تحمل أصناف الأرز لطول فترات الرى وكذلك «الجفاف».
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟